 أقلام ثقافية

التعليم وتقنية المعلومات!!!

علي سيف الرعينيلا يوجد أضعف من أمة سلبت نعمة العقل وارتاحت بأن طلبت من غيرها أن يفكر عنها فهل يختلف اثنان من التربويين على أهمية التفكير وتعليمه في الماضي وفي الفترة الراهنة التي تصنع الأمة العربية نفسها من جديد وفي عالم انعدمت فيه الحدود بين الشعوب في ظل التكنولوجيا الرقمية وفي زمن تزلزلت فيه ثوابت تعليمية تقليدية كان القائمون عليها يتوهمون خلودها للأبد استخدام التكنولوجيا والمنهج العلمي في التفكير يعد اليوم مطلباً يتوجه إلى تحقيقه الجميع كيف نوظف هذه التكنولوجيا بشكل سليم في التعليم؟ وكيف نقلل من تأثير تقنية المعلومات في تطوير التعليم في وقت أصبح فيه التعليم المتنقل سمة جديدة تضاف إلى مدارسنا ومناهجنا العلمية علينا أن نعترف أننا نعيش هوة كبيرة تقف في وجه التعليم الآن بين الإقبال على التدريب وتنمية المعلمين في زمن لا يقبل هذه الطريقة التقليديةناهيك عن التوجه المحتم نحو إحداث تحول في نموذج التطوير والتدريب إلى آخر جديد وحديث وبالتالي فإن كيفية استخدام تكنولوجيا الإعلام والاتصال في التربية والتعليم تتوقف على تحديد الهدف واتباع خطوات تطبيق تكنولوجيا التعليم بشكل علمي سليم وتأثير ذلك في تكوين المتعلم بما يتمثل في تنمية الدافعية الذاتية لديه وتحويله إلى باحث نشيط عن المعلومات وليس متلقياً لها وتفجير طاقات الإبداع والابتكار لديه أحد تأثيرات التكنولوجيا المطبقة حديثاً في التعليم هو الفجوة التي أحدثها الانتقال الفوري من الطرائق التقليدية الرسمية إلى الرقمية ذات المحتوى المفتوح وغير الرسمي فالكل يشير إلى أن نجاح المنهج العلمي في الوقت الراهن يتطلب من المعلم تغيير طريقة التدريس التقليدية وتطبيق طرائق تدريس أكثر فاعلية تتيح الفرصة للتعلم الذاتي والتعلم التعاوني ولكن لا أحد يجيب بشكل كاف عن السؤال: كيف يتم ذلك؟ وبرأيي حتى نصل إلى الإجابة الشافية للمحتوى الرقمي الجديد للتعليم نحتاج إلى إعطاء المعلم استقلالية ذاتية ومرونة في التعامل مع الكثير من القواعد التي أصبحت عرفاً دون الحاجة لها انهادعوة الى الاهتمام بالعملية التعليميه وعمل تحديث بما يتواكب مع العصر لمناهجنا التعليميه في مختلف المراحل اننابحاجة ماسة الى تجديد وانعاش للعمليه التعليميه كونهاتاتي في مقدمة الاولويات للنهوض والرقي وهنالابدمن الاشارة الى اهمية ايجادالية اتصال دائم بين العمليةالتربويةوالتعليمية وقطاع الاتصالات لخلق شراكة فعليةتهدف الى الارتقاءبالعملية التعليمية والتربوية في بلادنا ..

 

كتب/علي سيف الرعيني

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5082 المصادف: 2020-08-04 01:23:39