 أقلام ثقافية

أمثال صينية مترجمة عن الروسية (12)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – انسان بلا رأيّ لا يصلح ان يكون عرّافا او طبيبا.

التعليق – الانسان بلا رأي محدد هو الانسان المتردد في اتخاذ قراره الحاسم في كل شئ، فكيف يمكن – فعلا – ان يكون طبيبا؟ ولكن الطرافة في هذا المثل الصيني تكمن في الاشارة الى (مهنة!!!) العرّاف ايضا. مثل حاذق جدا ويدعونا الى (التأمّل) بطبيعة الانسان وتأثيرها على مهنته، خصوصا اذا كان هذا الانسان طبيبا يعالج أجسادنا، او عرّافا (يتوغل!) في أرواحنا.

**

الترجمة الحرفية – العجل الذي ولد لتوّه لا يخاف من الذئاب.

التعليق – الخوف ظاهرة اجتماعية تأتي نتيجة النضوج والتعامل مع العناصر المحيطة بنا في مسيرة االحياة، والذي تلدغه الحيّة – كما يقول مثلنا الشهير -  يخاف من....

**

الترجمة الحرفية – اللسان مثل الطبر –  يطبر.

التعليق – صورة فنية جديدة عن اللسان في هذه الامثال العديدة جدا وعند مختلف الشعوب، فهو (عدو الانسان)، و(منشار)، و( سهم)، و(سيف) و..و..و..، ولكن هذا المثل الصيني يسميّه طبرا... وقد قال صاحبي وهو يضحك – نعم نعم، هذه هي التسمية الدقيقة فعلا...

**

الترجمة الحرفية – في النهار افكار، في الليل أحلام.

التعليق –  نحن نقول كلام الليل يمحوه النهار، فهل المثل الصيني يرى، ان هذه (المعادلة !!!) صحيحة فعلا ؟ هناك من يقول، ان المثل الصيني يؤكّد صحة مثلنا العربي، لان افكار النهار الواقعية تنسف احلام الليل الخيالية، وهناك من يقول، ان المثل الصيني يقف ضد المثل العربي، لأن الافكار النهارية هي التطبيق العملي لأحلام الليل، وهناك من يقول، ان المثل الصيني هذا (حمّال أوجه)، فافكار النهار واحلام الليل قد يتطابقان بعض الاحيان وقد يتصادمان في أحيان اخرى... وفي كل الاحوال المثل الصيني هذا جميل ويدعونا الى التأمّل في العلاقة بين افكارنا في النهار واحلامنا في الليل...  

**

الترجمة الحرفية – كلمات الكهول غالية مثل الجواهر.

التعليق – لان هذه الكلمات تعكس خبرة الحياة الطويلة، ويعرف (الراسخون في العلم !)، ان اللقب الذي يحمله شاعرنا الجواهري جاء من كتاب كتبه أحد اجداده بعنوان (جواهر الكلام)...

**

الترجمة الحرفية – على شجرة واحدة تنمو الثمار الحلوة والحامضة.

التعليق – وكذلك هي الحياة، ولكن صاحبي قال، ان الثمار الحامضة في شجرة الحياة أكثر من الثمار الحلوة مع الاسف.

**

الترجمة الحرفية – كالفأر عندما كان يحلم ان يكون موظفا،  وكالنمر عندما أصبح موظفا.

ألتعليق – مثل صحيح وطريف ايضا، وكم تكون المأساة كبيرة، عندما يبدأ هذا (النمر!) بنهش وافتراس المحيطين به قبل كل شئ ، وحتى الذين كانوا يتعاطفون معه عندما كان (كالفأر).

**

الترجمة الحرفية – دون صديق جيّد، لا يعرف الانسان أخطاءه.

التعليق – مثلنا العربي يقول - الصديق من صدقك وليس من صدّقك. المثل الصيني يذهب أبعد، ويحدد الموضوع بشكل أكثر وضوحا ودقة.

**

الترجمة الحرفية –  الذي تراه العيون – حقيقة، والذي تسمعه الآذان – مشكوك فيه.

التعليق – كل الامثال عند مختلف الشعوب تؤكد هذه الحقيقة الساطعة، وكم هو مؤسف، ان الانسان في كل مكان لايزال يصدّق (ما تسمعه الآذان)، ومايزال يكرر ما يسمعه...

**

الترجمة الحرفية – الجرذان لا يعضّون القطط.

التعليق – لأنهم لا يقدرون على ذلك، ولهذا يجب ان تسود هذه العلاقة تجاه  جرذان المجتمع الانساني ايضا، والاّ، فان جرذان المجتمع يمكن ان يعضّونا، كما يحدث في بعض مجتمعاتنا.

**

الترجمة الحرفية – والجبال الشاهقة لا تعيق الغيوم.

التعليق – مثل جميل شكلا ومضمونا، شكلا لأنه يرسم لنا لوحة شاعرية جدا، ومضمونا لأنه يؤكد على ان الحياة تنتصر في نهاية المطاف على كل الصعاب والعراقيل التي تقف امامها، مهما تكن تلك الصعاب.

**

الترجمة الحرفية – في الغابة لا يتاجرون بالحطب، وعلى ضفاف البحيرة بالسمك.

التعليق – هل تذكرون المثل الشهير باللهجة المصرية - متروحش تبيع الميّة في حارة السقايين.

**

الترجمة الحرفية – يوجد عقل يمكن ان تطعم الآف الافواه، لا يوجد عقل بصعوبة تعيش لوحدك.

التعليق – العقل اساس الحياة وجوهرها، مثلما العدل اساس الملك ...

**

الترجمة الحرفية – بلسانه مرح، وراء الظهر سكيّن.

التعليق – ونحن نقول بلهجتنا العراقية -  بالوجه مراية وبالكفه سلاّيه....

 

أ.د. ضياء نافع

...............................

من كتاب (أمثال شرقية مترجمة عن الروسية) بطبعته الثانية، المنقحة والمزيدة، والذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد قريبا.

ض.ن.

 

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4911 المصادف: 2020-02-15 00:46:09