 أقلام ثقافية

الانسان والعلم

salis najibyasinقبل ان اكتب المقال يكفي ان اقول لك ان افضل اماكن استثمار الطغاة والظالمين هي اراضي ومرفقات الجهل والجاهلين فقل ربي زدني علما انا وكل المسلمين. راحة واطمئننان معرفة وظمان واحترام لايهان بطاقة ائئتمان ورحلة ان لم تنافق الى الجنان انه العلم الذي وجب ان يطلبه كل انسان . نور في ظلام تمكن في ضعف ثبات امام سلطان ونفخة خير للعوام انه العلم .رؤية ما بعد الاشكال وحل ما عجز عنه الجمعان وامتياز وتاج غفران بحر من المرجان ورفيق يمحي الخذلان ورحلة نحو العزم والبنيان انه العلم. ان اردتها فعليك به وان اردتهما فعليك به اليس هذا اكبر عنوان قوة لاوطان واحاطة بمكامن الشر والعدوان شموع وسط ظلام ونجوم امام القمر في قلب الغابات والوديان.وكما يقول عمر بن عبد العزيز ان استطعت فكن عالما.فان لم تستطع فكن متعلما.فان لم تستطع فاحبهم . فان لم تستطع فلا تبغضهم وان لم تستطع فانت تستحق الجهل اما الاخيرة فقد اضفتها من عندي انه العلم.

العلم يعملك كيف ومتى وعن ماذا تسال وهو طريق شرطي للوعي والوعي نوع من انواع الحقيقة فماذا تريد؟

 

بقلم الكاتب : سلس نجيب ياسين

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4138 المصادف: 2018-01-03 01:21:14