 دراسات وبحوث

بنو اسرائيل والمصريون (3): يوسف والتوحيد

وجاءت عقيدة التوحيد على لسان يوسف الصديق (ع) صافية نقية خالية من شوائب الشرك، كما يصورها القران الكريم:

(اني تركت ملة قوم لايؤمنون بالله وهم بالاخرة هم كافرون، واتبعت ملة آبائي ابراهيم واسحق ويعقوب، ماكان لنا ان نشرك بالله من شيء، ذلك فضل الله علينا وعلى الناس ولكنّ اكثر الناس لايشكرون، ياصاحبي السجن أأرباب متفرقون خير ام الله الواحد القهار، ماتعبدون من دونه الا اسماء سميتموها انتم واباؤكم ماأنزل الله بها من سلطان، ان الحكم الا لله امر ان لاتعبدوا الا اياه ذلك الدين القيم ولكنّ اكثر الناس لايعلمون) . (15) .

معتقدات المصريين في زمن يوسف (ع)

كان المجتمع المصري في زمن يوسف (ع)، مجتمعا وثنيا، يعبد الهة عديدة، وان كان النفوذ والهيمنة للاله امون وكهنة معبده، وهذا ماحكاه القران الكريم في حوار يوسف (ع) مع السجينين: (ياصاحبي السجن اارباب متفرقون خير ام الله الواحد القهار) . وهذا لايعني انهم لايعرفون خالقا اوحداً للكون والوجود، فقد ذكر القران الكريم عن عرب الجاهلية المشركين: (ولئن سالتهم من خلق السموات والارض ليقولن الله) .

 وقد ذكر ابن كثير في قصص الانبياء، ان اهل مصر يعرفون الله غفارا للذنوب، وهذا نص كلامه: (ان اهل مصر يعلمون ان الذي يغفر الذنوب ويؤاخذ بها هو الله وحده .. لاشريك له في ذلك). (16)

 ويعلق الدكتور نديم السيار على كلام ابن كثير بقوله: (وهذه المقولة بيان واضح صريح بان اولئك المصريين القدماء في زمن يوسف (ع) كانوا موحدين غير مشركين). (17) .

 ونحن لانرى فيما قاله الدكتور نديم السيار دليلا على توحيد المصريين وعدم شركهم، كما مرّ معنا في مثال مشركي العرب الذين كانوا يؤمنون بالله خالقا ويشركون به اصنامهم في العبادة والاستعانة والتقرب اليه، (مانعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى) .

موسى والتوحيد

ذكر القران ايات كثيرة تنطق بتوحيد الله وتنزيهه على لسان موسى الكليم (ع) منها: قوله تعالى على لسان موسى (ع): (ربنا الذي اعطى كل شيء خلقه ثم هدى) . (18) .، وقوله تعالى على لسان موسى (ع): (انما الهكم الله الذي وسع كل شيء علما). (19) . فلايمكن ان يكون هذا المستوى الرفيع من التوحيد اخذه موسى من اخناتون، كما زعم فرويد . وكذلك قول الله تعالى على لسان كليمه موسى: (وقال ان كنتم امنتم بالله فعليه توكلوا ان كنتم مسلمين) . (20) .

الانبياء في مصر

ارض مصر تشرفت بقدوم عدد كبير من الانبياء، فقد ذكر ابن اياس قائلا: (قال الكندي في كتابه (فضائل مصر): (دخل مصر من الانبياء ثلاثون نبيا .. منهم ... واسماعيل ابن ابراهيم، نقل ذلك الشيخ جلال الدين السيوطي) . (21) .

النبي ادريس (ع)

وجاء ذكره في القران الكريم: (واذكر في الكتاب ادريس انه كان صديقا نبيا، ورفعناه مكانا عليا) . (22) .، اشهر ماقيل في نسبه: هو ادريس بن برد بن مهلايل، ويسمى اخنوخ، وينتهي نسبه الى نبي الله شيث بن ادم (ع)، وسمي ادريس ؛ لانه مشتق من الدراسة . قيل انه ولد في بابل في العراق، وقيل انه ولد في مصر . (23) .  (وللحديث صلة) .

 

زعيم الخيرالله

.....................

المصادر والمراجع

15- يوسف: الايات: (37-40) .

16- قصص الانبياء، ج1، ص 322 .

17- (قدماء المصريين اول الموحدين)، د. نديم السّيار، ص 91.

18- طه: الاية: 50 .

19- طه: الاية: 98 .

20- يونس: الاية: 84 .

21- (بدائع الزهور)، ص 129، نقلا عن (قدماء المصريين اول الموحدين)، ص 73 .

22- مريم: الاية: (56-57) .

23- نقلا عن موقع (اهل السنة والجماعة) .

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4190 المصادف: 2018-02-24 02:07:00