 دراسات وبحوث

بنو اسرائيل والمصريون (1)

الذي دعاني لكتابة هذا البحث؛ هو ماقرّره (سيجموند فرويد )، عالم النفس اليهودي الشهير في كتابه: ( موسى والتوحيد )، بانّ النبي موسى ليس من بني اسرائيل، بل كان مصريا تعلّم التوحيد من اخناتون. ويذكر فرويد سببن لاستنتاجه هما:

1- ان اسم موسى اسم مصري، مركب من كلمتين هما: " مو وسي "، ويعني هذا المركب: " وليد الماء" .

2- الختان: الختان من التعاليم المهمة في توراة موسى، وفرويد يذكر انّ: الختان عادة مصرية قديمة، ومتأصلة عند المصريين . (1) . وللمناقشة في هاتين المسألتين نقول:

1- انّ كون اسم موسى اسم مصري، حسب ما افترضه فرويد، والذي يعني وليد الماء، لايعني ان النبي موسى(ع) مصريا؛ لان موسى حسب ماقصّ لنا القران حكايته، ولد في زمن اظطهاد وقمع لبني اسرائيل، وفي هذا الجو الخانق، وضعته امه في التابوت، والقته في النهر والتقطه ال فرعون، وحمته من القتل زوجة فرعون، فالذي اختار له الاسم هو عائلة فرعون المصرية . والتوراة تذكر ان المراة التي احتضنته هي بنت فرعون لا زوجته، فالتسمية جاءت من قصر فرعون لامن عائلة موسى (ع) .

2- امّا مسألة الختان، فهي معروفة عند بني اسرائيل، وهي من سنن الفطرة، ومن بقايا تعاليم ابراهيم الخليل (ع)؛ وبالتالي هي لاتصلح كسابقتها، لتكون دليلا على ان موسى (ع) مصريا .

 وامّا ما ادعاه فرويد من انّ موسى (ع) تعلم التوحيد من اخناتون؛ فقد بنى فرضيته هذه على اساس التماثل والتشابه اللغوي بين اسماء الالهة عند المصريين والعبرانيين واسم الاله السوري، يقول فرويد:

( اذا لم يكن من قبيل المصادفة ان اسم اتون المصري يذكر هنا باللفظة العبرية "ادوناي" "Adonai"، وباسم الاله السوري " ادونيس"، واذا كان التشابه نتيجة لتماثل بدائي في المعنى واللغة، فانّ في مستطاعنا ترجمة العبارة اليهودية على النحو التالي: ( اصغ يااسرائيل: انّ الهنا اتون " ادوناي" هو الاله الواحد ) . (2) .

 وذهب " زاهي حواس " الى نفس ماذهب اليه فرويد من كون موسى مصريا خالصا فيقول:

(ان اسم النبي موسى هو من دون شك مصري خالص ويعني "الوليد "، وربما يكون هو الاسم الذي اطلقته زوجة فرعون لحظة العثور عليه . وهناك من يرى ان اسم موسى يعني ابن الماء او وليد الماء، على اساس ان مو تعني ماء وسى تعني وليد او اسم) . (3) .

سلسلة نسب النبي موسى (ع)

يذكر ابو الفدا نسب النبي موسى فيقول: (هو موسى بن عمران بن قاهث بن لاوي بن يعقوب) . (4)، وفي التوراة ذكر نفس النسب (5)، ونفس النسب ذكرته المراجع المسيحية ايضا . (6) . وللحديث صلة .

 

بقلم : زعيم الخيرالله

.......................

المصادر والمراجع

1- راجع كتاب فرويد ( موسى والتوحيد )، ترجمة: جورج طرابيشي.

2- سيجموند فرويد، موسى والتوحيد، ص 34 .

3- سيدنا موسى مصري واسمه وليد، زاهي حواس، الشرق الاوسط، العدد 11272، تاريخ (8-10-2009 ) .

4- المختصر في اخبار البشر، مجلد 1، ص 18 .

5- سفر التكوين 22-23: 49 ) .

6- قاموس الكتاب المقدس، ص 930 .

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4188 المصادف: 2018-02-21 23:46:12