 ثقافة صحية

?? نصائح تساعدُك على تغير عاداتك الغذائية السيئة من أجل صحة افضل / عبد الرزاق الجبوري

abdulrazaq aljeboriخُلق الجسم البشري وفق نظام متوازن جدا. حاجته للغذاء بكميات محدودة وفقا لقدرته

على استخدامها كمصدر للعناصر الغذائية الضرورية لبناء الخلايا وكذلك كمصدر للطاقة. حدوث اي اختلال  في نظام عمل الجسم  يسبب مشاكل   عديدة تنعكس سلبيا على صحة الشخص.

العادات الغذائية السيئة واحدة من الوسائل التي تسبب اختلال التوازن وتعرف العادات الغذائية بأنها مجموعة من السلوكيات والأساليب المستخدمة في أعداد وتناول الطعام ابتداء من مرحلة انتاج الغذاء وانتهاءٌ بمرحلة تناول. وتتأثر بمجموعة من العوامل النفسية والاجتماعية والاقتصادية.

و تُقسم العادات الغذائية الى إيجابية وسلبية وهي محور حديثي في هذه المقالة، الكثير منا لديه  عدة عادات غذائية سيئة تشكلت عنده منذ الصغر. ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات.

أستهلاك القليل من الفواكه والخضراوات وتكون خاصة عند الأطفال.

تعبئة طيق الطعام بصورة كاملة والحرص على   تناول كل الطعام الموجود فيه.

عدم تناول وجبة الإفطار.

تناول الطعام مع مشاهدة البرامج التليفزيونية أو العمل على الكومبيوتر الخ.

لو تمعنا في هذه الامثلة لوجدنا جميعا تعمل على عمل أحداث خلل في نظام تموين الجسم أما بكثرة الطعام أكثر من حجة الجسم أو منع حصول أجسامنا على ما يكفي من حاجتها للعمل بصورة طبيعية، وكلا الجانبين يسهامان بطريقة وأخرى في الإصابة بعدة أمراض خطيرة قد يسبب العديد منها الوفاة منها السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية ،أمراض الكبد .

الكثير يفهم العادات الغذائية السيئة أنها فقط تناول الكثير من الطعام ، هذا جزء من المفهوم الحقيقي لها، هناك جانب أخر الكثير يغفل عنه وخاصة الاشخاص الذين يمارسون برامج حميات غذائية قاسية جدا حيث تسبب هذه الحميات  مشاكل صحية نتيجة لعدم تناول  ما يكفي من عناصر غذائية لسد حاجة الجسم.

اليك مجموعة من النصائح سوف تساعدك في تغير عاداتك الغذائية السيئة :

أعمل دفتر يوميات الطعام ، هذا سوف يساعدك على تنظيم وجباتك الغذائية من ناحية الكمية ووقت تناولها وأهم ما في هذه الخطوة هو الالتزام.

دون فيه الفقرات التالية:

أوقات تناول الوجبات.

صنف الطعام.

كمية الطعام.

مع من سوف تتناول الطعام والمكان.

ما هو شعورك بعد تناول الوجبة(شبع، لازلت جائع).

أحرص على تناول وجبة الفطور لأنها سوف تمنع حدوث الجوع وبالتالي سوف لن تتناول الكثير من الطعام عندما تأكل.

تقليل تناول أغذية غنية بالدهون والسكريات والاملاح.

الإكثار من شرب المياه، والقليل جدا من المشروبات الغازية.

تناول حليب أو منتجاته قليلة-أواليه الدسم.

تناول كمية معتدلة من الموز والفول السوداني واللبن الرائب لاحتوائهما على كمية جيدة من الكالسيوم الضروري لبناء وإعادة بناء العظام.

أجعل نصف طبق الغذاء خضراوات وفواكهه طازجة.

تناول اللحوم الحمراء الخالية من الدهون وكذلك دجاج منزوع الجلد.

تناول الجبوب الكاملة أو منتجاتها وأحرص على  تناول كمية من منتجات الشوفان لاحتوائها على كمية جيدة من الالياف المهمة لعملية الهضم.

تناول  الوجبات   صغيرة الحجم من الوجبات السريعة لمرة في الاسبوع وأحرص على ان لا تكثر منها

وتجنب تناول الوجبات كبيرة الحجم.

حاول ان تأكل دائما اقل من حاجتك, وتذكر المثل القائل كل شيء زاد عن حده أنقلب ضده ولا تحرم نفسك من شيء بشرط ان تتناوله باعتدال.

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2081 الخميس 05 / 04 / 2012)


تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2039 المصادف: 2012-04-05 11:31:23