 أقلام ثقافية

مشاكل التسويق والدعاية للمطبوعات

مع اصدار اي كتاب ما زلنا نعاني من وصول الكتاب او المطبوع الى القراء "الجمهور" تعتمد اكثر دور النشر العربية على معارض الكتاب التي تقام سنويا في الدول العربية وهناك شروط على دخول الكتب والمطبوعات تختلف من دولة الى اخرى او المشاركة بهذه المعارض .معارض الكتب اهم المنافذ لبيع الكتاب سواء بالتجزئة او الجملة، وتتيح كذلك الفرصة للاتصال المباشر بين الناشرين ومنافذ البيع "اصحاب المكتبات الخاصة والعامة" .

وهذه عملية خاسرة يتكبد المؤلف نتائجها لان عدد النسخ المباعة لا تساوي او تسد عملية نشر وتسويق الكتاب او المطبوع .

المصادر الاعلامية  نادرة المخصصة لكيفية تسويق المنشور او الكتاب واهم ما يسبق ويعقب صدور الكتاب او اي منشور او مطبوع اخر وما هو الفرق بين التسويق والدعاية؟ التسويق يحتاج الى ميزانية مالية تتطلبها عملية تسويق المطبوع اما الدعاية لاتحتاج الى ميزانية مالية وهناك رأي ان الدعاية كذلك ذات تكلفة مالية ومبرر الفرق ان الدعاية اختيارية رغم ضرورتها اما التسويق فهو اجباري لوصول المطبوع الى منافذ البيع .

التسويق

المصادر المتوفرة لديناجميعها غربية تعطي الاولوية لما يعرف اعلاميا "تحديد جمهور الكتاب" وكيفية الوصول اليه وتقترح جملة من الاقتراحات للوصول الى جمهور الكتاب تعتمد بعضها على ارسال نسخ من المطبوع الى وسائل الاعلام، ويعد هذا النشاط ضمن جهود الدعاية التي لا تحتاج الى ميزانية مالية . والمراجعون او "المحررون" في وسائل الاعلام التقليدية والانترنيت وتسمى هذه العملية التي من الممكن ان يقوم بها المؤلف او الناشر على السواء : "البراهين". والتسمية اعلاميا وعربيا تعني "اثبات حضور المطبوع او الكتاب" .     

ثم يلي ذلك تحديد الجمهور الرئيس وهذه العملية الاهم تشترك بها كلا العمليتين التسويق والدعاية باعتبارها الهدف الاساس . وتحديد منافد البيع  .

اما ما يعرف بالدعاية العامة فيمكن استخدام المواقع الاكثر شهرة لترويج المنشور او المطبوع كـ فيسبوك وتويتر ولنكودين وانستغرام وسواها من المواقع التي يكثر فيها تواجد الجمهور على مدار الساعة.

واتاح العالم الرقمي وسائل نشر الاعلانات على شكل مقاطع فيديو او يوتوبي "YouTube" وما الى ذلك من وسائل اعلام مسموعة ومرئية .

 وفي احدى الرسائل الاعلامية لصانعي الكتب الرقمية جاء ما يلي "في عصر تهيمن عليه مؤتمرات الفيديو أكثر من أي وقت مضى ، يختار بعض المؤلفين القيام بحدث عبر الإنترنت - قد يأخذ ذلك شكل Google Hangout أو مكالمة زوم جماعية ، أو Facebook Live - مما يساعد على إضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول والسماح بالتحدث إلى القراء في جميع أنحاء العالم ".

وهذا يعني الاستغلال الامثل للترويج للكتاب اي اتاحة الفرصة للجمهور للتحدث مع المؤلف عبر "Faesbook Live" h, Googl Hangout" .

او استخدام وسائل الاتصال بالجمهور بشكل مباشر او مقابلة القراء عبر هذه الوسائل الرقمية .

وبعض المؤلفين يضعون الضرائب للاتصال المباشر مع الجمهور وبشروط مالية للمسوق بعيدة وبعيدة جدا عن واقع الكتاب والمؤلفات وحقوق المؤلفين في العراق اوالوطن العربي .

ولي في هذا الموضوع رأي للتخلص من مشاكل التسويق او مشاكل الرقابة على المطبوعات والسماح بدخولها او منعها، اتاح العالم الرقمي وسيلة يمكنها اجتياز هذه العقبات وسواها للوصول الى القراء او "الجمهور" وهو "الكتاب الرقمي" وهناك وسيلتان لنشر الكتاب الرقمي مجانية ومدفوعة الثمن، المجانية ان يتيح المؤلف للقراء الكتاب مجانا على الانترنيت او يعمل للكتاب رقمه الخاص بحيث لا يتمكن القاريء من الوصول الى الكتاب او قراءته قبل دفع ثمنه الذي يحدده المؤلف او الناشر .

 

قيس العذاري

11.7.2020

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5059 المصادف: 2020-07-12 02:39:44