 أقلام ثقافية

حوار مع مؤلف الجاسوسة "باولو كويلو"

mohamad abdulkarimyousifعلى هيئة رسالة، تخبرنا رواية الجاسوسة 2016 للروائي باولو كويلو (4) قصة امرأة لا تنسى تجرأت أن تكسر القيود السائدة في زمانها ودفعت الثمن بسبب ذلك . وفي هذا اللقاء يخبرنا بأجوبة على الأسئلة حول الدوافع خلف كتابة القصة لنكتشف صورة الراقصة الشهيرة ماتا هاري .

سؤال: من هي ماتا هاري؟ ولماذا اخترتها بطلة لروايتك الجديدة؟

جواب: ماتا هاري إحدى إيقونات الجيل الوجودي - فتاة سيئة، مختلفة، غريبة، ترتدي كل الفساتين الخيالية - ونحن جميعا مفتونين بجمالها . وبعد أربعين سنة وأنا أتناول العشاء هنا في جنيف في سويسرا مع محامي ّ ذكر لي عدة قضايا عن الناس الأبرياء الذين أدينوا بعقوبة الموت خلال الحرب العالمية الأولى، وهذه الأشياء لا نعلم بها إلا الآن لأنهم أخفوا الكثير من الوثائق عن فترة الحرب . ماتا هاري إحدى هذه الأمثلة التي ذكرها ولأنها كانت دائما ذات أهمية لي، قمت ببحث سريع عنها على الانترنت فور عودتي للبيت .

قادني هذا البحث إلى الكثير من الوثائق ومعلومات أكثر عنها . في اليوم التالي اشتريت بعض الكتب وقضيت كل نهاية الأسبوع أقرأ عن ماتا هاري . فذ ذلك الوقت لم أكن أدرك أنني أقوم بإنجاز بحث لمشروع كتاب . أدركت فقط ذلك عندما قررت جازما أن أمارس تمرينا خياليا وأضع نفسي مكانها .

سؤال: كيف بحثت عن حياتها وحقبتها؟ ما أكثر الأشياء إثارة للدهشة في حياتها؟

جواب: الشيء الأكثر غرابة هو كيف تمكنت امرأة تعرضت للإساءة حتى صارت في العشرين من التغلب على أوضاعها وتصبح ما صارت عليه . أما فيما يخص الحقبة الباريسية الجميلة، فقد كانت حقبة " كل شيء فيها ممكن " . لقد أرهقتني تلك الفترة وقد رغبت أن يركز الكتاب على شخصية واحدة محورية . هناك ميل دائم لدى الكاتب للوصف الكثير . لذلك أعطيت فكرة عن عصرها ثم حاولت أن لا أثقل على القارئ بالمعلومات .

سؤال: في نهاية الكتاب، أنت تقول أنك التزمت بالكثير من الحقائق . أين ابتعدت عن السجلات التاريخية و لماذا؟

جواب: الحقائق في الكتاب صحيحة والمسار التاريخي صحيح لكنني وضعت نفسي موضع شخص آخر . من الصعب أن تقول أين ابتعدت عن السجل التاريخي في تخيل رسالة ماتا هاري الأخيرة . لكنني أعتقد أنني كنت قريبا مما كانت تفكر به . منذ شهرين، أفصح أحد المتاحف الهولندية للعامة عن بعض الرسائل الجديدة لماتا هاري وخاصة تلك التي كتبت في هولندا قبل أن تذهب إلى مدينة يافا . قال لي أحد المراجعين أنني ظهرت وكأنني أرسم مسار حياتها .

سؤال: لماذا اخترت أن تجعل الرواية رواية مراسلات؟

الجواب: عندما تكتب رسالة تتوفر لديك الفرصة المناسبة لتصف حياتك الخاصة لشخص يراها من الخارج .

سؤال: ماذا كان شعورك وأنت تكتب من وجهة نظر ماتا هاري؟

الجواب: صارت رفيقتي في الليل والنهار خاصة عندما كنت أقرأ عن الحقبة التي عاشت بها . ثم، ولمعرفتي بها، بدأت أفهم كيف تبرر مواقفها .

سؤال: كانت ماتا هاري سيدة مشهورة واكتسبت أيضا الشهرة كامرأة قدرها مشؤوم . لقد حصلت على شهرتها بالكذب والموهبة . ما الدروس التي يمكن أن نتعلمها من هذه المرأة المعقدة؟

الجواب: يمكن أن نتعلم منها:

• أن لكل حلم ثمن .

• وأنه عندما تتجرأ على أن تكون شخصا مختلفا، كن مستعدا لهجوم الآخرين عليك .

• وأنه عندما تواجه العالم الذكوري الذئبي، يمكنك أن تتغلب عليه بالمراوغة .

سؤال: ما الذي قاد لإعدامها بالرصاص؟ هل كان بوسعك أن تتنبأ بخاتمة مختلفة لحياتها؟

الجواب: لم أفكر في كلمة " لو " أو " إذا " أو " ماذا؟ يمكن أن يكون . لقد واجهت قدرها وهذا ما يهم .

أجراه: باولو كويلو (2017)

ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

كاتب ومترجم – سوريا

.............

الحواشي:

- باولو كويلو يحاور باولو كويلو .النص موجود على موقع الكاتب البرازيلي على الانترنت بعنوان An interview with the auther of " THE SPY" . وهو روائي وقاص برازيلي ولد عام/ 1947/ وبيني وبين الروائي باولو كويلو حوار دائم على الفيسبوك وهذا جزء من الحوار بيني وبينه يمثل رأيي الشخصي في روايته الأخيرة " الجاسوسة ":

Good morning My Coelho ; I have just finished reading "The Spy". It is really very good . I strongly recommend it for students of literature and those who want to increase their knowledge of the human nature in the past , today, and tomorrow. Mata is a catalyst character that unveils the face of society. She more or less unveils the unwomanly face of war. Indeed , she is not the whore; the society is the whore. It is the masculine culture to dominate woman all the time through. Thank you for every word mentioned in the book

Mohammad A Yousef ( Syria)

ترجمة الحديث:

صباح الخير سيد كويلو . لقد انتهيت للتو من قراءة " الجاسوسة " . إنها رواية جيدة بحق . وأوصي بها لطلاب الأدب بالإضافة إلى أولئك الذين يرغبون في زيادة معارفهم حول الطبيعة البشرية في الأمس واليوم وغدا . لقد كانت ماتا شخصية وسيطة تعري من خلالها وجه المجتمع. تعري الوجه الغير إنساني للحرب . بحق، لم تكن عاهرة . العهر في الثقافة الذكورية التي تسيطر على المرأة عبر الأزمنة . شكرا لكل كلمة ذكرتها في الكتاب .

محمد عبد الكريم يوسف ( سورية)..

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3926 المصادف: 2017-06-05 06:08:15