 ثقافة صحية

أمراض نفسية في زمن العولمة

ayat habaتتراود في بالي فكرة حصر الامراض النفسية في الزمن الحالي الذي نعيشه (زمن العولمة) لقراء المثقف اليكم بعض من هذه الامراض، وفي الحقيقةتوجد قائمة طويلة من الاضطرابات والأمراض النفسية التي يقتصر انتشارها على ثقافات معينة حتى إنكم لا تجدوا لها أثراً في الثقافات والبيئات الاجتماعية الأخرى. ومن أشهر هذه الاضطرابات النفسية:

- اضطراب المجنون الراكض (تناذر آموك): وينتشر في جنوب شرق آسيا ويمتاز بنوبات عدوانية تؤدي إلى قتل عدد من الأفراد قبل أن ينهك المريض نتيجة الركض والعراك. وقد يضطر المحيط إلى قتل المريض إذا فشل في ردعه عن الأذى. وينتشر هذا الاضطراب لدى الذكور ونادراً لدى الإناث. وهو ينطوي على أفكار اضطهاديه ومخاوف من الموت المفاجئ.

- وهناك متلازمة نفسية غريبة تُعرف بأسم "كورو Koro" وفيها يعتقد المريض ان أعضاءه التناسلية قد سرقت منه وغير موجودة او تقلصت واختفت، على الرغم من عدم وجود اي تغيرات جسدية في اي من اعضاء المريض، إلا انه ولسبب نفسي يعتقد ان أعضاءه التناسلية اختفت وغير موجودة على الاطلاق !. وتسميت هذا المرض ماليزية وينتشر أيضاً في منطقة جنوب شرق آسيا . ويتظاهر المريض بهذا المرض بالذعر الحاد والمفاجئ من الموت مع اعتقاده بأن عضو الذكوري له سينكمش تدريجياً ليغرق في البطن ويسبب الوفاة، وعندما يصيب الأنثى (وهذا في الحالات النادرة) فإن ذعرها يتركز على انكماش المشفرين.

- اما عن تناذر لاتا latha : وينتشر في أندونيسيا وماليزيا على وجه الخصوص وهو يصيب السيدات في أواسط العمر. وتتبدى المريضة في حالة من التفكك الفكري تجعل المريض تخضع لأي أمر يوجه إليها. مع حساسية مفرطة أمام الصدمات ومثيرات الخوف. مما يؤدي إلى تدني عتبة الوعي وقدرة التركيز لديها. حتى أن البعض يشبه هذه الحالة بحالة المتعرض للتنويم المغناطيسي.

- في حين المرض (رهاب بالنيغ Paleng): ويدعى أيضاً برهاب فريغو (Frigo)؛ وهو خوف غير مبرر ينتشر في الصين وجنوب آسيا ويتجلى بالخوف من الرياح. مما يدفع المريض إلى لبس كميات هائلة من الثياب مما يتسبب بإرهاقه. فإذا لم يجد منقذاً فإن الخوف الشديد والإرهاق الجسدي قد يؤديان به إلى الموت.

- تناذر دهات DHAT : ويصادف في الصين والهند وسيريلانكا وبعض مناطق الجوار - حيث يعطى مسميات مختلفة من منطقة لأخرى - ويتجلى بنوبة ذعر شديدة الوطأة مترافقة مع مظاهر جسدية (عصبية ونباتية) وحادة. ويعتقد المعالجون المحليون أنها على علاقة بالإفراط في الجماع. حيث يبدأ الخوف متركزاً حول خوف فقدان السائل المنوي (أو الإفراز المهبلي) وينتهي بالخوف من الموت لهذا السبب.

- تناذر الزوجة الأولى : وهو خاص بالمجتمعات التي تسمح بتعدد الزوجات. وهو يصيب الزوجة القديمة ويتجلى بمعاناة تشبه عصاب الهجر في علامتها مع حالة اكتئابيه من النوع التعلقي (Anaclitic). وفي حال عدم علاجها تتحول الحالة إلى الأزمان ويمكنها أن تتجلى بتعقيدات جسدية - مرضية أو بإمراض نفسية متنوعة. وتطول قائمة هذه الاضطرابات الخاصة بالثقافات لكننا نكتفي بهذه الأمثلة منها تأكيداً على طابع الخصوصية في مجال المرض . وهذه الأمثلة تؤكد على مبدأ أساسي من مبادئ الطب النفسي. وهو مبدأ ذاتية المعايشة. فكل إنسان (سوياً كان أم مريضاً) يعايش البيئة المحيطة به على طريقته الخاصة. وبالرغم من وجود عوامل مشتركة بين جماعات البشر (الثقافة والتربية والدين وغيرها) فإن المعايشة تختلف من شخص لآخر باختلاف بصمات الأصابع.

 

مع اطيب التمنيات

د. ايات حبه

صحيفة المثقف

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3178 المصادف: 2015-05-19 01:58:19