 أقلام ثقافية

حين تتكلم الكلمات

hashani zghaydiفي سكون الليل تحركت العواطف، وسال الحبر وتولدت الأفكار الشاردة، فكتبت أعصر أفكاري في هدوء الليل لعلي أستعيد الذاكرة، حينها تركت الكلمات تتكلم دون أن إذن من أحد، تكتب الأفراح والشجن لتكشف الأسرار دون وجل .   

 

الكلمات تدفعني لأسجل أحاسيسي

أسجل أفكاري وتواقيعي

أسجل أحاسيسي بلا استحياء بلا خجل

أسجل تغاريدي فالطيور تغني بلا خوف

و الكلمات تدفعني لأتكلم دون همس

أصبحت الكلمات ترفض لغة الإشارة

و الكلمات تدفعني لأثبت ذاتي

 إن الكلمات ترفض غيابي

فالكلمات تدفعني لأستنشق الهواء الصافي

إن الكلمات تريدني سائحا يعشق الحقيقة

 ويعشق الجمال ويعشق الحرية

هي الكلمات تطرق الأبواب بأدب

تطرق الأبواب في سكون الليل

تطرق الأبواب عند نسمات الصباح

هي الكلمات تطرق أبواب السماء

تناجي خالقها شوقا لعفو وغفران

تطرق الأبواب عند أصوات الأذان

تردد مع الإمام ألفاظ الإقامة

تطرق الأبواب عند أوقات السحر

تطرق الأبواب عند أوقات الإجابة

تدعو خالقها بصوت مبحوح يطلب النجاة

يطلب الإنابة

هي كلمات تستصرخ ذاتي

فتبعث في الروح الحياة واليقظة

بعد طول سبات وطول غياب

هي كلمات تناديني والحسرة تقتلها

لا تطرق السمع للخمول وللهروب

لا تطرق السمع للأوهام والأحلام الزائفة

فالكلمات حائرة توشحت الأحزان

بنبرات تحمل الأمل

واصل مسيرك رفقة الأخيار

من يحملون النور في زمن الظلام

من يبعثون الأمل في زمن الضياع

 من يحرسون الثغور أيام المحن

من يرفضون الزور والفتن

من يزرعون الحب في القلوب 

نطقت وثغرها باسم:

هي الكلمات تصنعها الشفاه الصادقة

ويرسم حرفها قول وفعل

 

بقلم الأستاذ حشاني زغيدي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3945 المصادف: 2017-06-24 04:59:07