 أقلام ثقافية

كنت انت الرابح

salis najibyasinرحلة النجاح تتطاب نوعا من الدكاء وبعد النظر وحسن التسيير والديبلوماسية دلك ان كل ما سوف لا تضيفه لصالحك قد يكون معيقا في طريق تقدمك او بعبارة اخرى ان كل ماتقفده قد تحتاجه في طريقك ولدا فان كان بلامكان ان تكون رابحا في كل الاحوال قلم لا يكون دلك . وفي الحقيقة ان الاختلاف الموجود بين البشر في طرائق تفكيرهم واستراتيجياتهم ومناهج عيشهم في الحياة مختلفة وغالبا مانراهم يختلفون اما لا سباب موضوعية في مرات وتافهة جد في مرات اخرى وهدا ما يجعلهم يتكتلون في شكل جماعات وتنظيمات دات افكار واهداف وابعاد مختلفة .والاكيد انك لست مجبرا ولا مظطرا لتبني طرح معين او جهة ما او حتى مطالبا بالدفاع عن فكرها وتوجهها في اقل الاحوال وغالبا مايكون انحيازك لجهة او تكثل هو عداء للاخر او الاخرين على الاقل في ميزان نظرهم ولدا فلاباس من اخد موقف حياد ايجابي يغنيك الدخول في صراعات شكلية انت في غنى عنها وخصوصا ان معظم افكار وتطلعات الاخرين قد لا تعبر عن ماتريده ومادمت في حياد ايجابي فحتما سيكون الاحترام والحب وتبادل المنافع مع الجميع امرا متاحا على الدوام مما يسهل عليك مواصلة طريقك نحو النجاح وبهدا تكون انت الرابح دائما .

ومن جهة اخرى فان نظرة الاسلام الى الموضوع كانت اشمل واعم اروع وايسر فقد كان انتماء الصحابة والمسلمين للدين والرسول الامين منهاج رائع يتنبى في كل زمان ومكان حيث كان همهم وهم حالهم التعاون فيما بينهم لتطوير حال المسلمين والسعي لعيشهم في غنى تام وكان الحب بينهم في الله والدين فقد كانوا يتسارعون لخدمة بعضهم البعض وكدا التسارع والتهافت على العبادة والطاعة والمنافسة فيها وتشجيع بعضهم البعض عليها وبهدا يكون الربح في الدارين والاهم من دلك النجاة في الاخرة وهدا هو الانتماء الحقيقي.

بقلم الكاتب : سلس نجيب ياسين

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4063 المصادف: 2017-10-20 12:28:24