 أقلام ثقافية

الحدية في التفكيراو التفكير الحدي

salis najibyasinان تحمل العصا من النصف وتخال انك تحمله من الاسفل يوجد خلل اما ان كنت وسط مجتمع يرى انك تحمله جيدا فتلك الكارثة . في المقال سنتحدث عن الحدية في التفكير او طريقة التفكير ابيض واسود ولنوضح اكثر تفكير الكبار بطريقة الاطفال اما احبك لما تعطيني الحلوى او اكرهك لما تحرمني منها. التفكير الحدي هو نوع من انواع العصبية او لنقل هو معاكس للمرونة والانفتاح على الاخر وترك مساحة للعقل والمنطق والتغيير والحقيقة التي قد لا تنحصر فيك . التفكير الحدي غير مرتبط بالمستوى الثقافي والتعليمي ولا بالحالة المادية وهو ايضا لا يعني بالضرورة ان صاحبه شخص ظالم او غير طيب ولكن مخرجات سلوكياته وافعاله تثبت ذلك على الاقل بالنسبة للواقع فهو تفكير راكن لما ثبث عليه الانسان من مسلمات في حياته مما يجعله يؤمن فقط بتجاربه وقناعاته بعيدا عن الاخرين وعن حركة التاريخ وعجلته التي تحمل معها التجديد والتغيير والتقدم وهو ايضا انا من افهم والاخرون لا وانا من اقرر من دون حاجة لفهم الاخر او رايه ومشورته. وهو في نفس الوقت عدو للنجاح ذلك ان صاحبه يحاول دائما تغيير اتجاه الرياح بدلا من وضعية الشراع وهو طريق قصير للخروج من اضيق الابواب ورفض تسليم المشعل وهو الدمار الشامل بعينه . وان كنت تملك مزرعة جميلة تعبت في انشائها وجاء ابنك لا عطاء رايه في طريقة تغيير وضعية من وضعياتها اترك له فرصة لذلك .

التفكير الحدي بالشدة فوق الحاء المكسورة معاد ومضاد للفطرة الانسانية والاسلامية السليمة القابلة والمستعدة للتغير وقبول الحق والميل لطرفه بعد ثبات على الخطا والجهل واشكال الجاهلية مثلا .فهاهو ذا عمر رضي الله عنه وخالد بن الوليد وعمرو بن العاص يتغيرون ويتركون ما كانوا عليه من خطا بعد التاكد من الحق ليربحوا الاسلام والحق ويساهموا في صنع اعظم حضارة وامة وصلت لربوع الارض والاندلس غابت قليلا وستعود بقدرة الله ولو من حيث لا ندري ولو لم تظهر ملامحها في الافق.

 

بقلم الكاتب : سلس نجيب ياسين

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4208 المصادف: 2018-03-14 01:41:40