 أقلام حرة

ما حصل في 14 تموز 1958 ثورة أم انقلاب؟

صباح شاكر العكامأن ما حصل صبيحة يوم 14 تموز سنة 1958م في العراق اثار جدل واختلاف بين شرائح واسعة من المجتمع فسماه بعضهم انقلاب والبعض الآخر ثورة، ولتوضيح الفرق بين الانقلاب والثورة .

الانقلاب يعني تبديل رجال الحكم فقط، إما بالعنف المسلح وغالباً ما تكون بعملية عسكرية مثل الانقلاب العسكري الذي قاده الفريق بكر صدقي عام 1936 في عهد الملك غازي . أو ما يسمى على السلطة بانقلاب القصر، يقوم رجال من نفس الطبقة الحاكمة بعملية تغيير الحكام نتيجة للصراعات فيما بينهم على السلطة كما في سوريا عندما استولى حافظ الاسد على السلطة وفي الجزائر عندما استولى هواري بومدين على السلطة وكلاهما كانا وزيران للدفاع .

أما الثورة فهي عملية تبديل شامل للحكام وقد يتم بالعنف المسلح أو بدونه، ولكن بالضرورة تكون مصحوبة بتغيير النظام السياسي والإجتماعي والإقتصادي والثقافي للبلد، أي تغيير القاعدة الإقتصادية والإجتماعية للمجتمع .

 ماذا حصل في يوم 14 تموز 1958 وما تلاه؟

إن ما حصل في ذلك اليوم كان انقلاباً عسكرياً قام به مجموعة من العسكريين ابادوا فيها العائلة المالكة وتم تعليق جثة الوصي على العرش عبد الاله امام وزارة الدفاع والتمثيل بها، وقتل رئيس الوزراء نوري السعيد وسحله في الشوارع، وقد حصلوا على دعم الجماهير من أقصى العراق إلى أقصاه التي نزلت الى الشوارع والساحات مؤيدةً الانقلاب .

 بعد ذلك حصل تغير جذري وقد شمل: اسقاط النظام الملكي وإقامة النظام الجمهوري، وتبنى سياسة عدم الإنحياز، وإلغاء جميع المعاهدات المخلة بالاستقلال الوطني، والخروج من (حلف بغداد)، وتحرير الاقتصاد والعملة العراقية من الكتلة الإسترلينية، وإلغاء حكم العشائر والنظام الاقطاعي، وتحرير الملايين من الفلاحين من سيطرة الإقطاعيين بإصدار قانون الإصلاح الزراعي وتوزيع الاراضي الزراعية عليهم، وتحرير 99% من الأراضي العراقية من سيطرة الشركات النفطية الاحتكارية بإصدار قانون رقم 80، وتأسيس شركة النفط الوطنية العراقية وإصدار قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959 والذي وحد العراقيين جميعاً بقانون واحد واعطى امتيازات واسعة للمرأة، وازدهار الصناعة، وبناء عشرات الأحياء السكنية للفقراء . وبذلك فان ما حصل في يوم 14 تموز 1958 كان انقلاباً عسكرياً تحول الى ثورة بكل معنى الكلمة .

 

صباح شاكر العكام

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4697 المصادف: 2019-07-16 03:59:22