 أقلام ثقافية

رسالة ماجستير جديدة عن التجربة الشعرية ليحيى السماوي في الجزائر

304 يحيى السماويحازت طالبة الدراسات العليا في كلية الآداب واللغة العربية ـ جامعة محمد خيضر الجزائرية ، الباحثة دلال حوحو، شهادة الماجستير في اللغة والأدب ـ تخصص نقد حديث ومعاصر للعام الدراسي الجامعي 2017/2018، عن بحثها الموسوم (اللغة الصوفية في ديوان "تعالي لأبحث فيكِ عني" للشاعر العراقي يحيى السماوي) .

تكونت لجنة المناقشة من : د. علي بخوش رئيسا ود. لعلى سعادة مشرفا ومقررا، ود.عبد القادر رحيم مناقشا .

وفي ختام المناقشة، مُنحت الباحثة شهادة الماجستير بتقدير امتياز .

يُذكر أن التجربة الشعرية ليحيى السماوي سبق وحظيت بدراسة أخرى وفي نفس الجامعة قدّمتها الباحثة عائشة بريفل حازت بها شهادة الماجستير في النقد الحديث .

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

هكذا هو التألق الحقيقي يبحث عنه المنصفون وان قلوا لاظهار مكنونات الشكل والمضمون الذي يبنيه راعي الابداع والمجدد والشاعر الكبير والانسان الكبير يحيى السماوي الذي خاض تجربة شعرية مغمسة بنضال وكفاح مبدئي شاق وعانى من الاضطهاد السياسي وآلمه الفقر والعوز ثم عصرته الغربة في المهجر وتذوق العشق العفيف وتبناه وداف تاريخ الادبي العربي وعجن معلقات الشعر وتفنن بدوواوين الشعر العربي والمترجم فظهرت تجربته بحلة لم تكتمل عند غيره البتة فألهم النقاد والمبدعين عذوبة منجزه الشعري الثر الغني بعناقيد الجزالة واكمام البيان وقرنات الجناس وبتلات التشبيه وسنابل الاستعارة وازهار الكناية فصارت تجربة يتذوقها الجميع وكل من له حس مرهف او ذوق أدبي فلا غرابة أن تتصاعد أعداد الاطاريح بحق منجزات السماوي البراقة والمترهلةبالسحر والدهشة ..
هنيئا للسماوي الشاعر العراقي الكبير لهذا السمو الادبي والرفعة والمنزلة الراقية التي يغبطه عليها كبار الشعراء والنقاد .. وهنيئا للمنصفين الذين ينحتون جبال الابداع ويستخرجون معادنها الثمينة ومن بحار الجزالة حلية السبك والمعاني والتناص.. والذين يتالقون باطاريحهم اساتذة وباحثون عن الحقائق الادبية ..
لكم جميعا لهفتي ودهشتي وانبهاري وللسماوي العراقي الكبير عظيم تقديري واحترامي

يحيى الكاتب الكاتب
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الحميم الشاعر المبدع أبا علي : محبتي التي يعرفها قلبك ..

لو أنني لم أجنِ من الشعر إلآ صداقة وإخاء الطيبين الرائعين مثلك ، لكفاني به زهواً وفخارا سيدي ..

دمت نافذة ضوئية في ليل عمري ، وأدام الله عليك خيره العميم .

تحياتي للعائلة الجليلة وكل المتفيئين ظلال واحات قلبك .

الى لقاء قريب بإذن الله .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

مبارك وتهانينا للباحثة على حسن اختيارها لشاعرنا واستاذنا الكبير المبدع يحيى السماوي ونبارك له دمتم بخير وابداع وسعاده

موفق قاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

لك من قارورة قلبي كأس نبض ، وتمام المحبة وكمال الشكر والإمتنان صديقي الفلاح الجميل في بستان الكلمة أ . موفق قاسم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

منجز جديد للسماوي الكبير , في دراسة تجربته الشعرية العملاقة , لتكون موضع دراسة علمية لنيل شهادة الماجستير , تقدمت بها الباحثة الجزائرية ( دلال حوحو ) . بعنوان ( تعالي لأبحث فيكِ عني للشاعر العراقي يحيى السماوي ) هكذا يؤكد السماوي الكبير , بأنه رمز شعري عملاق في الساحة العربية .
فالف هنئياً لرمز الشعر العربي الكبير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الناقد الكبير أ . جمعة عبد الله : تحاياي المعطرة بندى الود ومحبتي النابضة شوقا كبيرا ..

من فضل الله عليّ ، إنّ تجربتي الشعرية المتواضعة حظيت بأكثر من عشرين رسالة ماجستير ودكتوراه في جامعات عريقة عراقية وعربية وأجنبية ـ وآخرها رسالتان للدكتوراه قيد الإنجاز ، الأولى في جامعة رازي الإيرانية للناقد الإيراني بهنام باقري ، والثانية في جامعة دلهي للباحث الهندي زاهد أمين ـ وهذا لا يعني أن تجربتي الشعرية تستحق ذلك ، بقدر ما يعني بالتأكيد : رحمة رب العزة واستجابته لدعاء الأحبة الطيبين ـ وحسبك منهم سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية لها اسبق بها تحية النهر الهادر شعراً السماوي المحترم لسبب هو
انها تمكنت عن هذا البعد من التقاط عطر السماوي الفواح و تحسسته و تابعته حتى مصدره لترتشف منه و تصيغه صافياً على قدر استطاعتها ذلك الصفاء الصدق من صدق صفاء السماوي يحيى الكبير الذي عتقه صافياً نقياً على مدى الاف عديده قبل الالفين الحديثة ليصل به الى اليوم الذي تراصف العديد ليوقدوه للاجيال القائمة و القادمة
تحية لكم ايها السماوي

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأديب العذب عبد الرضا حمد جاسم : تحايا ولا أشذى ، ومحبة ولا أعمق ، وشوقي وودي ..

تعليقك شعرٌ ياصديقي ـ فكيف بشعرك !

أرجو أن يكون قريبا اليوم الذي سنلتقي فيه السماوة أو في الخضر فأعانقك بمحبة المشوق وشوق المحب .

شكرا وتبجيلا وامتنانا .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4380 المصادف: 2018-09-02 01:50:36