 أقلام ثقافية

رسالة الى امرأة عراقية في يومها الوحيد

sabiha shobbar2ها ان يومك قد اقترب قدومه منك، وانت كما انت في عامك الذي انقضى، ثلاثمائة وخمسة وستون يوما في العام، تشتغلين فيها وتهبين قوتك وقدرتك لأناس تحبينهم، وآخرين لاتعرفينهم، ونوع ثالث تعرفينهم ولا تحبينهم، بأي شيء يختلف يومك هذا عن الأيام التي سبقفته، والأيام التي سوف تليه، هل سوف تنالين ما حلمت به وبذلت الغالي والنفيس من اجل الوصول اليه، هل ستحققين فرحا في يومك هذا وانت عشت الحرمان من كل شيء، هل هنأك احدهم بيوم عيدك؟ ذلك اليوم الذي تحتفل فيه كل النساء في الأرض، لأنهن حققن ما تصبو اليه نفوسهن من مكسب يشيف الفرح لنفوسهن المتطلعة الى فرح لاوجود له في حيوان النساء العراقيات، وانت تحتفلين بهذا اليوم ككل النساء في العالم، ربما احتفالا بعيد ميلادك المجهول، فقد سجل تاريخ قدومك الى هذه الدنيا يوم الحادي من تموز كأغلب العراقيين، فهل وجدت شخصا كنت تطنينه حبيبا يقوم يتهنئتك بهذا اليوم، لأنه حريص على جلب الفرح الى نفسك المجهدة، وروحك التي امضها الجفاف وأدماها سوء المعاملة ..

انت ايتها المرأة العراقية وانت تقدمين آيات الحب لكل من تعرفينهم، هل سالت نفسك يوما : لماذا ادمن بذل النفس لأشخاص لايبالون بي ـ اكنت في فرح ام حزن، هل شعرت بالغربة تملأ جوانحي، ام كنت محاطة بالأصدقاء الأوفياء الذي يرغبون بسعادتي، هل تساءلت لماذا تكونوين الباذلة دوما، المضحية في كل الأوقات في سعير البرد الذي تعيشين، هل استطعت ان تصلي الى لحظة فرح، لأن احدا فكر ان يدخل السرور الى نفسك، فاهداك وردة، فنسيت كل الآلام وانواح الحرمان التي عشتها محرومة من اريج الورد ومن كلمة واحدة تبعث الابتسامة الى نفسك التي اتعبها طول الامل بأن تجد انسانا يحنو على جراح نفسها، الآخذة بالتضخم، اليك ايتها العراقية اهدي باقة ورد وتحايا لاصرارك المثير للاعجاب ان تبعثي الفرح لكل من تعرفين، تحية للحزانى اللاتي يتطلعن للبهجة تحية الى الثكالى المحرومات من حنان الابناء وتحية الى اليتاامى التي تعبت نفوسهم من طول المعاناة، تحية الى كل امرأة لاتحتفل بيومها، لأنها وحيدة ويوم المرأة لايمكن الاحتفال به لمن كن وحيدات

 

صبيحة شبر

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4200 المصادف: 2018-03-06 12:32:54