 أقلام حرة

اتحاد الأدباء نادي الشعر في ميزان التقييم

جابر السودانيفي البدء لابد من تثمين ما حققته إدارة اتحاد الأدباء في الدورة السابقة وعلى أصعدة كثيرة، لعل أهمها دعم الأدباء في طباعة كتبهم وإخراجها إخراجا أنيقا جدا وبأسعار ميسرة للجميع.

لكن التقييم الختامي لأداء نادي الشعر يؤكد وجود انتكاسة حقيقية في جوهره تحتم على من تصدى للمسؤولية في الدورة الحالية العمل على قطع الطريق أمام حالة التدهور وإيقافها ثم الشروع بمعالجة ظاهرة الإخفاق والبيروقراطية ودفع عجلة نادي الشعر إلى الأمام. 

إن الإخفاق اكبر من أمكانيه تجاوزه وقد اضر كثيرا بمجمل نشاط الإتحاد وسرت عدواه إلى ملفات اتحادية أخرى، وكان رثا رثاثة غير معقولة ومنكمش ومنطوي ومعزول ومريض تسوده الأنانية والاستئثار بينما يفترض أن يكون نادي الشعر بيضة قبانٍ في ميزان العدل الثقافي تتساوى بموجبه كفتا المسيرة الثقافية.

لقد كان اختيار كادر إدارة نادي الشعر في الدورة السابقة اختيارا بائسا جدا لذا يتوجب الآن على المكتب التنفيذي والسيد الأمين العام ونائبه والأمين الثقافي اخذ هذه الزلة بنظر الاعتبار وضمان عدم تكرارها في هذه الدور بعد التصدي لها بما تستحق من الاهتمام خصوصا بعد أن انفض جمهور الشعر عن فعاليات ونشاطات النادي وأصبح يتعكز على جمهور نادي السرد.

 

جابر السوداني

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4637 المصادف: 2019-05-17 14:44:55