 أقلام ثقافية

عن الذكاء

salis najibyasinخلق الله عز وجل الانسان في احسن تقويم وفضل بعضنا على بعض درجات حسب علمه وحكمته وعدله فمنا من فضل بالرزق والاخر بالصحة والاخر بالبنين الى غير ودلك واخرون ميزهم الله بصفات نفسية وعضوية وفكرية كقوة الداكرة ونباغة الدكاء واتساع الخيال وحتى الدين ميزهم بهده الخصائص عن الاخرين فضل بعضهم على بعض فيها فمنهم من يمتلك قوتها مع بعض اي (دكاء. داكرة. خيال) في حين تنقص عند اخر واحدة منها عن الاخرى كل بحكمته وتوازنه البالغ والامحدود. ولكن المهم هنا هو من وصل الى اكمل درجات استعماله وكدا وفق لافادة نفسه والاخرين به. وسنعرف بعدها لمادا قلت نفسه قبل الاخرين فلن اختلف معك ان قلت لي ان واحد مثل اينشطاين او نيوتن او حتى فرويد ادكياء ولكن هل ستختلف معي ان قلت لك ان واحدا مثل ابن خلدون او الياس زرهوني وبلغتنا اكثر بن القيم مثلا لا يقلون دكاء عن مادكرنا .فقد نزل الله عز وجل القران والرسالة الاسلامية لا نقاد الانسان واستكمال فطرته وتباته عليها وقد كرم اصحاب العقول للتفطن لهده النعمة لانقاد انفسهم والنجاة بها الى جنة الخلد بل والارتياح في الدنيا من كل ما ينتاب هده العقول من شوائب وشك وافكار وبعدها يسر للعديد من خلقه ممن ادركوا اهمية انقاد انفسهم الطريق نحو تبيين الحق والدعوة اليه وخدمة رسالته بشتى انواعها ويسر للبعض الاخر علوم مادية اخرى تكسبهم اجرا اخر على غرار اعمار الارض وتيسيرامور الناس فابدعوا في العمران واختراع الالات ومختلف الابتكرات العلمية وكل حسب توفيقه وسعية ومدى استغلال نعمة العقل وما تميز به من قوة للداكرة والدكاء والخيال وهؤلاء هم الاكثر دكاءا طبعا فلربما اخدوا حقهم من الدارين بل وانقدوا انفسهم في الدنيا من خلال اتباع نور الحق والفطرة اضافة لنيل اجر الدعوة والاقناع بمدى قدرته والوهيته وربوبيته سبحانه و التجديد بما يطلبه روح العصر منهم او حتى نيل الاجر عن ما اخترعوه وابتكروه لفائدة الناس والمسلمين ممن ابدعوا في المجالات المادية فاستحقوا ان يكونوا هم الادكياء بلا منازع .فالامام بن القيم مثلا جمع بين دكاء فهم النفس البشرية وخبايا فطرتها مع ربطها بخالقها ودينها ودنياها ربطا مبدعا عجيبا وفعالا ولم يكتف بالفهم والادراك بل راح للدعوة ونشر العلم والفقه ليكمل اجره ويكمل حكمة فهم وجوده ووجودنا ليستحق ان يكون واحدا من ادكى الناس على مر الازمنة والعصور رحمك الله ياامامنا والحقنا بك في جنات الخلد مع النبيين والعلماء والصالحين ان شاء الله

 

بقلم الكاتب : سلس نجيب ياسين

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4050 المصادف: 2017-10-07 13:01:13