 أقلام حرة

جواسيس الارجنتين يدافعون عن عادل عبدالمهدي

جمعة عبد اللهانكشفت اللعبة، وبان الزيف والنفاق وسقطت الاصنام، بفضل ثورة تشرين العظيمة، بالتظاهرات الاحتجاجية المليونية. لقد ظهر الوجه القبيح والخسيس عن طبيعة النخبة السياسية الحاكمة، من قيادات واحزاب متنفذة، استلمت الحكم بعد سقوط المقبور الفاشي. بأنهم جواسيس وعملاء وخونة بأمرة (قاسم سليماني) من جكومة ابراهيم الجعفري الى حكومة عادل عبدالمهدي. هذا ما كشف عنه في الوثائق السرية، التي تم تسريبها من داخل الاستخبارات الايرانية، ونشرت على نطاق واسع من الاعلام والصحافة العالمية. تتحدث عن الدور الايراني الخطير في العراق. وتوغلها العميق في مفاصل الدولة العراقية. من صغيرها الى كبيرها. حتى في اختيار مسؤولين الدولة. وكذلك ارتباطهم العميق في أيران. هذا التورط الايراني ليس بالجديد، على ابسط مواطن عراقي، يعرف بأن العراق مرهون في يد ايران، تتصرف به كما تشاء. وهو واقع تحت الاحتلال الايراني. وما الطغمة الحاكمة ما هم إلا جواسيس وعملاء، باعوا العراق مجاناً الى ايران، وحتى موارده المالية تذهب بحصة الاسد الى أيران. وان الحاكم الفعلي والمتنفذ في العراق، هو (قاسم سليماني) والبقية (طراطير وهتلية). وحتى عند ايران سجون سرية منتشرة على بقعة العراق. يمارسون ابشع صنوف التعذيب الوحشي، وحتى موت السجناء. من اجل تكميم الافواه، واجهاض كل محاولة، تعبر عن المطالبة بالحقوق الشرعية  في وطنهم العراق، ومصير النشطاء المجتمع والحراك الوطني، الاعتقال والاختطاف والاغتيال بكواتم الصوت. وحتى هذه الوثائق السرية المتسربة، تكشف عن دور (نوري المالكي) في بروز تنظيم داعش الارهابي، نتيجة سياساته الرعناء والهوجاء والهجينة والخاطئة. وحتى تكشف الوثائق طرق الاحتيال في سرقة اموال الشعب وتسربها الى ايران، بكل الطرق اللاقانونية. لذلك جاءت التظاهرات الاحتجاجية بثورتها العظيمة لتمزق هذا الاحتلال الايراني البغيض. وتسقط جواسيس وعملاء ايران من الطغمة السياسية الحاكمة. لذلك يحاولون بكل وسيلة ارهابية وقمعية وسفك الدماء، اجهاض ثورة الشباب العظيم، المارد العراقي الجبار. لقد فشلت كل الحلول الامنية، رغم بشاعة اساليبها الدموية، امام هذا الصمود والتحدي العظيم، في مقاومة الاحتلال الايراني البغيض. لذلك تجمعوا الجواسيس وعملاء ايران، في بيت (حرامي الجادرية) ليتحدوا في وثيقة (الشرف!!!!) في المحافظة على بقاء حكومة عادل عبدالمهدي. بذريعة سخيفة ومضحكة، اعطاء مهلة 45 يوماً لتنفيذ الاصلاحات، هذا ألتفاف شيطاني على محاولة اجهاض ثورة تشرين العظيمة، بأعطاء مهلة للذئاب لكي تفترس التظاهرات وشباب التظاهرات بالقمع الدموي والذبح. في ارتكاب اكبر مذبحة في العراق. ولكن هذه الخدع والاحتيال، سوف تسقط وينقلب السحر على الساحر، ان وعي شباب الثورة كالصخر المتين، تتكسر عليه كل محاولات الذئاب و(الواوية) فبعد ان فشل الطرف الثالث، قناصة الارجنتين في القتل الدموي، لم يبق سوى جلوس الصغمة الحاكمة واحزابها في محكمة الشعب. وان سقوطهم بات يعد بالايام، ولا يمكن ان يمر التسويف والتملص والخداع. فأن مصيرهم مقبل بالسواد والعار.

 

جمعة عبدالله

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. جمعة.

هاي. حلوة. سالفة. الأرجنتين. صارت. طمْغة رَبَلْ

على جبين الحراميّة. لا تعوفها أرجوك. 😂

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير الاستاذ مصطفى علي
أن وصمة الخيانة والعار ستلاحق جواسيس ايران , حتى نجدهم في قفص الاتهام في المحكمة بجريمة الخيانة الوطنية العظمى , وهذا ليس ببعيداُ , طالما العراق الابي يملك جيلاً عظيماً , يصنع المعجزات . وشكراً لروحك الوطنية . وكل العار للكتبة الذين لا يقفون مع هذا الجيل العظيم . لا يقفون مع ثورة الشعب . ثورة الوطن والكرامة
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الصديق الاديب السياسي الناقد الاستاذ جمعة عبدالله

تحية وسلام وبعد
اخي ما جاء في مقالتك كلام حاد ويركز على جهة ممثلي
الشيعة في الحكومة وحسب وانت تعلم علم اليقين ان في
الحكومة مَنْ يمثل السنة منهم بعثيون لهم تأريخ أسود
في العراق ويرتبطون بجهات لا تخفى عليك ولا تهمهم
مصلحة العراق والعراقيين فلا أدري لِمْ لم تشملهم بمقالك
ولا تنسَ جماعتنا من الاحزاب الكردية الذين لا تهمهم مصلحة
العراق وموقفهم واضح للعيان فأرجو ان تكون مقالاتك
اكثر واقعية في تحليل الامور حتى لا يفهم القارئ ان الجهة
الوحيدة التي هي في دائرة الخيانة ممثلوا الشيعة .

تحياتي وتقديري لك مع اطيب التمنيات

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الاخ عطا
ان ثورة تشرين العظيمة وحدت كل مكونات الشعب واسقطت الطائفية .آلآن المطالبة بوطن حر , لا ينتمي الى أيران او امريكا او اسرائيل او السعودة او تركية , او شعيط ومعيط . يتنمي العراق وللعراق فقط , وما الطبقة السياسية الحاكمة ماهم إلا عملاء وجواسيس , لا يمثلون طوائفهم , وهل تعتقد او تؤمن بأن الاحزاب الشيعية , تمثل الطائفة الشيعية , فهذا اجرام وخطأ كبير بحق الطائفة الشيعية . ان الشرخ الكبير الذي خلقه النظام الطائفي الفرهودي سقط وان الثورة تنتمي الى كل الطوائف ومكونات اللحمة الوطنية العراقية . سقط المشروع الطائفي بدم الشهدء الابرار , يسقطون وهم يحملون عالياً راية الوطن العراق , لا راية طوائفهم . واذا تتحدث عن المندسين نشرت وثيقة سرية مسربة من وزارة الداخلية , وقد نشرتها في احد مقالاتي , واذا لم تتطلع على المقالة , مستعد ان ارسلها لك . وهي وثيقة خطيرة سرية من وزارة الداخلية . حتى تعرف من هم المندسين الى اي جهة ينتمون ؟ وماهي الجهة التي تدفعهم الى التظاهرات , وما الغاية والهدف , وغير ذلك من الاسئلة الجوهرية
ودمت بخير وصحة . وثورة حتى النصر على النظام الطائفي المقيت والعفن

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الكريم العراقي الاصيل ما تقوله صحيح في الوقت الحاضر
ولكن عندما تجهز الطبخة ستجد ناسًا لا يمِتّون الى المتظاهرين
بصلة سيأخذون المبادرة وهذا ما أتخوف منه كما أن التركيز على
ايران وترك اللاعبين الاخرين في منأى عن التشخيص وهم لا
يفتأون من بذر الفتن وبذل الاموال عن طريق عملائهم من البعثيين
والمأجورين والمليشيات من جماعة ضاري وامثاله هؤلاء ليسوا
بأقل خطر على الثورة ونتائجها .
أرجو الانتباه واخذ الحيطة من عدو الشعب المتستر
وثورة حتى النصر

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز الحاج عطا
كل الاحتمالات واردة في مستقبل العراق , لا احد يضمن ما تخفيه الايام القامة . ولكن علينا ان نحرر العراق من الاحتلال الايراني البغيض أولاً , وايقاف شريان المال العراقي الذي يصب في عروق النظام الايراني . اما التعكس على المندسين البعثيين ايتام النظام الفاشي والمجرم , هذه حجة يتعكز عليها عادل عبدالمهدي وطغمته الفاسدة ومجرمة , وهي حجة لا يمكن ان تحمل الاقناع , واقول لم تقرأ الوثيقة السرية من وزارة الداخلية وبعيد عن الاحداث الجارية داخل العراق , ان كل الخوف هو من ركوب الموجة . لان الثورة قطعت المرحلة الاولى بفشل الحل الامني . ودخلت المرحلة الثانية من الصراع , وهي اللعب على التفاوض وركوب الموجة بالتفاوض , لذلك دعى عادل عبدالمهدي شيوخ العشائر , الشرفاء الشيوخ الابرار في وطنيتهم الخالصة رفضوا الدعوة , ولا يمكن مصافحة اليد التي سفكت الدم العراقي , وصرحوا بالفيديوهات الكثيرة للاعلام وانت لم تتابعها طبعاً , لتعرف القيمة الوطنية والانسانية التي يحملها هؤلاء الشرفاء رجال العراق الميامين والشجعان . اما من لبى الدعوة فهم الشيوخ النشاز واللوكَيه , وباعوا شرفهم وضميرهم بسعر 15 مليون دينار , مع الوعود بتعيين ابناءهم . واستقبلتهم الحشود الشعبية بالصيحات اللوكية والاستنكار في مخازي فعلهم الخسيس , والفيديوهات موجودة . عادل عبدالمهدي يعول على التفاوض حتى مع الشيطان وابليس . مستعد ن يتعاون مع اية جهة تنقذه , وعيب مازلنا نخاف من البعث الفاشي وايتامه و بمعنى أن النظام الطائفي أسوأ من البعث الفاشي بأنهم لصوص وعملاء
تحياتي

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4824 المصادف: 2019-11-20 02:10:52