 أقلام ثقافية

للتخفيف من القلق والعزلة

سلس نجيب ياسينالقلق او العزلة بمفهومهما العام او الخاص لهم طرق وتقنيات للقضاء عليهم وتفاديهم اوعلى الاقل نسيانهم لفترات واذا قرر الانسان ان يفعل ذلك فسيجد امامه عديد من الانشطة الاجتماعية او النفسية وسواء اكانت فردية او جماعية حسب الحالة المزاجية للشخص فقصدها والبحث عنها لعملها امر جد مهم فاذا كنت ممن يهوون الرياضة يكون لزاما عليك ان تجد تلك القاعة او المكان الذي تفرغ فيه ظغوطاتك وشحوناتك السلبية فيه وان كنت من هواة ومحبي العلم او الفكر والثقافة وجب ايضا اللانظام للاندية والجمعيات والاماكن المخصصة للامر لاجل مشاركة الجماعة والاخرين فيما تحب وتحبون فلحمل الاثقال مثلا مع من يهوون كمال الاجسام بداخل القاعة دور وفعالة ذو تاثير خفي للتخلص من القلق والضجر والعزلة او الانطواء مما يضيفه من بهجة وسرور وثقة بالنفس الامر ايضا ينطبق على من يحبون العلم والثقافة والشعر والمسرح وغيرها من الانشطة فمن شان صعودك لقراءة خاطرتك الشعرية عن سيدنا محمد صلى الله عليه من على المنصة امام اقرانك وزملائك والجمهور والمختصين والمحبيين اثر ايجابي كبيرة في وعلى نفسية الانسان

اما ان ارفق الامر بالتداول على المسجد وصلاة الجماعة والنوافل وغيرها كما هو لازم او كما امرنا ديننا الحنيف فان القلق او العزلة او الاكتئاب او جفاف الحياة لن يجدو منفدا اليك فجنة صدرك ستكون معادية لذلك وفقنا الله واياكم لحسن ذكره وعبادته

 

بقلم الكاتب : سلس نجيب ياسين

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4367 المصادف: 2018-08-20 03:24:14