 أقلام ثقافية

صحيفة المثقف والإستقطابية العالية للعقول المنوَّرة!!

صادق السامرائيمبروك لصحيفة المثقف الغراء هذه القدرة المتميزة على إستقطاب العقول الثقافية المعرفية المنورة من جميع التخصصات والإهتمامات، مما يدل على نجاحها الفائق وقابليتها على إستيعاب الإرادة الإنسانية المتمثلة بتعبيراتها المتنوعة.

هذا الإنصباب الفكري المتدفق في وعاء صحيفة المثقف ليعطي مثالا حيا وواقعيا على قدرة الأمة على أن تنصهر طاقاتها في وعاء كينونة حضارية أصيلة، وقد تحقق ذلك في مسيراتها عبر العصور ووفقا لمنطلقات الأجيال وهمتها في التعبير الأمثل عن ذاتها المتفاعلة المنطلقة نحو العلاء.

ووفقا لذلك فأن صحيفة المثقف أصبحت أمام مسؤولية كبيرة في إيجاد الكيفيات والآليات التي تحقق الإستثمار التنويري لهذه الطاقات المعرفية المتوافدة إلى صفحاتها، بعد أن ذاع صيتها وترسخت قيمها ومعانيها الإنسانية ورفعت رايات التسامح والألفة الإنسانية السامية.

فهل ستتمكن من صناعة التيار الثقافي القادر على التأثير والتغيير؟

فالأمة بحاجة إلى تيار ثقافي فاعل في الواقع ومؤثر بمسيرة الأجيال لكي تمتلك الحصانة الكافية، التي توقيها من أوبئة التضليل والتغرير والخداع العاصفة بأرجاء الحياة، التي تحولت إلى مزادات تجارية لذوي التطلعات المغرضة والعاهات النفسية والسلوكية الخطيرة.

فلا يمكن للحياة أن تتطور وترتقي إلى عصرها دون تيار ثقافي معرفي متفاعل مع مفرداتها اليومية، ومتمكن من تنوير العقول وتهذيب النفس والإرتقاء بالسلوك إلى مديات أخلاقية تستطيع أن تحافظ على توازن الخطوات الإيجابية ووضع الأسس الحكيمة لبناء عقلاني منير.

ويبدو أن صحيفة المثقف قد إمتلكت الأهلية والمهارة الإعلامية والقدرة التأثيرية على صناعة التيار الثقافي، الذي يرفد العقول بما ينيرها ويزيل عنها غشاوات الضلال والبهتان، ويمكنها من رؤية مواضع خطواتها وإستحضار مستقبلها.

وربما لا يعرف قيمة هذا الإنجاز الحضاري الفياض غير رئيس تحريرها، الذي إنطلق بها برعما يحلم بالمروج والبساتين ذات الأشجار المثمرة المعطاء، فكانت بالجد والإجتهاد والمثابرة والتواصل والإصرار والتصميم على التحقق والنماء والإزدهار، فكانت مثلما ترعرعت في الخيال والضمير والوجدان.

ويا حبذا لو تكون المقالات المنشورة فيها لم تنشر في مواقع أو صحف أخرى، فما يسود أن بعض المقالات المنشورة فيها تجدها قد نشرت في أكثر من موقع آخر قبلها، وهذا يُفقد الصحيفة خصوصيتها وقيمتها الثقافية.

كما نأمل أن تكون التعليقات ذات إسهامات ثقافية وتنويرية لا للمجاملة وحسب.

مع التقدير لهذا الصرح الثقافي الفياض، وتمنياتنا لرئيس تحريرها بدوام العافية وتمام الصحة ومديد العمر، لكي تبلغ رسالة المثقف هدفها وتتواصل مع الأجيال.

 

د. صادق السامرائي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الاستاذ الدكتور صادق السامرائي، المحترم، ليس غريبا اهتمامك بصحيفة المثقف، فأنت ضمن الأوائل الذين ساهموا برفدها واثرائها، منذ الاسبوع الاول لصدورها. وهذه شهادة قيمة افتخر بها، واعتز، واعيد ما كتبته سابقا في مناسبات عدة، ان الصحيفة بكتّابها وقراءها. وكتّابها رأسمالها، ورصيدها. وما تطورها إلا بتطور الأقلام التي دأبت على رفدها، وهذا ما نطمح له دائما. شكرا لك ولاهتمامك، وشكرا لملاحظاتك القيمة. وسنسعى لتحقيقها. دمت مباركا وجميع من ساهم في بناء هذا الصرح.
ماجد الغرباوي

ماجد الغرباوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور صادق السامرائي المحترم
تحية و محبة و سلام لك و من خلالك /من خلال هذه المقالة المتميزة لكل الاساتذة الرافدين لصحيفة المثقف الغراء بالجديد كل يوم ولكل متصفحيها . اسجل الاحترام و الاعتزاز بما يجود به الاساتذة علينا و على الارشيف الذي ستقَّلبه الاجيال بحيرة و اندفاع باحثة عن حال ابائها و اجدادها.
اما الاستاذ الفاضل ماجد الغرباوي المحترم ذلك العالم المتميز الواثق المنتبه الحريص الدقيق المتفاني الحامل لأدب المتميزين العارفين النافعين و بهدوء الواثقين الصادقين و من يعينه من الاساتذة الاجلاء في هيئة التحرير او المساهمين في الاشراف على هذا الموقع الصحيفة فلهم كبير الفضل و عظيم الامتنان و كثير الشكر لتحملهم بعض ما قد "فيما يخصني" قد أزعج به البعض طامعاً بصدورهم الرحبة لقبولي و قبوله.
لقد تفضلتم ايها الكريم بطرح الاماني التي تتقافز اما انظار كل حريص على الثقافة الان و مستقبلاً والعامل على هز ما كان ليزيح عنه ما تراكم عليه من غبار و سخام و عوالق علقت به و غطته فتاه عن انظار الجيل الحالي و التالي الكثير من جوهر الماضي النافع ليُؤسس عليه.
انت و بكل محبة و ثقة اقولها استاذاً تميَّز بتقديم الجديد المفيد المعبر في تلك القصيرات المتخمات المترعات بالفائدة، و النافعة اليوم و المستقبل
و لا بد هنا ان اشكر لك المبادرة الرائعة في صياغة هذه الرسالة الكريمة بحقنا جميهاً نحن عائلة المثقف حيث اعتبر نفسي او احشر نفس في تلك العائلة التي افتخر بالانتساب اليها و ليس في الكتابة فيها فقط..
اتمنى ان تُؤسس جماعة التجديد من هذا الصرح الاعلامي المتميز /المثقف الغراء
...................
اكرر التحية مع امنياتي للجميع بدوام و تمام العافية و السلامة

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور صادق السامرائي المحترم نتابع باهتمام المواضيع المتنوعة التي تدبجها أناملكم في صحيفة المثقف الغراء والتي نرى أنها تسهم في اغناء المكتبة العربية واثرائها . لقد لفت نظرنا جملة وردت في مقالتكم " كما نأمل أن تكون التعليقات ذات اسهامات ثقافية وتنويرية لا للمجاملة وحسب " ، ونقول إن هناك كتاباً يحاولون تلميع صفحات بعض الشعراء والقصصيين ليتلقوا منهم كلمات الاستحسان والشكر اللتين لا يستحقونها قطعاً . هذه احدى اشكاليات بعض الكتاب ، وإلى ذلك فإنهم يدّعون بأنهم يقومون بتحليل ما يكتبونه بأنه مستوفٍ لمعايير النقد كافة ولكن الحقيقة تقول غير ذلك لأنهم يستخدمون لغة هزيلة يغلب عليها طابع عدم اتقانهم أهم أدوات النقد وهي اللغة فضلاً عن عدم اجادتهم للاملاء وكذلك الترقيم بالإضافة إلى أن مفرداتهم اللغوية فقيرة إلى أبعد الحدود . نحن هنا لسنا بصدد انتقاد شخص محدد وبمقدوركم متابعة ما ينشر على صحيفة المثقف الغراء لترون مقدار ضحالة ما يكتبون ، مع وافر محبتنا لكم ولِِما تقدمونه للقراء الكرام .

حربي اليوسف
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والكاتب القدير
تملك اسلوبية فذة في طرح المواضيع الملتهبة والساخنة , في اسلوب الايجاز والتكثيف . وبالنسبة لي اعتبر مقالاتك التي تنشرها , في براعتك الذهنية والفكرية , بمثابة المقالة الافتتاحية لاهميتها . وقد تعودت عليها يومياً , لانها تشد العزائم بالمواصلة والاقدام في السير على نفس الطريق . ثق دون مجاملة انت تشد عزيمة الكثير من الادباء والكتاب الشرفاء والغيارى , بصدق القلم ونقاوته الصافية . ضمن الكم الهائل من الغث والغثيان والترثرة في الهذيان المج والسقيم . ما افجع واتعس ان يكون الاديب والكاتب , بوقاً طائفياً في هذا الزمن العار . يتصورون هؤلاء الاقزام , بأن قذاراتهم العفنة تقرأ , ولم يتصوروا ان هذيانهم السخيف , هو موجات هوائية تفرغ تخمتها في المرافق الصحية . انا اعتبرهم جرذان قذرة وعفنة , ولكن سهولة النشر لشعيط ومعيط وجرار الخيط . اما بالنسبة الى صحيفة المثقف , فأن بابها مغلق اما هذه التفاهات القذرة . وتملك صحيفة المثقف تملك ممعايير لنشر , تمر في مجهر الاختبار قبل النشر , واذا كان صوتاً طائفياً وهم معروفين في ساحة النشر , تهمل حتى قبل قراءة عفونتها . رغم انها صوت حر , تلتزم بالرأي والرأي المعارض , ولكن ليس لهذه القاذورات , كما تفعلها بعض المواقع
ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ صادق السامرائي المحترم

كنت صادقا في تقييمك لصحيفة المثقف كونها كانت متميزة جدا بحضور كبار الكتاب والشعراء ومن خيرة المثقفين المجددين المتميزين .
ولكن هناك ملاحظة مهمة وقد تطرقت لها حضرتك بقولك .
كما نأمل أن تكون التعليقات ذات إسهامات ثقافية وتنويرية لا للمجاملة وحسب.انه كلام جميل ولو اتممت هذه العبارة بمخاطبة الاساتذة الافاضل ان يتحلوا بروح التقبل للرأي المخالف فيكون الموضوع اكثر جمالية ومنفعة .
للاسف يااستاذ صادق اكثر الكتاب في هذه الصحيفة لن يتقبلوا الرأي الاخر ولو اختلفت معهم لمرة واحدة منهم من يحجب التعليق ومنهم من يرد باسلوب فج او هجومي ومنهم من ينشر التعليق بعد انتهاء فترة نشره حتى لايطلع عليه الاخرين وهذا اسلوب غير لائق بكاتب او ناقد محترم و له حضوره وقرائه ومعحبيه.ولااريد ان اذكر اسمائهم في هذا التعليق ولكنهم وللاسف هم الاكثر .
لذلك نتمنى من كتاب هذه الصحيفة ان يحترموا الرأي المخالف وليس الراي المجامل كما ذكرت حضرتك .

ودمتم سالمين

ابو سجاد
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الفاضل ماجد الغرباوي المحترم
جهودك مباركة ورسالتك الثقافية المتسامحة السامية تنطلق إلى أمادٍ مطلقة
وسأرسل مقالة منشورة على صفحات المثقف توضح سماتها وخصائصها الفريدة الطيبة
دام إبداعك وجزيل عطائك
مع أطيب الأماني بالصحة وموفور العافية والقدرة على رعاية المثقف وإمتدادها في ربوع الأجيال

خالص الود

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عبد الرضا المحترم
تحياتي

بتفاعل العقول وهمتها يمكن صناعة التيار المعرفي النوّار القادر على إنتشال الأجيال من محنها ومتاهاتها التي تضيع فيها

ما تدلي به من رؤى يحفز على الإبداع

مودتي

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حربي اليوسف المحترم

الكتابة مسؤولية ورسالة تساهم في رعاية ونماء دوحة الإنسانية الطيبة
وغايتها ليست للمجاملة والبوح النرجسي الفتان
إنها جهد وعناء هدفها إيقاد بصيص نور في دجى الأفهام ودياجير النفوس

نورتنا برؤاك الصائبة

مع التقدير

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز والمبدع الاصيل الأستاذ جمعة عبدالله المحترم

أتعلم مما تسطره يراعك النبيلة الفحوى السامية المنطلقات
فالعقول إذا تفاعلت أنارت
وكلما تواصلنا أنعم بمعرفة ذات قيمة ومغزى
أحييك على مهارتك التحريرية النابهة

مع خالص الود والإمتنان

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ أبو سجاد المحترم

تفاعل الألباب مهارة حضارية سنبلغها حتما

تثميني لكلماتك الصائبة

مع التقدير

د. صادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4739 المصادف: 2019-08-27 10:50:11