 أقلام حرة

أمثال جورجية مترجمة عن الروسية (3)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – يغرق الناس في الخمر أكثر مما يغرقون في الماء.

التعليق – الصورة الفنية صادمة في هذا المثل الجورجي، وبالتالي، فانها تستحق فعلا التأمل والتفكير، وتدعو الى الاستنتاجات العميقة رغم ان هذه الحالة تبدو محصورة في اطار بعض المجتمعات، الا ان (الموضوع!)، مع ذلك، يمتلك امكانية الانتشار، اذ انه يحمل (بذور العدوى!)، والوقاية خير من العلاج كما يقول مثلنا العربي المعروف.

**

الترجمة الحرفية – ضيف دعى ضيفا آخر، وصاحب البيت طرد الاثنين معا .

التعليق – الضيف غير المدعو ثقيل دائما وغير مرحب به، وهناك أمثال عديدة عند مختلف الشعوب حول هذه المواقف العامة بين البشر، فنحن نقول بلهجتنا العراقية – (اللي يروح بليا عزيمة يرقد بليا فراش)(الذي يذهب دون دعوة يرقد دون فراش)، وهناك مثل روسي يقول – غير المدعو اسوأ من التتري، والمثل الافغاني في هذا المعنى يقول – المكان يكفي لمئات الضيوف المدعوين، ولكنه لا يكفي لضيف غير مدعو....الخ، لكن المثل الجورجي يعطي حلا (حاسما !!) للامر، وفي هذا (الحل!) تكمن طرافة هذا المثل وتميّزه عن امثال الشعوب الاخرى حول ذلك، ف (صاحب البيت طرد الاثنين معا !!!).    

**

الترجمة الحرفية – الهديّة تتطلب هديّة .

التعليق – يطرح هذا المثل قضية عامة تشمل كل الناس في مختلف المجتمعات، فالهدية تعتبر (دينا!) للمهدى اليه، ويجب عليه ان (يردّها يوما ما وباحسن منها، اي يجب ان يسدد الدين!!!) . المثل الجورجي هذا صحيح جدا ويصف بكلمات وجيزة هذه الحالة بشكل دقيق. عندما يستلم الانسان هدية، فيجب عليه ان يبدأ رأسا بالتفكير حول كيفية (تسديدها!).

**

الترجمة الحرفية – الكلمة الطيبة تفتح البوابة الحديديّة .

 التعليق – المثل المناظرلهذا المثل الجورجي بلهجتنا العراقية يقول – الكلمة الطيبة تطلع الحيّة من الزاغور، (تطلع – تخرج بضم التاء، الزاغور – الجحر) . الصورة الفنية في المثل العراقي طريفة جدا وذات نكهة اسطورية، وتختلف تماما عن الصورة الفنية في المثل الجورجي، الا ان المعنى واحد دون شك .

**

الترجمة الحرفية – الاخ (الصديق) ضروري قبل كل شئ اثناء المصيبة .

التعليق – معنى المثل واضح ويتكرر بمختلف الصور عند الشعوب، ولنتذكر مثلنا العربي الشهير – الصديق وقت الضيق . يقول المثل الياباني – تعرف الانسان عند الكوارث.

**

الترجمة الحرفية – الحديد يصبح أقوى في النار، والانسان في الصعوبات .

التعليق – الصعاب والمعاناة تصقل الانسان فعلا وتجعله قوي الارادة والعزيمة . المقارنة بين الحديد في النار والانسان اثناء الصعوبات مقارنة غير اعتيادية وفي غاية الجمال .

**

الترجمة الحرفية – افضل ان تحاكيهم،  من ان تحسدهم .

التعليق – مثل رائع، اذ انه يدعو الانسان الى التحرر من مراقبة الناس وحسدهم، ولنتذكر القول الشهير - (من راقب الناس مات همّا).  الافضل للانسان فعلا ان يكرر اعمال هؤلاء الذين يحسدهم، ويحاكيها . حلّ مثالي فعلا، رغم انه – مع الاسف الشديد – لا يحدث  في  واقع الحياة ومسيرتها.

**

الترجمة الحرفية – الثعلب أسمى ذيله شاهدا .

التعليق –  مثل طريف جدا، ويذكرنا بصيغة المثل المعروف بلهجتنا العراقية  - عصفور كفل زرزور وثنينهم طيّاره، (ثنينهم – كلاهما)  . الصورة الفنية في هذا المثل الجورجي في قمة الخيال والجمال .

**

الترجمة الحرفية – يعرفون قيمة الثروة عندما يحصلون عليها، وقيمة الصديق عندما يفقدونه .

التعليق – مثل واقعي وحقيقي، ويتضمن حكمة خالدة فعلا في حياة البشر...

***

ا. د. ضياء نافع

 ..............................

من كتاب: (أمثال شرقية مترجمة عن الروسية) بطبعته الثانية المزيدة والمنقحة، الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد قريبا.

ض.ن.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4883 المصادف: 2020-01-18 12:01:40