 أقلام ثقافية

الجاودار وقصة وفاء مع الشعوب الشمالية

تحرص شعوب شمال اوروبا وخصوصا الشعوب الواقعة في شبه الجزيرة الاسكندنافية على تناول الغذاء الصحي، المتنوع، المفيد للجسم في نفس الوقت لا ينتج عنه تفاقم السمنة. فالنظام الغذائي عامل فاعل جدا في الحفاظ على الصحة والرشاقة الى جنب ممارسة الرياضة بالطبع.

ثقافة الغذاء الصحي تحولت الى تقليد شائع بسبب التراكم المعرفي الذي استطاعت ان ترسيه الجهات الرسمية وغير الرسمية التي نشطت في هذا المجال، وما ساهم في ترسيخ تلك الثقافة هو المستوى التعليمي الممتاز الذي تتمتع فيه غالبية شعوب تلك المنطقة.

وارتباطا بموضوع الغذاء الصحي يحرص الشماليون بشكل عام والفنلنديون بشكل خاص على تناول خبز الجاودار "Ruisleipä"، فهذا النوع من الخبز ثقافة فنلندية بامتياز، انه غني بالبروتينات ويحتوي على الالياف التي تجعل المرء يشعر بالاشباع لاطول فترة ممكنة مما يساهم بالحفاظ على رشاقة الجسم، وله فؤائد اخرى جمة، الجاودار من الحبوب التي تنتشر في المناطق الباردة ولهذا يكثر انتشاره في المناطق القريبة من الدائرة القطبية.

لا تكاد تخلو مادئة فنلندية في البيت، المطعم او المقهى من خبز الجاودار الذي يتناوله الفنلنديون بعد دهنه بالزبدة، لقد توارث الفنلنديون هذا الخبر من اسلافهم السابقين الذين زرعوا الجاودار قبل حوالي 2000 عاما. اعتزازا بهذا الماكول العريق في الثقافة الفنلندية ونظرا لكثرة الاهتمام به وتناوله بشكل يومي صوّت معظم الفنلنديين مؤخرا على اختيار خبز الجاودار ماكولا وطنيا بمناسبة مرور المائوية الاولى لاستقلال فنلندا عن روسيا عام 1917.

خبز الجاودار رافق الفنلنديين في السراء والضراء، ليست الثقافة الصحية وحدها ما دفعهم الى الاكثار من تناوله يوميا، بل اضافة الى ذلك لان خبز الجاودار كان رفيق الفقراء في الظروف الصعبة التي مرت على الفنلنديين بفترات زمنية مختلفة من تاريخ هذه البلاد.

وزارة الدفاع الفنلندية اعتمدت خبز الجاودار وجبة اساسية ايضا للجنود في حرب الشتاء (ضمن الحرب العالمية الثانية)، كانت النساء الفنلنديات المتطوعات يعددنه في بيوتهن ضمن مواصفات خاصة تفرضها وزارة الدفاع.

شعوب تلك المنطقة لها مع ذلك الخبز علاقة لها طابع مقدس بعض الاحيان، من العادات المتوارثة عن العلاقة مع الخبز عموما والجاودار خصوصا ان يتواصوا فيما بينهم بانه "من الافضل ان تصمت اذا كان في فمك خبز"، "لا تترك الخبز على الارض"، وغير ذلك من التعليمات المتوارثة من القدم.

 

هلسنكي- جمال الخرسان

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3835 المصادف: 2017-03-06 02:49:11