 ثقافة صحية

مضاعفات العلاج الكيماوي لسرطان الثدي

ayat habaضمن حملة التوعية ضد سرطان الثدي اقدم لكم هذا الاسبوع بعض النصائح الهامة للتغلب على هذا المرض اللعين . حيث إن من أكثر ما تخشاه النساء من العلاج الكيميائي هو الغثيان والتقيؤ . حيث تختلف الأدوية الكيميائية عن بعضها البعض ومنها ما يتسبب بالغثيان أكثر أو أقل من غيره. ومن هذه الأدوية التي تستعمل في علاج سرطان الثدي فثلا دواء دوكسوروبيسين (ادريامايسين) ومشتقاته وهي تتسبب بالغثيان والتقيؤ أكثر من غيرها. حيث يجب على المريضة ان تعرف اننا أصبحنا قادرين على تجنب هذه المضاعفات ومنع حصولها بواسطة الامصال والحبوب الوقائية الفعالة .وهناك 3 أنواع من الغثيان والتقيؤ: الغثيان والتقيؤ الفوري: يحصل بعد العلاج ويمكن منعه تماما بواسطة الأدوية الوقائية. و الغثيان والتقيؤ المتأخر: يحصل بعد 3 أو أربعة أيام من العلاج وقد يتم توقيفه بالأدوية والوقاية منه باستعمال الكورتيزون وميتوكلوبرامايد (برنبيران) على مدى ثلاثة أيام بعد العلاج أو بالأدوية الوقائية الحديثة. واخيرا الغثيان المبكر قبل جرعة العلاج (أو الغثيان النفسي): يحصل عند بعض السيدات، خاصة الخائفات كثيراً والتي تكون عندها معرفة وخبرة سيئة سابقة مع العلاج الكيميائي فتبدأن بالغثيان يوم العلاج الكيميائي، أو كلما زرن عيادة العلاج الكيميائي أو اقتربن من المستشفى، أو حتى قبل يوم من موعد بدء العلاج. هذا النوع من الغثيان سببه العامل النفسي والخوف. نعطي المريضة دواء مهدئاً للأعصاب لمنع هذا النوع من الغثيان. لذا إننا ننصح ببذل أقصى الجهود لتجنب حصول الغثيان والتقيؤ في المرة الأولى للعلاج حتى لا تتكرر في المرات القادمة سواء بعد أو قبل العلاج ، ونحن ننصح السيدة بأن تفكر إيجابياً بأننا نستطيع التغلب على الغثيان والسيطرة عليه. لقد أصبح بالإمكان تجنب الغثيان ومنعه بالكامل بواسطة أدوية حديثة توقف تفاعلات مادة سيروتونين على متلقياتها في مركز التقيؤ في الدماغ.و هذه الأدوية يجب أن تعطى خلال الساعة التي تسبق العلاج، وهي قد تعطى أيضاً حبوباً خلال يومين بعد العلاج لإكمال مفعولها المانع للغثيان. أما كمية هذه الأدوية فيتم احتسابها حسب نوع العلاج الكيميائي المستعمل وقوته على مراكز الغثيان.

لقد أحدث استعمال هذه الأدوية ثورة حقيقية في الوقاية ومنع الغثيان وتسهيل إعطاء العلاج الكيميائي القوي ومنها: أوندانسيترون (زوفران)، تروبيسترون (نافوبان)، أوغرانيسترون (كايتريل)، أو ودولاسيترون (انزيميت(. تعمل هذه الأدوية بواسطة تغطية وتسكير متلقيات سيروتونين في الدماغ. ويمكن إضافة دواء ابريبيتانت (ايمند) المضاد لنيوروكاينين للحصول على مفعول أقوى. لذا يجب اعطاء هذه الأدوية قبل العلاج بنصف ساعة بواسطة المصل بالوريد.

و تتوفر هذه الأدوية أيضاً بشكل حبوب قد تؤخذ ساعة قبل العلاج وقبل الأكل فيما بعد.و يمكن أيضاً الحصول على دواء غرانيسيترون بشكل لصقة (اسمها: سانكوزو) يتم وضعها على الجلد قبل العلاج وتعمل لمدة خمسة أيام. هناك دواء اسمه دواء ابريبيتانت (ايمند) يعطى بالإضافة إلى أحد الأدوية أعلاه والديكساميثازون كحبة قبل العلاج، وحبة في اليوم الثاني وحبة في اليوم الثالث، وهو أيضاً متوفر بشكل إبرة بالمصل. ويعمل هذا الدواء ايبريبيبنت بواسطة تسكير متلقيات نيوروكينين في الدماغ ويزيد كثيراً من وقاية التقيؤ والاستفراغ. ويوجد مستحضر من مشتقاته اسمه فوزابريبيتانت Fosaprepitant)) يتم إعطائه بالمصل مرة واحدة قبل العلاج. أما في حال استعمال الأدوية الكيميائية غير المسببة للغثيان القوي فيمكن استعمال ميتوكلوبرامايد (برمبيران)، أو بركلوربيرازين (كومبازين) نصف ساعة قبل العلاج، ثم ثلاث مرات بعد العلاج لمدة يومين أو ثلاثة.   تكتسب هذه الأدوية مفعولا أكبر إذا اعطيت مع دواء ديكساميثازون بالمصل في البداية وبالفم لاحقاً لمدة 3 أيام.   يمكن استعمال أدوية مهدئة مثل دواء دايفينيدرامين (بينادريل) أو لورازيبام (اتيفان) تزيد من مفعول الأدوية المضادة للغثيان والتقيؤ. اما إذا حصل الغثيان أو التقيؤ فيجب مداواته بواسطة إبرة أو تحميلة أو حبة برميبران أو كومبازين. تعطى هذه الأدوية بعد العلاج الكيميائي في البيت حسب اللزوم بشكل حبوب أو تحميلة أو بواسطة إبرة بالمصل أو بالعضل. قد تحتاج المريضة إلى أدوية مساعدة ومهدئة وديكساميثازون. اما إذا ازداد التقيؤ كثيراً فقد تحتاج المريضة إلى الدخول إلى المستشفى والعلاج لتوقيف الاستفراغ ومنع نشفان الجسم وللحفاظ على صحة الكلى.واخيرا تمنياتي للجميع بالصحة والعافيه

 

د. ايات حبه

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3380 المصادف: 2015-12-07 00:33:27