 أقلام ثقافية

اذاعة بغداد.. محطات منوعة

محمد صالح الجبوريبدأت فكرة تأسيس إذاعة بغداد منذ الثلاثينات في عهد الملك غازي رحمه الله، اما تاريخ التأسيس الرسمي يعود إلى 1/7/1936، وكانت أول إذاعة عربية، وساهمت في نشر الثقافة والآداب والعلوم، وبث الوعي الوطني والقومي بين الأهالي، وبث برامج سياسية وإجتماعية وصحية، وتابع المستمعون العرب الإذاعة من مختلف أرجاء المعمورة، ونقلت أخبار الحرب العالمية الثانية، والأحداث التي حصلت في تلك الفترة، وكان شراء المذياع أمرا صعبا، لغلاء سعره، وكان الأهالي يتابعون البرامج من خلال المقاهي، فكان المذياع يوضع في المقهى يبث البرامج المنوعة، المقهى كانت مكانا ثقافيا يتواجد فيه الناس على مختلف مشاربهم، ويشهد حراكا سياسيا، وتُعرض فيه اراء الأحزاب المؤيدة والمعارضة للسلطة، والرأي والرأي الآخر، وعمل في الإذاعة من ابرز المذيعين، وأصحاب الخبرة في الإعلام، كانت إذاعة بغداد لها سمعتها و شخصيتها، ومهنيتها، في ذلك الزمان كان الدور للمذياع قبل ظهور التلفاز، ووسائل الإعلام الأخرى، وعند حدوث انقلابات عسكرية إو ثورات يتم السيطرة على الأذاعة، التي من خلالها تبث البيانات، الرحمة للراحلين الذين عملوا في الاذاعة والشفاء للمرضى أن شاء الله، تحية إلى إذاعة بغداد في عيدها وللعاملين فيها، وساهمت في اعداد وتقديم برامج الإذاعة نخب مثقفة لها الخبرة والثقافة، وتبقى اذاعة بغداد محبوبة إلى الجميع. وعيدك مبارك لإذاعة بغداد.

 

محمد صالح ياسين الجبوري

كاتب وصحفي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4684 المصادف: 2019-07-03 01:35:39