 أقلام حرة

أوراقنا الحمراء!!

صادق السامرائيأوراقنا، سطورنا ، أقلامنا حمراء، وحبرنا دماؤنا الحمراء، أوراقنا من جلدنا، مصنوعة في مصنع الأشلاء.

أوراقنا، كأنها... في محنة بلهاء، من موتنا بجرحنا... أحياء.

تلعثمت سطورنا، تبعثرت حروفنا، وسطرت آهاتنا، ما تشتهي الأهواء.

تحاورت أوراقنا، في ليلة ظلماء، وساءلت عن حتفها بخطبة عصماء. وتشاجرت بأسطر، مكتوبة بأحرف من ماء. وباركت إلهاءنا، ووقعت إنهاءنا، بخاتم الضوضاء.

فسافرت دموعنا، برحلة الصحراء. وتجمعت أيامنا، كحفنة من رملنا، ومعشر من أهلنا، مشحوبة صفراء.

يا ويحها آمالنا، كأنها حناء.

ألوانها في كفنا ووجهنا، لكنها لا تهتدي، عمياء.

أصواتنا كصرخة، في حفرة سوداء.

هل نعرف الإصغاء، هل نقرأ الإمضاء، مالي أرى، في أسطر حرباء، أوجاعنا أوراقنا الشوهاء، وسطورنا في خيمة البهماء، وسماؤنا ببرقها الدماء.

وصراخنا، يا موتة الأصداء، إمشوا على سطورنا، وراقبوا الأنواء، لا تأكلوا من صدرها، بل إقضموا، بقاطع الأسماء، وسجذروا نيرانها الحرّاء.

أوراقنا في لحظة لا تدعي، بأنها بكماء، أو أنها صماء، أو تدعي، لا تعرف، وأنها كنقطة في مرجل الإنهاء، رمادها من محرق الأحياء، كلامها ما سطر الإمحاء، وأنها أوراقنا صابرة كظماء.

هل تشتهي الإبقاء، و تنحني لكائن الأشياء، وتسكب دماءها في منقل الإشواء، يا حيرة معجونة بلحمنا ويومنا ببودق الإحماء، آهي على آهاتنا وطريقنا وجموعنا الدهماء، قد فجرت سطورنا قنابل البغضاء، وشتت وجودنا ثعالب العشواء، وحاربت حياتنا مشاعر نكراء.

فتألمي أوراقنا، وتنعمي بمسيرة، كـأنها بقبضة العنقاء، وترنمي بفنائنا ووجيعنا، وأنيننا، وحديثنا عن ليلة قمراء، وتفهمي بأننا، لا نشتهي ما يرحم، ويُفرح، بل نشتهي الأحزان في ديارنا، ونبعد الأضواء.

أوراقنا...ثوراتنا العرجاء، وعقولنا في غاية الإخصاء، سياسة بأرضنا، لا تهزؤوا... فأنها مَن ساء، وغيرها مَن شاء، سياسة في سعيها، لذلنا وفقرنا، وجوعنا وأسرنا، في سجنها الوضاء

كحرفنا في سطرنا المُستاء، ثوراتنا العصماء، من ثورة لثورة، تحركت جموعها، لتحصد الويلاء، في رحلة التقدم  إلى الوراء!!

 

د. صادق السامرائي

7\5\2006

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور صادق السامرائي المحترم
تحية طيبة
وانت اليومي الحضور في صدر المثقف
لليوم الثالث على التوالي اقلبها و انبشها فلم تتكحل عيناي باسمك الكريم
عسى ان يكون المانع خير
اقلقني ذلك
لكم تمام العافية و السلامة

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عبد الرضا المحترم
تحياتي ومحبتي وتقديري

أعتز بكلماتك ومتابعتكَ وإهتمامكَ المُحفز المُجيد
كنتَ صادقا في قلقك

تقبل أطيب الأماني بالبهجة والسرور

د.صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا بعبق العافية الاستاذ القدير د.صادق السامرائي وخالص الاحترام
حروف تنبض وجعا من معاناة شعبنا والوطن من تفشي الجهل والفقر والفاقة وغيرها من طغاة السياسة ومسيرة الهبوط لهاوية التخلف ..حقا ما صورت بحروف نازفة الألم حمراء الحروف ...
أوراقنا...ثوراتنا العرجاء، وعقولنا في غاية الإخصاء، سياسة بأرضنا، لا تهزؤوا... فأنها مَن ساء، وغيرها مَن شاء، سياسة في سعيها، لذلنا وفقرنا، وجوعنا وأسرنا، في سجنها الوضاء
دمت بالف خير وحليفا لنبض الانسانية

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة إنعام كمونة المحترمة

تحياتي

أعتز بكلماتِكِ أيما إعتزاز لأنها تغنيني وترشدني

مودتي

د.صادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5135 المصادف: 2020-09-26 02:44:18