المثقف - أقلام ثقافية

أتصدقون.. لأجل إمرأة لعوب تم تدمير طروادة وإحراقها؟!

hashem aboudalmosawiيُجمع أكثر من كتبوا عن التاريخ القديم للإغريق، بأن هذا الشعب كان في يوم ما قد جمع قواته وأبحر بها من بلاده تحت قيادة أجاممنون، أكبر ملوكهم، ليشنوا حربا إنتقامية على طروادة، وهي منطقة تقع بالقرب من مداخل البحر الأسود في القسم الشمالي الغربي لأسيا الصغرى . وأن شاعرا اسمه "هوميروس" قد خلًد هذه الحرب في ملحمتين إحداهما هي الإلياذه (نسبة الى مدينة اليوس او اليون عاصمة منطقة طروادة) ويقع مسرحها ضمن نطاق الحرب ذاتها، حول أسوار المدينة وفي داخلها .

والموضوع الرئيسي الذي تدور حوله الإلياذة (أو ملحمة اليون)، كما يظهر من أول سطر فيها هو غضب أخيليوس. والملحمة تتخذ نقطة بدايتها من حيث يدب الشقاق بين أخيليوس، أعظم المحاربين الإغريق أو (الآخيين كما يسميهم الشاعر في أغلب الأحيان)، وبين أجاممنون أكبر ملوكهم والقائد الأعلى لقواتهم، حول مسألة تتعلق بإحدى النساء الطرواديات اللاتي وقعن سبايا في أيدي الآخيين . وحين يبدأ هذا هذا الشقاق يكون الآخيون قد بدأوا عامهم العاشر في حصار اليون، في محاولة منهم لإسقاط هذه المدينة و إستعادة هلينة، زوجة مينيلاس (الذي كان ملكا لأسبرطة و أخا لإجاممنون) . وكان "باريس" إبن ملك طروادة قد أغراها بالفرار معه الى بلاده، بعد أن نزل ضيفا على زوجها .

 

 

أتصدقون.. لأجل إمرأة لعوب تم تدمير طروادة وإحراقها؟!

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4148 المصادف: 2018-01-13 02:17:23