 أقلام ثقافية

اقنعة السويشل ميديا وحقيقة الواقع

في الحقيقة ان برامج السويشل ميديا غزت جميع البيوت العربية حتى اصبح من الصعب السيطرة على اطفالنا واهلينا في استخدامها، ولكن هناك امور عدة لفتت انتباهي وانتباه الكثيريين منا وهي المثالية التي يدعيها الجميع في هذا العالم اقنعة لا نهاية لها حتى تجعلنا نتسائل اذا كان الجميع مثاليين هنا فأين يوجد الشر والجهل والدكتاتوريه والعنف ..الخ   

عالم السويشل ميديا عالم كبير لا حدود له  يحدثني احد الاشخاص قائلاً كنت اتصفح احد برامج التواصل رآيت شخصاً يقرب لي قد قاطع اخاه لانه قد استلف منه مالاً ولم يعيده له  ويعلق على احد الصفحات ويتحدث عن الاخوة وعن صلة الارحام وكيف يجب ان يتعاون مع اخوته في كل امور حياتهم  واخر لم يعطي اخته من ورث ابيها ويتحدث عن حقوق المرأة  ازدواجية واقنعة يرتدونها دون حياء  ومنهم من يطعن بصديقه خارج عالم السويشال ميديا ويأتي الى العالم الافتراضي ويكون امامه وامام الاخرين كأنـه صديق حميم له لا اعلم هل هذا نقص بداخلهم يشعرون به ويأتون الي عالم السويشال ميديا ليسدوا تلك الفجوة التي بداخلهم،  البعض ايضاً قد غزتهم السويشال ميديا بشكل فضيع يكلفون انفسهم او اهاليهم فوق طاقتهم فقط  من اجل التصوير في (السناب او الستوري) على البرامج، تقول احدى الصديقات عن صديقتها انها تستحي ان تأكل اكل رخيص او تذهب الى مطعم رخيص حتى لايهتز منظرها امام جمهورها في المواقع التواصل تحمل نفسها فوق طاقتها تستلف من عندنا لأجل ان تشتري ارقى الهواتف وفي يوم قد تعذرتها قاطعتني، هذا التصنع والتكلف الذي يتعامل به هؤلاء الاشخاص يجعلهم لا يقتنعون بشيء ويرميهم الى الهاوية . وايضاً انتشار الجهر في عمل الخير وكأننا نعمل الخير وندفع الصدقات لاجل ان يشكرنا الناس او يقولون انه يساعد الفقراء او المحتاجيين لا لأجل الله وحباً بعمل الخير يستغلون الفقير والمحتاج لتحقيق غاياتهم الاعلامية قد اثرت بنفسي صورة طفلة قد شوهت حقيبتها المدرسية من اجل ان تمحي شعار طبعة الجهة المتصدقة عليها بهذه الحقيبة نسينا  حديث الرسول صل الله عليه وسلم سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله وذكر منهم  (رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه) الكثير يتحدثون بأسم الانسانية وحب الخير واحدهم لايحب الخير لاخيه جميع تلك الصور والمقاطع والاعلانات ماهي الا حملات ترويجية لاجل غايات معينة يريدون ان يصلون اليها  وتجدون هذه الاشياء غالباً في العالم العربي  اكثر عكس. المجتمعات الغربية، لا اعلم هل لاننا مجتمعات تحب التدخل في شؤون الاخرين مما دفعنا الاهتمام بالاشياء الخارجية والتصنع خوفاً من اراء الاخريين فينا .  

عالم السويشال عالم وبحر عميق لتبادل الافكار والتعرف على الشعوب والثقاقفات الاخرى لجمع بين اصدقاء قد ابعدتهم الظروف عن بعض  لا لجعل منه ملجأ لاكمال النقص الذي نشعر فيه في داخل ذواتنا المريضة  تعد الوسائل التواصل الاجتماعية وسيلة للكثيرين لتسهيل عملهم وايجاد فرص عمل عبرها والدعوة لمساعدة المحتاجيين  لا لنملئ حائطنا بمنشورات النسخ والصق دون اي ثقافة اذا كنت في عالم السويشال ميديا تبحث عن ذاتك فلن تجدها . تعلم كيف تستخدم تلك الوسائل حتى تكون نعمة عليك لا نقمة اذا ملأت خواء روحك من كل تلك الاشياء التافهه  ستصل حينها الى مرحلة النضج والاسخدام السليم لهذا العالم الافتراضي  .

 

‏‫ غروب الجبوري

العراق | الموصل  

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4479 المصادف: 2018-12-10 02:15:07