 دراسات وبحوث

قواعد العشق الاربعون توأم الحب الروحي.. مولانا جلال الدين الرومي وشمسهُ التبريزي

(الروح النقيّة الطاهرة لا المظاهر الخدّاعة، الامتلاء بحب الله شكلاً ومضموناً يعكس الجمال الحقيقي لهذا الحب والذي تظهر حقائقه على الانسان لااحتكار الحديث بأسمهِ)

ولد جلال الدين الرومي في مدينة بلخ احدى مدن خراسان في 30 ايلول 1217 م ). ويقال ان والده اول من ناداه بهذا اللقب ..والده هو العالم الجليل بهاء الدين، الذي كان يلقب بسلطان العارفين لما له من سعة في العلم والمعرفه فقد تتلمذ على يد الصوفي الكبير نجم الدين كبري موءسس الطريقه الكبرويّة، وقد تنبأ الاخير بقرب غزو المغول لمدينة بلخ فنصح تلامذته ومريديه بالمغادره، كان عمر جلال الدين وقتهااربع سنوات فانطلقت القافله التي قوامها ثلاثمئة بعير محملة بالاثاث والموءن والمكتبه العظيمه التي كان يقتنيها بهاء الدين ولد هكذا كانوا ينادونه..

اخذت الاسره بالانتقال من بلده الى اخرى فمرت بنيسابور ثم بغداد حيث درس في المدرسة المستنصرية، ثم مكه ثم لاندا ودمشق ثم استقر به الامر في مدينة قونيه التركيه حيث تلقى الاب بهاء الدين الترحيب من السلطان السلجوقي..اثناء مرورهم في مدينة نيسابورعروس المدن، التقى بفريد الدين العطّار العارف والشاعر الكبير في سوق العطّارين حيث كان يملك زاويه بالسوق فيما يسمّى اليوم (صيدليّة) يعالج فيها المرضى وينظم الشعر العرفاني..ويذكر ان شيخ العطّارين كان مندهشاً من فطنة الشاب وسرعة بديهيته وانه اهداه كتاب (اسرار نامة) وقال لوالده انه سيضرم النار في هشيم العالم..

استقر جلال الدين في مدينة قونيه وبعد وفاة والده ذهب الى الشام مع معلم والده برهان الدين لزيادة مجصوله العلمي وقد تجلّى ذلك بتأليفه كتاب المثنوي.. ثم عاد الى مدينة قونيه وكان يدير حلقات العلم ويلقي الخطب الدينيه وسط تلامذته ومريديه والناس التوّاقين للاغتراف من علمه، فقد كان أشهر من نار على علم..

كان يقول.. (إن كل شئ في الصوفيّه يقوم على الحب ويُبنى، الحب هو ذلك اللهب الذي عندما يتأرجح يحرق كل شئ ولا يبقى الا الله)..

في ذات الوقت كان هناك من سمع بهذاالعالم الجليل وذاع صيته، ذلك هو شمس التبريزي..

ولد شمس الدين التبريزي في مدينة تبريز احد مدن ايران (1228)

وهوابن الامام علاء الدين، عارف ومتصوّف وشاعر فارسي مسلم..ترك بيته وهو في سن العاشره اثر حلم راوده، واتجه للتصوّف يكسب قوت يومه من تفسير الاحلام وقراءة الكف..قال

"عندما كنت صغيرا رأيت الله رأيت ملائكة رأيت أسرار العالمين العلوي والسفلي. ظننت ان جميع الرجال رأوا مارأيت. لكني سرعان ماادركت انهم لم يروا..

اكتسب علمه الصوفي في رحلاته وخصوصا بغداد حيث بقي فيها حتى اتقن هذا العلم ثم انتقل بعدها الى قونية وافتعل مناسبة ليلتقي بمولانا جلال الدين الرومي الذي كان يراقبه عن بعد بعدما ذاع صيته في البلاد كالنار والهشيم..

كان درويشا وعالما ومتصوفا وفيلسوفا محبا لله والحياة يبلغ الاربعين من العمر، اعترض طريقه و قال له: هل انت مولانا جلال الدين الرومي، اجابه الرومي هكذا يُقال فقال له:"ان علماً لايصلك بالله الجهلُ خيراً منه"عندما سمع مولانا هذا الكلام انبهر ويقال اغمي عليه، بعدها قرر ان يلازم التبريزي، اعتكف مع مولانا مدة اربعين في مدينة قونيه وفي بيت مولانا، هذا اللقاء الذي غيّر حياة كل منهما.. وبعد لقاء الرومي به تحوّل من رجل دين الى شاعر يفيض بالمشاعر الجيّاشة والعاطفه وصوفي ملتزم وداعية الى الحب فابتدع رقصة الدراويش وتحرر من جميع القيود التقليديه في عصر سادت به روح التعصب والصراعات والنزاعات الدينيّة، دعا شمس الى روحانيه عامه شامله مشرعا ابوابه امام جميع البشر وبدلا من ان يدعوالى الجهاد الخارجي (الحرب على الكفار) الذي دعا اليه الكثيرون دعا الى الجهاد الداخلي جهاد النفس وهذا اعلى واسمى انواع الجهاد (جهاد الانا)..ويقال ان شمسا نزل مثل الصاعقه على وقار مولانا، وكان مولانا يريد ان تخربه تلك الصاعقه، فبعد ان كان محاطا بالحرس وبعد كل التبجيل والاحترام الذي كان يتلقاه مولانا من الخاصه والعامة جعله التبريزي يدخل الى حانة ليسمع هموم الناس فحوله الى رجل اعتيادي مجرد من كل قيود التبجيل، تاركا كرسي التدريس وامامة الناس، راقصا على قدميه يتامل حب الله، وقد اثار ذلك حفيظة الكثيرين ومنهم تلامذته ومريديه..فقال بذلك مولانا:

وماالذي يزعجني من ان يحل الخراب؟

إنّ تحت الخراب كنزاً سلطانياً

باشارة منه الى الوصول الى الصفاء الذهني والروحي..

ارسى قواعد العشق الاربعون في الحب المطلق للذات الالهيّه بعيدا عن اي تاثير كالخوف من النار اوالطمع في الجنة اي انّك تحب الله لانه الله..ترك ديوان التبريزي في مجال العشق الالهي، قُتل على يد تلامذة الرومي لغيرتهم الشديدة منه وقد حزن عليه مولانا حزنا شديدا واعتكف وكان نتيجة الاعتكاف ديوانه شمس التبريزي..

تتمحور فلسفة التبريزي من فكرة المحبه المطلقه للذات الالهية والعشق الابدي، ومحبة الله تعني محبة جميع مخلوقاته ونبذ كل مامن شأنه ان يمس كرامة الانسان بغض النظر عن لونه وعرقه وجنسه فلا ضغينه ولاحقد ولانبذ لاي انسان..تكريس قيم المحبه كأساس للتعامل مع الناس القلب لا اللسان..وهذا مادعا اليه الرومي ايضا فقد دعا الى العوده للون الابيض النقي فقال..قد يولد المرء ويحيا ولم ينل شيئا من المحبة ولاعرف عنها شيئا وانه متوهم انه من سادة المحبين لايعرف ان المحبه لاتكتمل ولاتاتي أ’كلها الا اذا أ’قتلعت الكراهيه والتعصب من الجذور ورفض الروح اي ظلال لونيّة الا الابيض رمز النقاء والشفافيه..هذه الافكار المتطابقه لحد ما جعلت الارواح تتجاذب وتتفرد وكان نتاج هذا التميز رقصة الدراويش بمراحلها الثلاث وصولا الى الصفاء الروحي عن طريق تأمل الخالق.. وقواعد العشق الالهي الاربعون ..

لقد اوجزت هذه القواعد بنقاط موجزه بعد قرائتي المستفيضه لرواية قواعد العشق الاربعون للكاتبة التركيه المبدعه اليف شافاق وقراءتك لهذه الرواية ستجعلك تبحث بتاريخ الصوفيه ورموزها لتصل الى الحقيقه، وهذا مادعاني الى البحث والاستقصاء في كتب الصوفيّة لكي اصل الى هذه النتيجه وبالحقيقة الموضوع كبير وشائك وفيه من الرموز الكثير الكثير ولكني اكتفيت بهذه المقدمه الموجزة جدا لاصل الى قواعد العشق الاربعون، وهذه هي القواعد..

1- الطريقه التي نرى فيها الله هي نفسها التي نرى انفسنا فيها خيرا كانت ام شراً..

2- الطريقة الى الحقيقة تمر من القلب لامن الرأس (فاجعل قلبك دليلك)

3- كل قارئ للقرآن يفهمه حسب مستوى فهمه فهناك اربع مستويات الاولى المعنى الخارجي والثانية المستوى الباطني والثالثة باطن الباطن والرابعة العمق..

4- يمكنك ان تعرف الله من خلال كل شئ فلايمكنك تحديد مكانه الافي قلب عاشق حقيقي لذات الله.

5- يتكوّن الحب والفكر من مواد مختلفة الفكر يربط البشر في عقد والحب الخالص هو من يذيب هذه العقد.

6- الشئ الذي لاتدركه الكلمات لايمكن ادراكه الا بالصمت.

7- الوحده والخلوة شيئان مختلفان، فالوحده ان تكون وحيدا مرغما على ذلك، اما الخلوة فهي ان تختلي بنفسك بارادتك لتصل لهدف ما..

8- مهما حدث في حياتك ومهما بدت الاشياء مزعجه لاتدع اليأس يسيطر عليك.

9- لايعني الصبر ان تتحمل المشاق بل ان تكون بعيد النظر اي عندما تنظر الى الليل فانك تنتظر الفجر وعندما تنظر الى الشوكه سترى الورده.

10- لايوجد فرق بين الشرق والغرب والشمال والجنوب فمهما كانت وجهتك تجعل الرحلة التي تقوم بها بداخلك انت.

11- لكي تولد نفس جديدة لابد ان يصاحب ذلك الم.

12- ماان تبدأ رحلة البحث عن الحب المطلق حتى تتغير من الداخل والخارج.

13- ان المعلمون الحقيقيون شفافون كالبلور يمر نور الله من خلالهم لذا لاتحاول ان تقاوم التغييرات التي تعتريك بل دع الحياة تعيش فيك.

14- ان الله يتعامل مع كل منا على حده لان البشرية لوحة جميلة رسمها فنان ماهر تتساوى فيها جميع النقاط، لذا فمن السهل ان تحب الله لكن الاصعب ان تحب جميع البشر بنقائضهم فان اردنا ان نحب الله علينا ان نحب جميع خلق الله.

15- ان القذاره الحقيقيه تقبع في الداخل، أما القذارة الاخرى فيمكن غسلها وتوجد قذارة لايمكن غسلها وهي لوثة الكراهية..

16- ان كل انسان عبارة عن كتاب مفتوح وكل واحد منا قرآن متنقل والبحث عن الله متأصل في قلوب الجميع..

17- إذا أراد المرء ان يغير الطريقة التي يعامله فيها الناس، فيجب ان يغيرالطريقة التي يعامل فيها نفسه واذا لم يحب نفسه حبا كاملاً فلا توجد طريقة يمكنه ان يحب فيها.

18- ان الماضي دوامة، فاذا تركته يتحكم بك فهو كفيل ان يقضي عليك..لذا عليك ان تعيش الحاضر لانه بين يديك..

19- الخطوة الاولى تعتبر اصعب خطوة وما ان تتخذها حتى تجري الامور بشكل طبيعي ولا تكن مع التيار بل كن انت التيار.

20- عدم احترام الاختلافات وفرض افكارك على الاخرين يعني عدم احترام النظام المقدس الذي أرساه الله.

21- لايصبح المرء موءمنا بين ليلة وضحاها، فكل خطوة بحث جديدة تقربنا من الله.

22- في كل شئ نفعله قلوبنا هي الملهمة، لامظاهرنا الخارجية.

23- ماالحياة الا دَين موءقت وما هذا العالم الا تقليد هزيل للحقيقة والاطفال فقط هم من يخلطون بين اللعب والحقيقة.

24- يتبوّء الانسان مكافأة فريدة بين خلق الله إذيقول في كتابه العزيز"ونفخت فيه من روحي"سورة الحجر (29)وهذا يعني ان الله خلقنا سواسيه بدون استثناء لنكون خلائف في الارض لنعمرها.

25- ان الجنة والنار تقبعان في داخلك الان فكلما احببت صعدت الى الجنة، وكلما بغصت نزلت الى جهنم، لايوجد جحيماً أسوء من العذاب الذي يعانيه الانسان إذاأحسّ إنه اقترف خطأً جسيماًولاتوجد جنة أفضل من تلك اللحظات التي يشعر الانسان فيها إنه يتحدمع الله.

26- ان معاناة انسان واحد قد توءذينا وبهجة انسان تجعلنا نبتسم، فكن رحيماً بما تطلقه من كلمات لانها لاتتلاشى بل تبقى معلقة في الفضاء اللانهائي ثم تعود اليك، ليس الكلمات فقط بل اي عمل تقوم به خيرا اوشرا ستجني ثماره، عملا بقول الرسول الكريم"من يعمل مثقال ذرةٍ خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرةٍ شراً يره"

27- ان كل شئ سيصبح مختلفا في النهاية لانك ستصبح مختلفا بداخلك

28- ان الماضي تفسير والمستقبل وهم والسرمدية لاتعني الزمن المطلق بل تعني الخلود.

29- لايعني القدر ان حياتك محدده بقدر محتوم، لذا فإن ترك كل شئ للقدر وعدم المشاركة في عزف موسيقى الكون دليل على جهل مطلق

30- ان الصوفي الحق هو الذي يتحمل بصبر حتى لواتُهم باطلاً

31- ان اردت ان تقوّي إيمانك فيجب ان تكون ليّناً بداخلك

32- يجب الاّيحول بينك وبين الله ائمة او قساوسة، ليكن الله وحده دليلك.

33- على الرغم من ان المرء يجاهد ليحقق شيئا فانه سيخلف كل شئ وراءه بعد الموت.

34- القوة الحقيقية تكمن في الاستسلام للقوة المنبعثه من داخلك على ان تكون تلك القوة ايجابية.

35- المتناقضات الصارخة هي مايجعلنا نقوم بخطوة الى الامام ففي كل منا يوجد موءمن وكافر ولذا على الشخص الكافر ان يتعرف على الشخص الموءمن في داخله.

36- لقد خلق هذا العالم على مبدأ التبادل.

37- ان الله ميقاتي دقيق اي ان كل شئ يسير بحساب دقيق، (الشمس والقمر بحسبان..)الرحمن/5

38- لاتوجد وسيلة واحدة تجعل المرء يولد من جديد في حياة جديده الابالموت قبل الموت.

39- ان ديننا هو دين العشق وجميع البشر مرتبطون بسلسلة من القلوب فإذا انفصلت حلقة ستحل محلها اخرى في مكان ما.

40- ليس للعشق تسميات ولا علامات انه نقي وبسيط فالعشق المطلق لله هو ماء الحياة..

تلك هي قواعد العشق الاربعون في الحب المطلق للذات الالهيه..ترك مولانا عدة موءلفات منها ديوان شمس التبريزي، المثنوي والرباعيّات ورقصة الدراويش المعروفة بالمولوية بفتح الميم واللي تتخذ من الدوران حول النفس منهجا للتامل للوصول الى درجة الكمال كما تعمل الكواكب بدورانها حول نفسها..توفي مولانا في مدينة قونيه سنة1273

ومن هذا نستشف ان الحب المطلق للذات الالهية هو الذي يطهر النفس من الاثام ويرتقي بها الى اسمى الدرجات وصولا الى الصفاء الذهني والروحي الذي هو قمة السعادة للانسان..

لقد خلق الله الانسان باحسن تقويم قال تعالى" (لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم) التين/4

ولاتمييز بين انسان وآخر الا بالتقوى، بذلك النور الداخلي الذي ينبع من داخلنا بمايسمى (الجوهر)

قال رسول الله (ص) "لافرق بين عربي ولااعجمي ولاابيض ولااسود الابالتقوى)..

وتلك كانت الرسالة التي وصلتنا من قواعد العشق الاربعون، الحب للحب..

 

مريم لطفي

..........................

المصادر

1- تذكرة الاولياء/شيخ فريد الدين العطار- مصحح آدم آرام

2- كتاب فيه مافيه/احاديث مولانا- ترجمة علي العاكوب

3- رواية قواعد العشق الاربعون/اليف شافاق- ترجمة خالد الجبيلي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4260 المصادف: 2018-05-05 05:18:32