 كتب وإصدارات

"تحت التنقيح" للروائي العراقي حسين عبد الخضر ..

1116 husanبدأت قراءة الرواية الساعة العاشرة مساء يوم الجمعة بعد أن أهداني نسخة منها الكاتب الصديق حسين عبد الخضر بعد امسية اقامها اتحاد الادباء .. في اليوم الثاني اكملتها الساعة الثالثة وخمس وأربعين دقيقة من صباح السبت بسبب انشغالاتي الكثيرة ...

انها رواية عالمية ......... شكرا لك حسين صديقي المبدع.

لم انقطع عن الرواية خلال 24ساعة الا للضرورات المعروفة ، فمنذ العبارة الاولى للرواية ستكون على موعد مع الاندماج والاتصال الفكري والعاطفي مع الاحداث التي لم تتوقف أو تهدأ حتى في وسط الرواية الذي يكون عادة مليء بالتفاصيل والحشو وابراز ثقافة الكاتب وقدرته على الكلام الادبي المنمق.

وجدتُ حسين عبد الخضر لا يحتاج الى الحشو لان روايته مليئة بالاحداث المشفوعة بالغرابة والرمزية التي تميل فكر القارئ الى عدد من الرموز الانسانية والوطنية التي خدمت الحركة الثورية والاصلاحية في العراق.

رواية " تحت التنقيح " من الواقع العراقي وتدور احداثها الرئيسية كما فهمت بعد سقوط النظام البعثي 2003 لكنها لا تخلو من إضاءات فكرية وانسانية واجتماعية تحتمل تفسيرها في كل جيل ومكان .

حسين عبد الخضر روائي عراقي من ذي قار له اربعة روايات سابقة وخمّسها ب"تحت التنقيح" الرواية الرائعة التي أدعوكم لقراءتها باسرع وقت لأنها ستعطيكم اوقاتاً من السعادة والراحة والجمال .

شكرا حسين ..

 

غفار عفراوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

حسين عبد الخضر روائي عراقي كبير يمتاز بالعمق ودقة صياغة الحدث بابتكار ابداعي من سرد لا يمل ولا يترك اي فرصة لقارئه ان يتنفس , التقيته في بيتي قبل بضع سنين واهداني قسما من رواياته .. وهو الروائي السومري الذي لم ينصفه النقاد او ان النقاد لم يكلفوا انفسهم قراءة رواياته او قصصه القصيرة الرائعة ...نتمنى على الذين يهمهم مسار الرواية العراقية الاطلاع على ابداع هذا الكاتب العميق و الدمث الخلق ... تحياتي الى الصديق العزيز غفار عفراوي واني شديد العتب عليك اخي غفار أنك نسيتني حتى بترميشه هههههههههه

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العزيز
الأديب الرائع حمودي الكناني
شكرا جزيلا لتذكرك إياي حتى هذه اللحظة، مازالت ذكرى تشرفي بزيارتك حاضرة في ذاكرتي بكل تفاصيل طيبك وكرم أخلاقك. أشكر لك رأيك المنصف بأعمالي الأدبية وسعيد جدا بهذه الشهادة من أديب كبير.
تقبل تحياتي
الشكر موصول للصديق العزيز غفار عفراوي الذي غمرني بلطفه ويسعدني كثيرا اعجابه الصادق بالرواية.
مودتي الكبير بحجم نقائك

حسين عبد الخضر
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ حسين عبدالخضر
الله يوفقك ويديمك ويطيل بعمرك
ومزيد من العطاء ان شاء الله

ولاء كامل العبودي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4024 المصادف: 2017-09-11 05:36:53