 أقلام ثقافية

ايرنو.. وسحر الكتابة

848 ايرنوالكتابة وسيلة من وسائل التعبير عن الذات ورحلة في أعماق النفس البشرية، هي حاجة وقدرة على الغوص والتأمل في اللاشعور الإنساني والإحساس الكامل بالحياة وجزئياتها المختلفة.

للتعبير عن الذات عبر الكتابة طريقته الخاصة ودوافعه المتعددة، وهذا بالتحديد ما لجأت اليه الكاتبة الفرنسية آني ايرنو عندما اتخذت من الكتابة وسيلة لتعبر بها عن مكنوناتها الذاتية ولتكون الكتابة بالنسبة لها ملاذها الامن ووجهتها الأخيرة.

ولدت آني ايرنو في عام 1940 من أبوين ريفيين في منطقة (ليل بون) في شمال فرنسا. أكملت دراستها لتصبح استاذة جامعية تدرس الأدب الحديث في جامعة  (إنسي). وهي متقاعدة في الوقت الحاضر ولكنها مازالت تمارس عمل الكتابة الأدبية.

بداياتها الادبية كانت مع ثلاث روايات (الدواليب الفارغة، ما يقولون أو لا شيء والمرأة المجمدة) ومن بعدها بدأت تتخذ كتاباتها منحىً أخر وهو كتابة السيرة الذاتية ومن جملة ما كتبته: المكان (اذ حصلت عن هذا الكتاب على جائرةRenaudot عام 1984)، آمرأة، العيب، السنين، الفتاة الاخرى، كتابة الحياة وغيرها).

فالكتابة بالنسبة لها تجربة ذاتية تنقلها في رحلة الى أعماق دواخلها النفسية وذاتها المتمردة على واقعها المليء  بالمتغيرات والفوارق الاجتماعية والطبقية، وهي أيضاً بحثُ متواصل ودؤوب عن الهوية... هويتها الضائعة بين عالمين متناقضين، عالم البساطة والتلقائية وعالم التعقيد والسطحية المقنعة بقناع الأرستقراطية الحديثة.

تعد كتاباتها وثيقة وصفية لمستويات اللغة في المجتمع الفرنسي، اذ ركزت الكاتبة في أعمالها على الواقع المعيش وحوارات أقاربها ومحيطها هذه الفئة المجتمعية – التي تنتمي اليها الكاتبة – تعاني عدم المساواة والتمييز بين الطبقات، طبقة مهيمنة وأخرى خاضعة. فضلاً عن ذلك تعبر أعمال ايرنو عن معاناة وتجارب عاشتها الكاتبة بنفسها بلغة بسيطة بعيدة عن الرومانسية فهي ترفض الأدب التخيلي مركزة على الأدب الواقعي الذي يتناول الحياة والوجود الانساني ومعاناة الناس في كل مكان.

ايرنو بيدين خط عليهما الزمن ملامحه القاسية، تتنقل برشاقة الفراشة من ورقة لأخرى وبين سطورتجربتها الشخصية غير عابئة بسنين العمر سريعة الخطى،  لتنقل واقعاً طالما ارهقها بتناقضاته وأحداثه المتلاحقة ولتصنع تاريخاً مجسداً وموثقاً معلنةً بذلك عن تجربة حياة هي أبرز شخوصها وإنها على الرغم من أعوامها العديدة فهي قادرة على المواصلة  والابداع وإنها بدخولها عالم الأدب اصبحت أسيرة سحر الكتابة.

 

م.م. إيناس جاسم علي

تدريسية في قسم اللغة الفرنسية

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحيه مسائيه خالصه
لك كل الشكر والامتنان على هذه المقاله التي ازحتي بها اللثام عن كاتبه مهمه يشار اليها بلبنان من الناحيه الادبيه في الاوساط الشعريه والادبيه فهي استطاعت ان تتحذ لنفسها اسلوب خاص بلكتابه وتقريب الكتابه بصوره سلسه وبسيطه يعيد عن التكلف والمبالغه ولكن هي تزج في كتابتها عبارات تحتاج التامل والوقوف عندها واخذها بنظر الاعتبار .
نتابع جديدك دمتي بخير .

This comment was minimized by the moderator on the site

مساء الخير..
اشكرك كثيرا أ. أمجد على اهتمامك بالمقال والذي يعد حافزا بالنسبة لي لمواصلة الكتابة والأخذ بملاحظاتكم المهمة من أجل التأمل
في كتابات أني ايرنو وغيرها من الكتاب المعاصرين.تحياتي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4607 المصادف: 2019-04-17 01:48:01