 ثقافة صحية

اخر النساء الحوامل

rafed alkozaiهل سينتهي زمن الامومة والحمل، وتبطل الامهات تنوح وتلوللي يمه حملتك ببطني تسع اشهر وياما لوليت ......

هل ستبقى المرأة متفرغة للحب ويصبح الزواج من اجل الحب فقط وليس من اجل الولادة والحمل......

هل ستساهم التكنولوجيا في تخلص الام من معاناة الحمل والمخاض ويشاهد الاطفال معمل تصنيعهم هذه اسئلة كثيرة تراود اذهان الباحثين والعلماء منذ الازل وهم يسارعون الخطى لمضاهات البشر في التخليق والحمل اليكترونيا.....

عندما ستقرؤاء الموضوع ستضنوه انه من سلسلة الافلام العلمية ولكن كل الاختراعات بدأت بحلم وقصة وخيال وانتهت باكتشاف انه زمن الممكن في زمن يحاول الجميع ان يثبتوا لامستحيل....

وهكذا بحلول العام 2074، 30 بالمئة فقط من الولادات ستجرى بشكل طبيعي داخل الرحم هذه الفرضية بدات تتقرب اكثر واكثر في التقدم الحاصل في تصنيع رحم اصطناعي اقرب للرحم الحقيقي.

هذا ما توقّعه العالم البريطاني جون هالدين انه في العام 1924 سيكون ولادة اول طفل من رحم اصطناعي وهذا ما يعتبره علماء اليوم غير دقيق معللين السبب بأنّ الولادات داخل رحمٍ اصطناعي ستتمّ خلال العشرين سنة القادمة وليس بعد 70 سنة.

ويعمل الباحثون اليوم على تطوير تكنولوجيا جديدة تسمح بإجراء الولادات داخل رحمٍ اصطناعي يشبه شكله حوض الأسماك ومليء بالسائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين داخل رحم والدته.

وذكرت مجلّة Motherboard الإلكترونية العلمية أنّ مجموعة من الأنابيب ستكون متّصلة بالحوض لتأمين الغذاء اللازم لنمو الجنين كالمأكولات والأوكسيجين وهي تؤدي دور المشيمة الطبيعية .

وبفضل مجموعة من الأسلاك سيتمكّن العلماء والباحثون من مراقبة نمو الجنين بشكلٍ طبيعي.

وأجريت سابقاً أبحاث عدّة في هذا المجال بحسب ما ذكرت مجلّة Reproductive Health and Social Justice. ونجحت الطبيبة اليابانية يوشينوري كوابارا بزرع جنين عنزة داخل آلةٍ تحفظ السائل الأمنيوسي، وذلك في إطار إيجاد حلٍّ لمساعدة أطفال الولادات المبكرة.

وهذا دائما ان العنز هو مفخرة الولادات من العنزة دولي المستسنخة الى العنزة ميمي المزمع ولادتها من الرحم الاصطناعي.

وفي تجربةٍ مماثلة استطاعت الطبيبة هيلين هانغ شينغ لوي من جامعة كورنيل – نيويورك أن تنمي جنين فأرة داخل رحمٍ اصطناعي باستخدام أنسجة من بطانة الرحم في العام 2003، وذلك لمساعدة النساء اللواتي لا يستطعن الإنجاب.

ولا تزال التجربة الأخيرة التي قامت بها الطبيبة كوابارا هي الأهمّ إذ استطاعت أن تنمي جنين بشري داخل رحمٍ اصطناعي طيلة 10 أيامٍ فقط، لأنّ القانون يمنع القيام بهذه التجربة لأكثر من 14 يوماً بسبب الضوابط الأخلاقية.

لكن بعض العلماء يؤكدون أنّه وخلال السنوات العشر المقبلة ستُجرى أول ولادة بشرية كاملة داخل رحمٍ اصطناعي وينتهي عذابات المخاض وتحل الكثير من مشاكل العقم ومعانات الولادة.....

ولكن العلماء حذروا الناس من اتمام هذه الولادات بالرحم الاصطناعي في العراق وحتى لسنة 2099 خصوصا لعدم استقرار التيار الكهربائي الوطني والانتظار للتحويل على السحب او او المولدة مما سيولد اطفال مشوهين او سقوط هذه الارحام بيد الدواعش واستغلالها في تصنيع اجنة واطفال انتحاريين ونبقى نردد مع انفسنا عرب وين وطنبورة وين

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2938 المصادف: 2014-09-21 23:56:13