 أقلام حرة

مدخل لإدارة موارد العراق قبل الشروع بخطة الموازنة

عقيل العبودقبل الشروع بخطة الموازنة لا بد من نقطتين:

اولا دراسة وإعداد البيانات الخاصة بنظام الموارد.

ثانيا: جمع المعلومات الخاصة بالطبيعة الديموغرافية للسكان من حيث الكثرة والنمو وطبيعة المعيشة، فحياة الناس في الموصل غيرها في الأهوار مثلا.

هنا حيث مما لا يخفى ان العراق بلد الموارد الاقتصادية والترفيهية والصحية المتنوعة، ومن هذه الموارد:

- موارد طبيعية وبضمنها الثروات الغذائية:

وهي النفط والأنهار والكبريت، والأراضي الزراعية، والعيون المعدنية والأهوار،

وأما الغذائية فهي الحيوانية والطيور والأسماك، اضافة الى الحبوب والنخيل والمحاصيل الزراعية الأخرى.

- موارد اثرية:

كون العراق بلد الحضارات والمناطق الأثرية مثل سومر وأور والوركاء، وبابل ونينوى وغيرها. 

- موارد دينية:

حيث وجود مراقد الأئمة والصالحين.

- عوامل مناخية وجغرافية:

حيث جمال الطبيعة الساحرة في معظم مناطق العراق وما توفره مصادر العيون والمياه المعدنية كحمام العليل في الموصل، والأجواء الخاصة بمناطق الشلالات في الشمال. 

هنا مع افتراض ان هنالك إحصائيات وتحرك جدي لاستغلال واستثمار هذه الثروات بما فيها الإمكانيات والطاقات البشرية، السؤال كيف لنا ان نعزز البرامج التالية:

- الكفاءات العلمية والأكاديمية

كيف لنا ان نضع برنامجا تنمويا تجتمع فيه الكفاءات بجميع الاختصاصات والخبرات كالطب والهندسة والتعليم والقانون والزراعة والاقتصاد والآثار وبرامج الحاسوب.

- الكفاءات العسكرية والأمنية والمخابراتية والإعلامية

ما يتعلق منها باحصائيات وضباط الجيش ورجال المخابرات والإعلام والقانون وكل ما يخص امور السياسة وإدارة مؤسسات الدولة، بما في ذلك برامج الإعلام والثقافة.

- الخبرات الإدارية الاستشارية: التخطيط والإحصاء

وبرنامجها تقديم وانشاء خطة لبناء مؤسسات دولة تحت إشراف الكفاءات اعلاه، وهذه المؤسسات تشتمل على:

المستشفيات، الجامعات، مختبرات التحليلات البيولوجية والبيئية، مراكز صناعية، مؤسسات انتاج، شركات تسويق، الري، الزراعة، والمواصلات، الكهرباء والطاقة.

- برامج الحاسوب والتنمية الاقتصادية والمالية

وهذا يحتاج الى برمجة خاصة بخطة الموازنة من خلال تغذية الحاسوب بالمعلومات الضرورية والدقيقة، بناء على مبدأ احتساب نسبة الإنفاق والإنتاج والاستثمار وجداول الرواتب بالتنسيق مع نظام مصرفي متكامل يشتمل على النمو السكاني.

والسؤال كيف يتم التعامل مع هذه البرامج بما يضمن تنمية الاقتصاد؟ 

هنا تحتاج الدولة الى تعيين جميع الخبرات والكفاءات التي تم ذكرها باعتبار ان هذه الخبرات هي التي تساعد في تنمية الاقتصاد.

 

عقيل العبود

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4951 المصادف: 2020-03-26 03:26:16