 ثقافة صحية

الحلقة (4) من: أستشارات طبية / عامر هشام

amir_hushamفيما يلي اجوبة الحلقة (4) من: استشارات طبية، وفيها يجيب الاستشاري: د. عامر هشام على (4) اسئلة طبية: الايدز، علاقة السرطان بالوراثة، التهاب الجهاز التناسلي الانثوي، مضاعفات العجز الكلوي، يرجى الاطلاع وشكرا

 

 فايروس الأيدز او نقص المناعة الحاد

د. رويدة العزاوي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الدكتور عامر هشام اعجبتني خلفيتك العلمية الطبية في الاجابة على الاسئلة وقررت ان استفيد من علميتك في اسئلة قد حيرتني كثيرا ومازلت ابحث عن اجوبة شافية لها ..

س9: د. رويدة العزاوي: الايدز الفيروس العجيب بما يختلف عن كل الفيروسات التي درسناها ؟ولما يصعب ايجاد لقاح له ؟ وماهي خصائصه وميزاته؟ وهل فعلا القاتل في هذ المرض ليس الفيروس نفسه وانما الحمى التي تصاحبه نتيجة تداخل الHerpes virus؟

 

ج9: د. عامر هشام: فيروس الأيدزأو نقص المناعة الحاد...وماذا بعد؟

لقد قيل الكثير حول مرض الأيدز أو نقص المناعة الحاد وفيروسه المعقّد تركيبا وفعالية. ودلّت الأحصائيات أن ما يقرب من 33 مليونا من البشر عاشوا في عام 2007 وهم من المصابين بالأيدز مرضا. وفيروسه يصيب جسم الأنسان منتقلا أليه عن طريق سائل منوي أو سوائل عنق الرحم أو الدم. كما أن حالات الأصابة بفايروس الأيدز أو نقص المناعة لم تقتصر على المثليين جنسيا بل هو ينتقل أيضا في الجماع الجنسي بين ذكر وأنثى كما قد تنقله الأم الحامل المصابة به لطفلها أثناء عملية الولادة والمخاض. وقد ينتقل الفيروس بأبر ملوثة من مدمني زرقها، متعاطي المخدرات أدمانا أو قل مرضا يصعب علاجه على دول متقدمة. والدم الملّوث بفايروس الأيدز هو مصدر آخر لأنتقال المرض.

 هو من عائلة فايروسات الريترو ويكون على نوعين: الأول والثاني.. HIV وفايروس المرض الأيدز

وتكثر الأصابة بالنوع الثاني في بلدان الغرب الأفريقي. ومما هو معروف أن فايروسات الريترو هذه    .DNA الى حامض نووي آخر هو RNA فيها أنزيم يحّول ويترجم المادة الوراثية من حامض نووي 

وكل ذلك يعمل في تمكين الفايروس من الدخول في المادة الوراثية الجينية للخليّة المصابة.وتتوالد بذلك الفايروسات فتختلف موادها الوراثية وتتنوع بالتالي جرثوميتها أيما تنّوع. ومن أمثلة ذلك أن فايروس . الأيدز رقم 1 قد يصنّف الى ثلاثة مجاميع على أساس تتابع مادة الحامض النووي ال DNA

وكما هو معروف أيضا أن العلاقة المعّقدة بين فايروس الأيدز ونظام المناعة في الجسم أنما يعتبر أساس المرض.فالملايين من الجزيئات الفايروسية تنتج يوميا في الدم مما يضعف خلايا المقاومة والمناعة في الجسم (متوسط عمر الفايروس 6 ساعات تقريبا). وهكذا فأن نقص المناعة الخلوية يجعل المريض بالأيدز عرضة لنهش جراثيم مرضية أخرى بينما يعتبر نقص الأجسام المضادة وهي الجزء الثمين الآخر من مناعة الجسم عاملا مساعدا في حصول ألتهابات أخرى عند مريض الأيدز، ما كان الأستغناء عنها بد.

ولا بد أن أذكر هنا أن الختان للذكر يقلّل من الأصابة بفايروس الأيدز عند من لا يحملون هذا الفايروس في دمهم. وهذا مما أثبتته البحوث الطبية التي لا تألوا جهدا أيضا في البحث عن لقاح ضد فايروس متعب خبيث يتلّون تلّون الحرباء داخل خلايا الجسم ومادتها الوراثية فيصعب على العلماء تحليل أساسه الوراثي تفصيلا، بدونه لا يمكن صنع لقاح.

 

مرض السرطان.. والوراثة

س10: د. رويدة العزاوي: مرض السرطان هو ليس مرض وراثي لكن الاحصائيات تشير الى انه اغلب المصابين بهذا المرض كان قد اصيب احد عائلتهم به ؟! نعم قد تكون محفزات وراثية لكن هنا نلاحظ انها تغلب في كثير من الاحيان ؟ ماهو تفسير حضرتكم في هذا الامر؟

 

ج10: د. عامر هشام: مرض السرطان.. والوراثة

وأبدأ فأقول أن مرض السرطان له أساسه الوراثي. بل أن الطب الحديث يفصّل في الأساس الجيني الوراثي لأنواع مختلفة من أمراض السرطان التي قد تصيب أعضاء الجسم المختلفة..وعلى ذلك يمكن الأستنتاج أن المادة الوراثية في الخلية قد تختلف وظائفها فتكون اكثر أستعدادا للنمو غير الطبيعي سرطانا من غيرها من الخلايا بتوفر عوامل بيئية معينة تعتبر عوامل مساعدة لنشوء السرطانات مثل مواد كيميائية محددة والأشعاع النووي وحتى بعض أنواع االأتهابات الفايروسية.. ويختلف الأساس الوراثي للخلايا السرطانية بأختلاف أنواع السرطانات نفسها. وعليه يكون من الصحيح القول مثلا أن سرطان الثدي له علاقات وراثية معقّدة وليست سهلة مما حلّل فيه المختبر الطبي الحديث.

 

ألتهابات الجهاز التناسلي الأنثوي وخلايا الحساسية

س11: د. رويدة العزاوي: عند فحصنا لبطانة الرحم في حالة الالتهاب نلاحظ وجود eosinophil هذه المعلومة قد حصلت عليها في الحاضر فإستغربتها لاننا نعلم ان وجود هذا النوع من الخلايا الالتهابية هو دليل وجود الحساسية او الطفيليات ؟ فما هو تفسيركم لهذه الحالة ؟

مع الشكر والامتنان لحضرتكم .. وارجو المعذرة عن الاطالة

 

 ج11: عامر هشام: ألتهابات الجهاز التناسلي الأنثوي وخلايا الحساسية

وكما تذكر الزميلة السائلة فأن خلايا الأيسنوفيل قد تزداد عددا في الدم أو في النسيج المصاب بألتهابات الفطريات مثلا أضافة الى أمراض الحساسية. بل أن هذه الخلايا بالذات تتواجد في أنسجة الجسم فتكون مؤشرا على ألتهاب أو حساسية ناشئة عنه وليس غير ذلك. وقد  تكون لي عودة تفصيلية لموضوعة ألتهابات الجهاز التناسلي عند الأنثى حتى تعّم الفائدة.

 

كيف نمنع العجز الكلوي؟

س12: شاكر حسن فريد: اود ان استكمل السؤال عن حالة الزوجة المصابة بمرض الكلية:

لقد دلت الفحوصات الاخيرة على ارتفاع نسبة الكريتنين الى اربعة

واليوريا الى 76 والكولوكوز الى 94

k5.08

cl110

inr-pt1.08

همولوغبين 10.5

لا وجود للانتفاخ في الرجل

فما هو تصوركم للمستقبل في هذه الحالة

وما هو العلاج الانسب لتفادي المزيد من تقدم المرض

وهل وجود حصى في الكلية يسبب ارتفاع نسبة الكريتينين

ارجو الاجابة مع الشكر الجزيل لكم

مع تحيات ابن فلسطين

 

ج12: د. عامر هاشم: مرض الكلى المزمن قد يؤدي في بعض الحالات الى العجز الكلوي مما يعتمد على المرض المسبّب أصلا لتعب الكليتين في الجسم وبالتالي أرتفاع نسبة الكرياتنين واليوريا أضافة الى أضطراب مستويات أملاح شوارد الدم من بوتاسيوم وصوديوم. ومرض الكبيبة المزمن مثلا قد يؤدي بصاحبه الى أنحدار سريع نحو عجز الكلى مقارنة مثلا بمرضى أنابيب الكلى ونسيجها الآخر غير الكبيبي.

وتعتبر عوامل أرتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في الأدرار من العوامل الدّالة على الخطر، وأعني به خطر تدهور الحالة الصحية للكلى نحو حالة العجز مما لا نريده ولا نتمناه. ومما يفيد ذكره هنا أن العمل على المحافظة على ضغط الدم  وبالمستوى الطبيعي يعتبر من المهم بمكان. وهذا المستوى هو بين 120/80 ملم  زئبق. كما أن التقليل من البروتين الظاهر في الأدرار لأقل من 0.3غم في اليوم الواحد يعتبر مهما أيضا في هذا المجال.

ولمنع تدهور الحال مع مرضى الكلى، يفضّل أستعمال عقارات مضادات أنزيمات الأنجيوتنسين المفيدة  في التقليل من ضغط الدم والمحّسنة لمسار الدم في الكليتين. كما يفيد أستعمال المدرّر أذا كان مستوى البوتاسيوم عاليا كما في حالة السيدة التي تسأل عنها.ويوصى دائما بالأمتناع عن التدخين، ومعالجة حالة مرض السكر في الدم، والتقليل من الكوليسترول في الدم عن طريق تناول عقار الستاتين المفيد. ومن المعروف أن حصاة الكلى واحدة من أهم أسباب مرض الكلى المزمن أو الحاد وحسب طبيعة الحالة نفسها. ولكل داء دواء.

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :1953 الأحد 27 / 11 / 2011)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1909 المصادف: 2011-11-27 02:56:48