 أقلام ثقافية

كثير ولكننا ضده

salis najibyasinالظلم في الارض كثيرمتنوع متعدد يغير اشكاله اما اصله فلا زال ثابث واعلم انا الكثير من احبائي وقرائي واصدقائي لا يحبونه مثلي فتلك هي الطينة ولا يمكن تغييرها .ولدا فلا بد من ان يحمل كل انسان قضية عدل قضية حق يناضل من اجلها مهما كانت صغيرة او كبيرة وبما انك عانيت من شكله من اشكاله فالاكيد انها قضيتك. الشيئ الاكيد انك ادا مازلت على حق فمهما كبرت القضية التي تصارع من اجلها فانت اكبر منها دلك ان الانهزامات لا تحددها القوة والمال والعدد بل الصبر والثقة الحنكة التخطيط والدكاء وطول النفس لا تياس قضيتك ان لم تحل في حياتك فانت رسمت طريقا وبناءا متينا وزرعت بدورا كثيرة ليتبناها من هم بعدك ويحيونها ربما باسمك ولكن الاكثر والاهم باسم محاربة الظلم والظالمين . في الحقيقة ان الظلم والظالمين لا دين ولا انتماء لهم ولد فنحن جميعا ضدهم.

 

بقلم الكاتب : سلس نجيب ياسين

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4093 المصادف: 2017-11-19 12:21:10