 ثقافة صحية

ما هي مدرات البول وما هي اعراضها الجانبية

ayat habaنتحدث اليوم ضمن صفحات المثقف عن مدرات البول لكن في البداية لنتعرف على بعض المعلومات التي قد يجهلها البعض.

إن وظيفة البول الطبيعية هي طرح الماء الزائد والمواد والسموم المنحلة فيه التي تم ترشيحها من خلال مرور الدم عبر الكليتين. وتتميز الطبيعة بالكثير من النباتات التي تحفز على إدرار البول، وبالتالي تساهم في تخليص الجسم من الفائض المائي المثقل بالسموم والمواد الضارة   وتختلف وظيفة المدرات الطبيعية للبول كلياً عن وظيفة العقاقير المدرة للبول، لذلك من الضروري اعتماد تسمية مدرات البول النباتية، تمييزاً لها عن المدرات الدوائية، لأن الأولى تعمل على تخليص الجسم من الماء، في حين أن الثانية (أي مدرات البول الدوائية) تحرض على تخليص الجسم من الماء والصوديوم.

مدرات البول هي أدوية تساعد على زيادة معدل التبول وطرح السوائل وهي مهمة للمرضى الذين يعانون من تضخم الأعضاء الناتج عن تجمع الماء داخل الجسم. ولها استخدامات طبية مثل علاج مرضى ارتفاع ضغط الدم .الاستخدامات العامة لمدرات البول فشل القلب، ارتفاع ضغط الدم، تليف الكبد،أمراض الكلى، تعمل بعض مدرات البول (مثل: أسيتازول أمايد) على زيادة قلوية البول وهي بالتالي تساعد على سرعة إخراج الأدوية الحمضية مثل الاسبرين كما في حالات الجرعات الزائدة أو التسمم.

اما الأعراض الجانبية لمدرات البول تسبب اولا نقص حجم الدم، نقص مستوى البوتاسيوم في الدم أو زيادته، نقص مستوى الصوديوم في الدمحمضية الدم مما قد يؤدي إلى غيبوبة، قلوية الدم، زيادة مستوى حمض اليوريك في الدم وتعمل على زيادة معدل إخراج الماء والأملاح مثل الصوديوم والكلور من جزء معين من النفرون، وهو ثنية هنل. تعمل هذه الأدوية على منع اعادة امتصاص الصوديوم مرة أخرى خلال الأنبوبة الصاعدة من النفرون وبالتالي فان الماء يبقى داخل الأنبوبة ولا يعود مرة أخرى إلى الجسم، حيث أن الماء يتبع الصوديوم عادة بسبب الضغط الأسموزي، وهو ما يجعل الماء في النهاية يخرج مع البول بكمية كبيرة.

من أهم أمثلة هذه الأدوية: فورزيمايد، تورزيمايد، حمض الإيثاكرينيك، بوميتانايد. ومن بين أهم الأغذية المدرة للبول: الشعير الذي يعتبر من أهم النباتات المدرة للبول، وينصح الاطباء الاختصاص بشرب شاي الشعير الذي يتم تحضيره بوضع ملعقتين من الشعير اليابس في كأس من الماء المغلي. والشعير لا يدر البول وحسب فله فوائد كثيرة   من أبرزها خفضه مستوى الكوليسترول في الدم. اما اليانسون، فهو رائع حقا حيث إن شاي اليانسون المحضر من غلي ملعقة صغيرة من حبوبه في كوب مغلي من الماء، يساعد في إدرار البول. وقد جاءت وصفة مغلي شراب اليانسون في بردية إيبرز الفرعونية لعلاج عسر التبول ،الكرفس كذلك مهم، فقد كشفت الأبحاث أن نبات الكرفس وبذوره وجذوره تفيد في إدرار البول. ويستعمل الكرفس في الكثير من الحالات الطبية. القهوة والشاي، وهما يحتويان على مادة الكافيين المشهورة التي تملك تأثيراً قوياً مدراً للبول. وطبعاً يجب شربهما باعتدال تفادياً للآثار الجانبي، الباذنجان، وهو يملك خصائص عدة من بينها الخاصة المدرة للبول، لذلك ينصح بالباذنجان للمرضى المصابين بالحصيات الكلوية، النعناع، وفيه يقول دواد الأنطاكي بأنه يهدئ هياج الأعصاب، ويريح الأحشاء من الغازات، ويفيد في علاج الربو والسعال، ويسهل التنفس، ويدر البول، ويسكن المغص الكلوي وغيرها.واخيرا لكم مني اطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية .

 

د.ايات حبه

صحيفة المثقف – ثقافة صحية

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3255 المصادف: 2015-08-04 13:08:23