د. صادق السامرائي
حسن حاتم المذكور
د. مجدي ابراهيم
ا. د. حسن الشرع
صالح الطائي
حسن العاصي
رشيدة الركيك
عبد الكريم قاسم

موت ابيض

منذ عدة عقود والعراقيون يتخذون اشكالا وصورا محددة للموت. ولان بلادهم تحمل في رحمها كل اسباب النزاع وكل اسباب الحروب ولانهم اعتادوا الموت بشكله الدموي مابين جبهات القتال وتطاير الاشلاء في الانفجارات والعبوات الناسفة ولانهم لايتخلون عن الموت الجماعي. ها هم يختارون شكلا اخر له؛ شكلا مختلفا، ومعنى مختلفا ايضا، اقل تشويها واكثر طراوة انهم يجددون في نمط الموت في بلادهم، كما شعراء النثر ورسامي الحداثة ..يبتكرون لانفسهم موتا جديدا يختلف عما الفوه؛ موتا ابيض برئات يملؤها الماء، واطراف كاملة ووجوه منتفخة .. اي لعنة لهذه البلاد ؟!

 

أسماء الرومي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3291 المصادف: 2015-09-09 23:28:55