 أقلام ثقافية

نذور عراقية

النذور عادة غرست في الروح الانسانية من عهود موغلة في القدم . فقد درج الانسان عليها في حالات الشدة والأزمات التي يمر بها وتجعله فريسة سهلة للهموم والأحزان، تتقاسمه نوازع شتى لا خلاص منها لذا يلجأ الى النذور .

وقد ذكرت النذور ووجوب الايفاء بها لله تعالى واجبا لابدَّ من القيام به في قوله تعالى "ويوفون بالنذر ويخافون يوماً كان شرّه مستطيرا" ولا يصح النذر الا لله تعالى حيث لا يستطيع المحال والصعب ولا يقوم ايُّ أمر صغر أم كبر الا بإرادته هو . غير ان بعض العامة درجت خطأ على التقرب بالنذور لغير الله أعاذنا الله . وغالبا ما يكون الخطأ باللسان لا بالفعل حيث تكون النية لله ولا ينطقها الناذر بل يذكر من يظنه شفيعا له عند الله . والنذر الأشهر والأصح أن يصوم الانسان لله – كما فعل زكريا – أو أن ينذر الرجل أو المرأة أن يذبح خروفا أو عجلا ويوزع لحوم ما يذبح على الفقراء والمحتاجين أو يوزع مالا أو طعاما أو كسوة .

سأحاول المرور ببعض النذور التي كانت ولا زالت معروفة عند العوائل البغدادية علما ان أغلب من ينذر هن النساء .

1) - كرصة وحنونة

في حالات الأزمات حيث لا حل تعرفه المرأة للتخلص من أزمة أحكمت قبضتها عليها الا النذر فتنذر أن تُخرج من خبزها كرصة (وهي الرغيف) مشفوعة بحنونة (وهي رغيف صغير يُصنع عادة للطفل) ترميهما طعاما للكلب ايِّ كلب ان تخلصت من أزمتها تلك وقد تفعل ذلك اثناء قطعها العهد وقبل تحقق ما تطلب .

2) – شموع الخضر

تنذر المرأة أن توقد للرجل الصالح (خضر الياس) ان تخلصت من مشكلتها التي تقض مضجعها توقد بضعة شمعات وعادة ما تثبتها على (كربة : وهي أصل السعفة الذي يرتبط بالنخلة) وبعد أن توقدها تدفعها برفق في النهر على مقربة من مرقد الرجل الصالح أو اية شريعة اخرى تطل منها على النهر .

3) - حلال المشاكل

توزع المرأة اثناء الأزمات على جاراتها وصديقاتها حفنات من خليط (الكرزات : المكسرات) وتطلب منهن الاحتفاظ بالبذور والقشور فاذا ما تم لها ذلك رمت كل ذلك في النهر وانتظرت الفرج .

4) - خبز العباس

تنذر البغدادية أن توزع على جاراتها بعد انفراج أزمتها خبزا ملفوفا على شيء من خضرة منوعة طازجة وبعض الأحيان يحتوي على شيء من الجبن الأبيض بعد تحقق مرادها .

5) - حلاقة شعر الطفل

تنذر الام التي لا يعيش لها وليد ذكر أو التي لم تنجب ذكرا حتى الآن أن تحلق شعر رأسه في مرقد الصحابي الجليل حلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم (سلمان الفارسي) وتزن الشعر المتساقط ثم توزع بمثل وزنه نقودا على الفقراء فان كانت غنية وزعت ذهبا بمثل وزن الشعر المتساقط عند الحلاقة .

6) - شمعة مريمانة

نادرا ما تنذر المرأة التي يتأخر أو يمتنع انجابها لسبب ما الى (مريم العذراء) شمعة كبيرة تذهب بها الى احدى الكنائس المعروفة ويكون ذلك عادة قبل الحمل.

7) المشي حافية

تنذر بعض النساء أن تذهب حافية القدمين لا ترتدي الا عباءة تخاط عليها تذهب الى مرقدٍ من مراقد الأولياء الصالحين ان تحقق لها ما تريد .

8) - الكدية

تنذر بعض النساء أن تطوف على البيوت متسولة ان تحقق ما تريد . وغالبا ما تجمع ثمن ذبيحة فتذبحها لوجه الله ثم تكف عن تسولها .

9) - الرقص

تنذر بعض النسوة أن ترقص في الشارع ان تحقق حلمها فان تحقق اضطرت للطلب من جاراتها أن يحطنها بدائرة تسترها لتقوم بحركة واحدة أو إثنتين إيفاءً بنذرها .

10)- عشاء أم البنين

قد تخرج المرأة عشاء لفرد أو أكثر تأخذه لأحد بيوت الفقراء أن تحقق لها ما تبتغي .

11) - لبس الكونية

تنذر المرأة أن تلبس خلقاً أو (جونية: وهي كيس سكر أو رز) وتسير بها بين الناس ان تحقق حلمها ومرادها، فان تحقق حلمها لبست الجونية وسارت خارج دارها ولو خطوتين ثم دخلت الدار وسارعت الى خلعها .

12) - زكريا

تنذر من لم تكن تحمل أن تصوم وربما مع الصمت وان تصنع طعاما معينا وهو نوع من الحلوى تُسمّى (زردة وحليب) وأنواعا اخرى وتوقد شموعا في صينية تملأ بأوراق الآس توضع الشموع في أباريق فخارية على عدد الذكور الذين أنجبتهم وأما الاناث فتضع على عددهن شربات (تنك) تثبت الشمعات بفوهاتها ويكون ذلك في الأحد الأول من شهر شعبان .

13)- صوم البنات

تصوم بعض البنات يوما معينا من شهر شعبان طلبا لتحقيق مرادهن بالزواج و يفطرن عادة على خبز شعير وماء بير (بئر) .

***

سمية العبيدي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4742 المصادف: 2019-08-30 01:19:02