 ثقافة صحية

شجرة النشوة ونفثة الشيطان

bahjat abaasإنّه ليس موضوعاً أدبياً أو قصّة ذات خيال أو شعراً رومانسيّاً ذا إيقاع ولحن وموسيقى يأخذ بالألباب، بل شجرة جميلة ذات ورد أبيض وأصفر يحمل (طلعاً pollens) تكمن في داخله مادة بيضاء غير ذات طعم أو رائحة تُسمى (سكوبولامين scopolamine) في أمريكا وهايوسين hyoscine في بريطانيا. هذه المادّة أو العقّار تجعل الإنسان يفقد السيطرة على إرادته فيفعل ما ليس يدري بسرور تام وطاعة عمياء ويغيب في هلوسة يكمن الموت فيها إذا أُعطيّ بجرعة كبيرة! هي شجرة البوراكيرا Borrachera التي تعني "الشجرة التي تُسكركً أو تمنحك النشوة"، الموجودة بكثرة في كولومبيا، أمريكا الجنوبية.

يستعمل سكوبولامين عادة عند السفر ضد الدوخة والتقّيؤ وكذلك بعد العمليات الجراحية للغرض ذاته وفي التشنّج المِعَدي المِعَوي وأغراض أخرى بجرع محدودة مُسَيْطر عليها . ولكنّه بكميّات أكبر يُغلق الذاكرة تماماً، وحتّى بعد زوال مفعوله لا يتذكر الشخص الذي تناوله ما حدث بعد تناوله. ومن هنا تستطيع أن تقود الشخص الذي يستعمله مثل الطفل بعبوديّة تامّة، ينتخب مثلاً ولا يعرف لمَ ينتخب ولأي سبب ينتخب فلاناً. وإنّ نفثة واحدة من هذا (الطلع) أو رشّ غباره في وجه الشخص السائر في الشارع، يكون هذا الشخص طوع أمرك في دقائق معدودات تقوده كما تشاء إلى حيث تشاء! ولذا سمّي بـ (نفثـة الشيطانDevil’s Breath ) أو بنفثة التنّين Dragon’s Breath، هذا التنّين الذي ينفخ ناراً! وفي دسّه في الشراب، يظهر مفعوله في في بضع دقائق. وهو لحسن الحظّ أو لسوئه بلا طعم أو رائحة مما يسهل استعماله دون علم الضحيّة. وفي العهود الماضية كان هذا العقّار يُعطى إلى معشوقات القادة الكولومبيّين الميّتين ويُطلّب منهنَّ بأنْ يدخلن قبور أولئك القادة فيتمَّ دفنهنَّ أحياءَ معهم دون أنْ يشعرن. وقد صادقت منظّمة الغذاء والدواء الأمريكية على استعماله كلصقة (Transderm Scop) تحتوي على ملغم واحد من السكوبولامين يُمتصّ في 3 أيّام لعلاج الغثيان والدُوار (دوخة)، توضع خلف الأذن مباشرة فيُمتصّ السكوبولامين ليذهب إلى مجرى الدم ومنه إلى الدماغ مباشرة. يُستعمل هذا العقّار في استجواب المتّهمين، حيث يفقدون الإرادة فيبوحون بكلّ شيء فعلوه أو يُلبّون رغبات ما يُطلبُ منهم عن طيب خاطر وهم لا يعلمون. ربّما يكون هذا العقّار مفيداً جدّاً في استرجاع البلايين المسروقة من الشعب العراقي بإعطاء (المسؤول) الحكومي جرعة منه في شراب أو بنفخة بضع ذرّات من مسحوقه الأبيض في وجهه ليدخل في أنفه، وفي بضع دقائق يكون طوع أمرك بالكشف عن أرصدته وأمكنتها ومقاديرها ويعطيك تخويلاً بسحبها والتصرف بما تريد، وحتّى بالتبرّع بكليته إذا أردتَ أو القيام بعمليّة انتحارية إذا طُلب منه!. هذه حقيقة لا ريب فيها نتيجة تأثير هذا العقّار الذي يُعتبر أخطر عقّار في العالم. وهناك حوادث كثيرة رواها ضحايا هذا العقّار فقدوا كلّ ما يملكون لأنّ نصّابين خدعوهم بإعطائهم هذا العقّار ففقدوا الإرادة والسيطرة على عقولهم وسلّموا دفاتر شيكاتهم وبطاقات الاعتماد وعناوين البنوك وأرقام حساباتهم. يُمكن أنْ يُستعمل في الانتخابات العراقية بدسّه في الشراب مثلاً أثناء (الضيافات) التي ترتّبها الأحزاب كالعادة فينتخب شاربه من يرشّحه الحزب دون غيره. ربّما سيكون الفحص عن السكوبولامين في الشراب أو الطعام أو الحلوى أو (البخور) أثناء الانتخابات أمراً لازماً في المستقبل كما هو الفحص عن التستوستيرون حاليّاً في الرياضيّين المتنافسين أو عن الستريكنين في خيول السباق!

 

د. بهجت عباس

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3242 المصادف: 2015-07-22 00:29:11