 أقلام ثقافية

طلوع الثُريا ورفع البلاء

منى زيتونجاء في مسند الإمام أحمد (بمسند أحاديث أبي هريرة) (9016)

حدثنا عبد الله، حدثني أبي، حدثنا عفان، حدثنا وهيب، حدثنا عسل بن سفيان عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

"ما طلع النجم صباحًا قط، وبقوم عاهة إلا رُفعت عنهم أو خفّت".

في هذا الحديث تحديدًا نُسبت العاهة والوعد برفعها للقوم وليس للزروع، بخلاف الحال في أحاديث غيره تحدثت عن أثر طلوع النجم.

والمقصود بطلوع النجم في الحديث طلوع نجوم الثريا، فالعرب إذا قالت: "النجم" إنما تعنيها مجتمعة؛ لأنها أشبه بعنقود العنب في تقارب نجومها.

والثريا هي ثالث منازل القمر عند العرب، واسم الثريا مشتق من الثروة.

تُعتبر الثريا من أفضل وأسعد المنازل القمرية، وهي منزلة ممتزجة نار وتراب، تقع درجاتها بين الحمل والثور، بدءًا من الدرجة 25.6 من الحمل وحتى الدرجة 8.4 من الثور، وإن كانت مكونة من عنقود نجمي عبارة عن مجموعة نجوم تتبع كوكبة الثور فقط، وهي من أشهر وأعلى وألمع نجوم السماء، وأكثرها ورودًا وتمثلًا في الأحاديث النبوية.

وتتميز مجموعة نجوم الثريا لارتفاعها في السماء بأن تجمعها قريب من مسار الشمس، وكانت الشمس مقترنة بهذا العنقود النجمي يوم مولده عليه الصلاة والسلام.

والمقصود بالطلوع أن تكون المجموعة النجمية في موضع مطلع الشمس (الصاعد) وقت الفجر وقبل شروق الشمس.

ولأننا في زمن الثور، وقد أصاب الكون بلاء عظيم لا يخفى على حي، وموعد طلوع الثريا مع حلول أول وقت الفجر قد اقترب فقد استخدمت موقعًا فلكيًا للحساب، فوجدت أن فجر الأربعاء 20 مايو 2020 الموافق 27 رمضان 1441هـ في مدينتي الإسماعيلية بمصر سيكون في تمام الساعة 03:12 صباحًا.

والقمر سيكون في طور هلال آخر الشهر.

وسيكون هلال الختام هذا مقترنًا مع نجوم عنقود الثريا في درجات منزلة الثريا في مطلع الشمس أو ما يُعرف بالصاعد AC وقت فجر ذلك اليوم، وكوكب بلوتو المتراجع مقترنًا بالسعد الأكبر المشتري في وسط السماء MC، وهذه علامة فلكية على تراجع الوباء.

علمًا بأن اقتران قمر رمضان بالشمس أول الشهر أيضًا قد حدث، ووُلد هلال أول الشهر في الثريا.

وبدر رمضان إن شاء الله -والبدر اكتمال أمر- سيكون في منزلة قلب العقرب، وحاكمها بلوتو يتراجع الآن، وهذه أيضًا علامة فلكية على تراجع الوباء.

وفي النهاية فتلك علامات، ولا يكون في كون الله إلا مراده. اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء.

 

د/ منى زيتون

الخميس 30 أبريل 2020

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4987 المصادف: 2020-05-01 04:22:47