 أقلام حرة

نقطة.. ومن أول السطر

محمد سعد عبداللطيفأوراق مبعثرة فی الملف الإیراني.. طاٸرة تقلع من طهران بلا عودة تحمل أخر إمبراطور  مریض یبحث عن مدرج للهبوط.. یرفض العالم استقباله.. ترفض أمریکا استقباله.

السادات المرشح لجاٸزة نوبل للسلام یسمح لهبوط الطاٸرة فی مطار القاهرة.. وطاٸرة تقلع من باریس إلی طهران لیتغیر وجه الشرق الأوسط مع ولادة إیدولوجیة دینیة من المدينة المقدسة (قم).. ولایة الفقیه ینزل من منفاه آية الله الخومیني.. رجل شرطي الخلیج الشاه بهلوی تعلن القاهرة عن وفاته وتشییع جثمانه فی جنازة رسمیة.. إیران تقطع علاقتها بمصر، أزمة الرهاٸن الأمریکیة فی داخل السفارة فی طهران تأخذ منعطف آخر فی العلاقات الأمریکیة الإيرانية، صدام حسین یتولی رٸاسة الحکم فی العراق عقب الثورة الإيرانية، وحرب تشعلها المخابرات الأمریکیة تستمر 8 سنوات لتخرج إیران قوة جدیدة تهدد دول الخلیج المتحالفة مع العراق، واجتیاح عراقي للکویت ثم حرب الخلیج الأولى والثانیة لتظهر إیران قوة فی العراق وفی الوضع بعد صدام أمر واقع فی ظل قانون بریمر لتقسیم العرقي المذهبی.

وفی حرب أفغانستان تلعب إيران دورا قويا، وتبدأ فی ظل الأوضاع فی المنطقة لبناء برنامجها النووی، وبناء تحالفات فی لبنان وسوریا والیمن الأزرع لها حتی مع دول خلیجیة فی ظل أربعة عقود من الحصار، وبعد خروج أمریکا من اتفاقیة (لوزان 5+1)، ودعوة ترامب لإیران بالجلوس معهم کما حدث لکوریا الشمالیة لإنهاء الملف النووی.

أعتقد أن إدارة ترامب لم تقرأ المشهد السیاسي جیدا، ولم تعلم أن الجغرافیا السیاسیة لإیران تلعب دورا مهما، وأن الیابسة والموقع والمسطحات الماٸیة التی تبلغ 2500 میل، والحدود الممتدة مع 9 دول، وتطل علی أکبر بحیرة فی العالم بحیرة قزوین، ولم تتعلم أن إیران صاحبة النفس الطویل فی السیاسة الدولیة، ولها موقف مع أمریکا فی احتجاز الرهاٸن لمدة 444 یوما وفی سينما هيولیود، تم إنتاج عمل سینماٸي جسد العملیة الفاشلة الأمریکیة فی طهران لإطلاق الرهاٸن الأمریکان، وأن الجغرافیا السیاسیة لیست الآن کما کانت فی إدارة  کارتر ولا هنري کیسنجر، فصعود التنین الصینی وروسیا والهند وترکیا وهی منطقة جغرافیة، الأقرب إلی بترول إیران لا تنصاع إلی تهدید أمریکا بفرض عقوبات علی تصدیر البترول الإيراني حتی الشرکات التی تعمل فی إيران من دول أوروبية فی حالة انسحابها، الصین البدیل لإدارة هذه الشرکات، ملف مرتبط بالأزمة الآن عن بدء شن حرب فی الخلیج، بدأت فی تفجیرات  الناقلات  والطاٸرات المسیرة.

وعلی جانب آخر من الصراع الداٸر تدخل إسراٸیل المستفید الأول فی إشعال المنطقة، فی  ضرب الأزرع الإیرانیة فی جنوب بغداد ومحافظة صلاح الدین شمال العراق وفی سوریا وفی الضاحیة الجنوبیة فی بیروت بطاٸرات مسیرة، وهي رسالة لطهران، لکن کان الرد السریع من حزب الله فی العملیة الأخيرة، لتعیش المنطقة علی برکان، سوف یأکل الأخضر والیابس، فی حالة اندلعت مواجهة عسکریة، وهناك بعض الآراء التي تتحدث عن حرب بالوکالة فی جنوب لبنان وفی شرق الجولان، وسوف تکون بعض العملیات فی أجزاء من العراق، وبعض المراقبين للموقف یستبعدون عملیات علی الأراضی العراقیة لوجود اتفاقية أمنیة بین العراق وأمریکا وحدوث خلاف بین الإدارة الأمریکیة وبین الموساد بسبب عملیة الأسبوع الماضي فی ضرب وتفجیر فی بغداد وسامراء بطاٸرات (إف 35).

الاتحاد الأوروبي الشریك فی اتفاقية (لوزان)، وفی القمة تلعب فرنسا دورا فی إبعاد شبح الحرب ولکن المفاوضات الإیرانیة الفرنسیة وصلت إلى طریق عودة الأمور إلى ما قبل  الأزمة، وفك الحصار الاقتصادي أولا والدخول فی مفاوضات، تحسبا  للموقف الأوروبي لما حدث للعراق سابقا إبان حکم صدام، والجانب الأوروبي یتحسس من نشوب حرب فی المنطقة لعدم تدفق المهاجرین وزیادة سعر النفط لتوقف الإنتاج بسبب إغلاق مضیق (هرمز) وتحکم  إیران فی مضیق (باب المندب) من قبل جماعة الحوثیین.

وعلی الصعید الآخر إیران ترید إنهاء العملیات واستقرار الأوضاع فی (إدلب)، وتخوف الولایات المتحدة من استخدام سلاح کیماوي وتقویة النظام السوري وحلیفة إیران ووصول إیران علی مشارف الجولان وعلی مرمى الحدود فی بحیرة  طبریة.. أمریکا لا یعنیها فی  المقام الأول حکام وشعوب العرب بقدر الحفاظ على أمن إسراٸیل.. لتشتعل المنطقة فی حرب  شبه کونیة.. ترکیا لها مصالح فی إدلب فی عدم وصول أکراد سوریا مع الحدود الترکیة والحفاظ علی طاٸفة الترکمان.. مصالح وأجهزة استخباراتیة تلعب دورا فی شمال سوریا وقوات أمریکیة موجودة علی الأراضي السوریة العراقیة.. وتهدید من میليشیات شیعیة عراقیة بمهاجمتها إذا نشبت حرب مع إیران.. تفاهم روسي  ترکی فی اللقاء الأخير.. عن  الوضع والترتیبات ۔ فی شمال سوریا..

حلف تشکل الآن من إيران وروسیا وترکیا ضد الحلف الغربی الذی یتخوف من زیادة عدد المهاجرین إلي أوروبا والوضع الإنسانی، إن صواریخ إيران البالیستیة تهدد الوجود فی السعودیة والإمارات وقواعد أمریکا فی قطر، رغم تراجع دور الإمارات فی الیمن وتفاهمات مع إیران مع حلیف إيران من الحوثیین وعلاقات إيران مع الإمارات أقوی من فرض عقوبات علیها، کذلك علاقتها مع جیرانها قطر وترکیا علاقات قویة.. هل تتراجع إيران عن موقفها فی ظل الأوضاع الاقتصادية فی الداخل والاضطرابات وظهور جناح من الإصلاحيين المعارض، ورغم ذلك لم ینهار نظام ولاية الفقیه حتى ولو اختفی شخوص وأطاحت بهم الأحداث.

 

محمد سعد عبد اللطیف

کاتب وباحث فی الجغرافیا السیاسیة

رٸیس القسم السیاسي نیوز العربیة

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4759 المصادف: 2019-09-16 12:40:31