 أقلام ثقافية

أمثال أذربيجانية مترجمة عن الروسية (3)

diaa nafie2الترجمة الحرفية – تكلم ليس عن الشئ الذي قرأته، بل عن الشئ الذي فهمته.

التعليق – كم نحن بحاجة الى استيعاب هذا المثل في عالمنا العربي المعاصر، الذي اصبح لا يطاق تقريبا من طنين و ثرثرة هؤلاء من حولنا، الذين يتكلمون – وبصوت عال – عن الاشياء التي لم يفهموها.

+++++

الترجمة الحرفية – بسبب برغوث واحد لا يحرقون البطانية.

التعليق – مثل طريف جدا وحكيم في نفس الوقت، اذ انه يدعو الى ايجاد الحل الذي يتناسب وينسجم مع حجم المشكلة بلا (عنتريات !!) ومواقف متطرفة ومزايدات فارغة.

+++++

الترجمة الحرفية – المرأة بلا زوج مثل الفرس بلا لجام.

التعليق – والرجل بلا زوجة مثل لجام بلا فرس ولا حصان – هكذا علّقت احدى النساء على هذا المثل، وربما يمكن القول، ان المثل نفسه وتعليق المرأة عليه – متطرفان، رغم ان المثل هذا يحمل سمات المجتمع الشرقي بالذات وخصائصه المحافظة عموما ونظرته الى المرأة غير المتزوجة.

+++++

الترجمة الحرفية – الذي يجمع الورود لا يخاف من الشوك.

التعليق – تتحدث الامثال عند الكثير من الشعوب عن ظاهرة هذه الثنائية، فالمثل العربي يقول – (لابد دون الشهد من ابر النحل)، والمثل العالمي تقريبا يقول – (لا ورد بلا اشواك)، ولكن المثل الاذربيجاني يذهب أبعد، ويشير الى عدم الخوف من ذلك، وهو يذكرنا بمثلنا العربي – (من يركب البحر لا يخشى من الغرق)، وربما هنا بالذات تكمن خصوصية هذا المثل الاذربيجاني و جماليته وروحيته، فهو يتحدث عن (الخوف)، و لا يشير الى (الغرق!).

+++++

الترجمة الحرفية – الذي يحترم امه لا يلعن الام الغريبة.

التعليق – احترام الام صفة من صفات كل البشر، وخصوصا عند الشعوب الشرقية بالذات . لنتذكر القول العربي الجميل – (الجنة تحت اقدام الامهات) . صيغة المثل الاذربيجاني طريفة جدا، اذ انها تربط بين ام الشخص والام الغريبة بشكل متجانس ومنطقي و ذكي جدا .

+++++

الترجمة الحرفية – كل عشب ينمو معتمدا على جذره.

التعليق – الصورة الفنية جميلة جدا في هذا المثل، وهي رمزية طبعا وتتناغم مع الحياة الانسانية، فكل انسان يجب (مثل العشب) ان يعتمد على (جذره !)، وليس على (جذور!) الآخرين الذين يقفون حوله في مسيرة حياة الانسان المتشابكة .

+++++

الترجمة الحرفية – الطريق يمر عبر الجبل، مهما كان الجبل عاليا.

التعليق – مثل رمزي عميق جدا، و ينطبق على كل انسان مغرور في كل المجتمعات.

+++++

الترجمة الحرفية – اليد التي تعطي دائما أعلى من اليد التي تستلم.

التعليق – مثل صحيح . يقول المثل الروسي – (الذي يدفع هو الذي يحدد الطلب)، او كما يقول المثل العربي – (من ينقد الزمّار يحدد اللحن).

+++++

الترجمة الحرفية – احترم الآخرين اذا تريد ان يحترموك.

التعليق – مثل عالمي، وقد استقر بالعربية بشكل وجيز ودقيق و كما يأتي – (احترم تحترم).

+++++

الترجمة الحرفية – امضغ الكلمة قبل ان تخرجها من فمك.

التعليق – مثل طريف جدا ورائع، فلا يمكن ارجاع الكلمة بعد ان تخرج من الفم، اذ ان – (الكلمة ليست عصفورا – تطير ولن تصطادها) كما يقول المثل الروسي، و (الندم على السكوت خير من الندم على الكلام) كما يقول مثلنا العربي العميق . المثل الاذربيجاني هنا هو عصارة حكيمة وصحيحة جدا لكل تلك الامثال وخلاصة لها.

+++++

الترجمة الحرفية – تذكّر دائما، ان المسافة بين الفم والاذن اربع اصابع.

التعليق – مثل ذكي جدا وطريف ايضا، اذ انه يربط بشكل واضح تماما بين اللسان الذي ينطق بالكلمة وبين الاذن التي تلتقط تلك الكلمة رأسا، وكل هذا تأكيد طبعا على اهمية اللسان ودوره في اطار المجتمعات الانسانية، وما اكثر الامثال هنا وهناك عن تلك الظاهرة، ويكفي ان نشير الى مثلنا العربي المشهور- (لسانك حصانك ... الخ)، والى المثل العالمي الطريف و المعروف – (للحيطان آذان) ...

+++++

أ.د. ضياء نافع

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4092 المصادف: 2017-11-18 00:58:46