 أقلام ثقافية

رسائل شوق عبر الأثير

محمد صالح الجبوريرسائلي التي اكتبها مع قهوة الصباح، وهي تحمل كلماتي الجميلة وشوقي واحساسي، تلك التي كتبتها بلون شعرك الذهبي، وحبرها من دموع عينيك، رسائلي من طراز خاص ، مطرزة بالوان فساتينك، الوانها متعددة، جميلة، لايفهما غيرك، (الا انت)، تحمل اجمل العطور التي تحبينها، رسائل ممزوجة بالحنين، ومعطرة بشذى الورود، رسائلي تحمل حكايات العيد وافراحه، رسائلي يحملها (الحمام الزاجل)، وهو يعلم انها أمانة، رسائلي تصلك بأسرع وقت، لان الطيور لاتعرف الكذب و الغش والخداع، رسائلي تبحث عنك في كل مكان، رسائلي تحمل أغاني فيروز، في صباح ربيعي مشمس، رسائلي تحمل قصائد قيس، وقصائد جميل، تحمل حب العاشق الولهان الذي اتعبه الزمان والمكان، رسائلي ربيع دائم، وعيون ماء تروي الأرض وتجعلها جنة خضراء تسر الناظرين ، رسائلي رقيقة عذبة طيبة، رسائلي وفاء ومحبة واخلاص، رسائلي صدق ووفاء وعهد وميثاق، هذه رسأئلي التي أبعثها اليك نامي قريرة العين، وأطمئني لأني لااعرف الغدر والخيانة والخداع، مهما طال الزمن الحب شيء مقدس رغم عذاب السنين، وأعلمي ان الأصالة والوفاء والصدق نادر في هذا الزمان ، والايام قادمة و سوف يظهر اليقين.

 

محمد صالح ياسين الجبوري - كاتب وصحافي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4304 المصادف: 2018-06-18 03:03:33