المثقف - قضايا

حول الندوة العلمية للأطباء العراقيين في بريطانيا

amir hushamalsafarتعقد الجمعية العراقية للعلوم الطبية في المملكة المتحدة وأيرلندا مؤتمرها العلمي في  لندن وذلك يوم السبت المصادف 25/11/2017. سيتضمن المؤتمر عددا من البحوث والدراسات المهمة والتي تتناول موضوعات لها علاقة بالتطور الطبي في تخصصات علوم الطب المختلفة، أضافة الى ما سيتناوله ضيف الشرف في المؤتمر الأستاذ الجرّاح الدكتور مزاحم الخياط من دروس مستقاة من خبرته العملية في الطب والجراحة. وسيناقش الحضور أفضل طرق التواصل مع الوطن الأم وسبل توثيق عرى العلاقات العلمية مع المراكز الصحية العراقية والمراكز العلمية والجامعات العراقية بما يعود بالفائدة على الجميع، خاصة وأن هناك الآلاف من أطباء العراق في الخارج اليوم ومن الذين يتمتعون بالمهارات الطبية والخبرة العملية التي يحتاجها المريض العراقي.   وفي برنامج المؤتمر العلمي للجمعية مناقشة الخبرة العملية للعمل في الشمال الأفريقي وتأثير ذلك من الدروس على ما يمكن أن تقوم به كلية الأطباء الملكية في لندن من برامج تدريبية للأطباء في أنحاء العالم ومن ضمن ذلك برامج التدريب للطبيب العراقي..وسيلقي المحاضرة بهذا الخصوص الأستاذ الدكتور علي جواد نائب رئيس الكلية في لندن ومسؤول قسم العلاقات الخارجية فيها.. أضافة الى محاضرة الدكتور علي الحسني اخصائي طب الأشعة حول أهم تطورات الفحص بالمفراس في تشخيص أمراض شرايين القلب. ويتناول الدكتور سعد الفتال في محاضرته بعض تفاصيل تأسيس الكلية الطبية العراقية في بغداد وذلك بمناسبة الذكرى التسعين لهذا التأسيس. وسيعرض الدكتور الفتال في المحاضرة عددا من الصور التاريخية للكلية والتي يضمها أرشيفه المتميز.

وفي حوار أجريته مؤخرا مع زميلي الرئيس المنتخب للجمعية العراقية للعلوم الطبية في المملكة المتحدة وأيرلندا الدكتور رافد عزيز سألته عن بدايات الجمعية في بريطانيا والفكرة من وراء تأسيسها فأجاب:

"في المجتمعات المتطورة توجد جمعيات ومؤسسات ومنظمات غير حكومية الهدف منها هو توحيد جهود المنظمين في هذه التشكيلات لبلوغ الهدف الأساسي للمنظمة او الجمعية.  ولقد لوحظ في المجتمع الطبي في المملكة المتحدة وجود عدة جمعيات تعمل كلا على حدة لهدف واحد ومهم وهو خدمة وطننا العزيز العراق.  كما لوحظ أيضا تشتت هذه الجهود وأنعدام رؤية واضحة لبلوغ هذا الهدف السامي. 

لذلك فقد كانت هناك حاجة ماسة لإنشاء جمعية موحدة تعبر عن تطلعات المجتمع الطبي في المملكة المتحدة وأيرلندا، فتمهد الطريق لبلوغ الهدف الأسمى وهو خدمة الوطن بالنتيجة.

من هنا جاء إنشاء الجمعية العراقية الطبية الموحدة بعد جهود كبيرة من كافة أعضاء الجمعيات الطبية الذين أنضموا وبصورة ديمقراطية للجمعية الناشئة.

وعن سؤالي عن أهداف الجمعية الطبية  أردف الدكتور عزيز قائلا : الهدف من إنشائها هو مساعدة الأطباء العراقيين في الوطن على تحسين وتطوير الأداء الطبي ونقل التجارب الطبية الحديثة في العالم إلى الوطن الحبيب.

والهدف الآخر هو تحسين النظام الطبي في العراق وإيجاد البيئة المناسبة للإبداع.

كل هذا يتطلب العمل بجدية مع مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية للوصول الى الأهداف المرجوة. 

كما نطمح ان تكون الجمعية مرجع أساسي لتقديم الخبرة والمشورة للوزارات ونقابات الأطباء في العراق، أضافة بطبيع الحال الى دور الجمعية المهم في خدمة المجتمع الطبي العراقي في بريطانيا وأيرلندا.

وعن وجهة نظره حول أسلوب عمل الجمعية قال الدكتور الزميل رافد عزيز: أن ذلك يتم من خلال التعاون مع مختلف الجمعيات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية عن طريق اللقاءات والمؤتمرات العلمية والاجتماعية وتبادل وجهات النظر والأفكار والآراء حول الطريقة المثلى والأجدى لتقديم أية مشورة أو تدريب أو مشروع لتطوير النظام الطبي في العراق.

وعن وجهة العمل المستقبلية لجمعية العلوم الطبية العراقية قال الدكتور عزيز قائلا:

أرى أن تكون الجمعية مستقلة في آرائها وأن تبتعد عن كل ما من شأنه أن يفرق أبناء الوطن الواحد.أمنيتي ان تستمر التجربة الديمقراطية في أنتخاب المجلس التنفيذي ورئيسه حسب دستور الجمعية وأ ن تكون الجمعية الطبية العراقية الموحدة المظلة التي تجمع كل أطياف مجتمعنا الطبي في خارج العراق والجسر الذي يوطد لأواصر قوية بين المجتمع الطبي في خارج العراق و داخله..

 

د. عامر هشام الصفار

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4087 المصادف: 2017-11-13 03:21:50