 كتب وإصدارات

نوبات من القلق نوبات من الشعر.. بمناسبة صدور مجموعتي الشعرية "نوبات شعرية"

saleh altaei2صحيح أن بداياتي كانت أدبية بحتة، وأني قرأت الكثير من النتاج الأدبي العراقي والعربي والعالمي، وكتبتُ مقطوعات شعرية، ومقطوعات أدبية أخرى، استحسنها أساتذتي وأصدقائي، إلا أن تحولي إلى البحث في الشأن الديني، أبعدني كثيرا عن الأدب؛ إلى درجة القطيعة، أو قريبا منها بقليل، بعد ان شعرت أنني بحاجة ماسة إلى قراءة أفكار ورؤى المذاهب الإسلامية والأديان الأخرى، لأتمكن من الإلمام بالمواضيع التي سأكتب عنها، فوجدت نفسي أخوض بحرا لجيا لا قرار له، تتلاطم امواجه فتقطع الأنفاس، ولا يكفي العمر كله للإلمام بجميع جوانبه.

ثم بعد أن بدأت بالكتابة فعلا في الفكر الديني، وبعد أن أصدرت مجموعة من مؤلفاتي، تعقدت أموري أكثر، فتخليت كليا عن جميع أنواع الترف الأدبي، لأتفرغ كليا لمجال تخصصي، مع أني كنت أشعر بجذوة أدبية تتأجج في داخلي، تستعر أحيانا، فتدفعني مرة لأصوغ كتاباتي بأسلوب أدبي مستخدما الطباق والجناس والبلاغة، ومرة لأكتب مقطوعات شعرية سرعان ما أمزقها، ربما لأني أشعر بأنها دون المستوى المطلوب، ولا تملك قدرة مجاراة ما ينتجه الشعراء.

1189 saleh

ثم بعد أن أصدرت كتابي الثلاثين، وبعد ان أنهكتني القراءة والمتابعة والبحث، وجدت ثمة فسحة أدبية، كنت حينما ألج إليها في دقائق الاستراحة من الكتابة، أشعر من خلالها بنوع من القوة وتنشيط الفكر وتجديد الذاكرة، ونفض الكسل، وهذا ما شجعني على المتابعة حتى بدون إرادتي، حيث كنت أحيانا أتخلى عن القلم، واترك الموضوع الذي بين يدي لأدندن مع نفسي كلمات تشبه الشعر أو هي قريبة منه، وقد استمرت هذه الحال مدة من الزمن، أنجزت خلالها خمسة كتب أخرى، فشعرت أني قدمت مشروعي، ولم يبق سوى تقديم النتائج التي يكفي أن تحتويها أربع او خمس كتب أخرى، بمعنى اني أصبحت قريبا من سن التقاعد، ولكن حبي للعمل وممارستي للكتابة على مدى أكثر من أربعين عاما، أبيا أن اتخلى كليا، مع اني كنت أشعر بالوهن والتعب وربما العجز، فابتدعت طريقة جديدة وهي أنني حينما أشعر بمقطوعة شعرية تطرق عليَّ باب خلوتي وكأنها نوبة من نوبات التيه في المجهول، أبادر فورا إلى كتابتها لأعود إليها في أوقات راحتي، أشذب أغصانها، وأحسِّن كلماتها، وأتعامل مع اوزانها ومعانيها وموسيقاها.

في هذه المرحلة بدأت أعرض مقطوعاتي على بعض أصدقائي الشعراء مثل الدكتور محمد تقي جون والدكتور رحيم الغرباوي، فكانوا ينقدونها ويقومونها ويقترحون إبدال بعض الكلمات وحذف بعض الأبيات، لتتحول تلك المشاريع البسيطة بين ليلة وضحاها إلى قصائد ممكن أن ترى النور وتعلن عن نفسها دونما خوف ولا وجل.

هنا ارتأيت أن أجمعها وأطبعها، فجمعتها وطلبت من الأخ الدكتور الفنان مصدق الحبيب أن يصمم لي لوحة الغلاف، ومن ثم أرسلتها إلى دار ليندا في سوريا، لتخرج مجموعة أنيقة من 56 قصيدة في 159 صفحة تزين غلافها لوحة المبدع الكبير مصدق الحبيب.

أما بعد ذلك، بعد أن تم توزيع المجموعة، فأنا لست موقنا أني سأجازف بإصدار مجموعة أخرى، مع أن مادتها متوفرة تقريبا. لكن ربما سيساعدني على اتخاذ القرار النهائي موقف أصدقائي من الشعراء والنقاد الذين ارسلت لهم نسخا من المجموعة ووعدوني بالكتابة عنها بأقلام محايدة. 

 

صالح الطائي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (9)

This comment was minimized by the moderator on the site

الكتابة الادبية من ديدن المفكرين العظام مثل روجيه غارودي الذي كتب رواية يتيمة هي من اكون في اعتقادكم،
و جورج باتاي الذي نشر اهم رواية وجودية عن انسان حائر بين ثلاث نساء و هي منتصف ذروة الظهيرة.
ابارك لك هذا الاصدار.
و اتمنى ان يجد الصدى الذي يستحقه كواحة للاستراحة في طرقات بلادنا الموحلة و المعقدة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الأخ الدكتور صالح الرزوق
صباح الفرح والسرور والحبور وشدو البلابل وتغريد الطيور
كالعادة تأتي مداخلتك لتعطي للموضوع نكهة إضافية تجعله مستساغا وقابلا لنيل الرضا فألف ألف شكر لحضرتك
أكتب لك هذا الرد وأنا انظر إلى كتابك 0الحساسية الجديدة) الموضوع على الطاولة أمامي منذ عدة أيام محاولا الكتابة عنه بشكل موجز
أكرر شكري لك وحياك الله

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الصديق الاديب الشاعر الدكتور صالح الطائي

من دواعي فخري واعتزازي ان يكون لمثلك شأو في مضمار الشعر
لأن الشعر شعور مركب من نضوج الفكر ودفق الروح أرجو أن
نكون موفقين في قراءة بعض اشعارك على صفحات المثقف .

خالص ودّي مخضب بعاطر التحيات لك مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأعز الحاج عطا المحترم
سلام عليكم وأسأل الله تعالى أن يعطيك حتى ترضا
لي الفخر والعزة أن يتفضل عليَّ رجل بهذه القامة الباسقة ليمتدح منجزي
أسأل الله أن بمن عليك بالعافية والسعادة وان يمكنني من نشر قصائدي في صحيفتنا العزيزة المثقف
شكرا لك بلا حدود

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

مبروك للشاعر الباحث الاخ الاستاذ صالح الطائي صدور مجموعته الشعرية الاولى، نامل في اصدارات اخرى تساهم في اثراء المشهد الادبي
تحياتي والف مبروك

ماجد الغرباوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ والصديق العزيز سادن بيتنا العامر وسبب فرحنا الغامر
الأستاذ المفكر ماجد الغرباوي المحترم
إليك يامن آلف بين القلوب أرسلها أمنياتي ودعواتي معطرة بشذى المحبة الخالصة ومقرونة بدعاء لا ينقطع وشكر بلا حدود

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث والاديب الكبير
الف مبروك بهذه المغامرة الشعرية . القديمة / الجديدة . اتمنى ان تلقى المجموعة الشعرية الاهتمام والصدى والقراءة , واعبر عن اعجابي الشديد باللوحة الفنية للغلاف المجموعة , للمبدع الكبير مصدق الحبيب , في روعة اختيار الالوان المعبرة بالمعنى البليغ , فقد اختار اللون الازرق الغامق . وليس الفاتح , لانه هذا الغامق يدل على التفكير والتبصير والتأمل في وشائج الحيرة والشدة التي اتخذت وهج القلق الوجداني , وكذلك في دعمها في اللون الاسود , لكي يزيد شدة التأمل والقلق , الى بواعث الخوف , لكن بخبرته الابداعية الكبيرة , ربما اطلع على النصوص الشعرية , لخلق رمزية ايحائية معبرة في تعابيرها , بأن جعل في نهاية اللون الازرق وفي صدر اللوحة اي في الصلب , هناك كوة ضوء تدل على الامل المرتقب , ليفك وشائج الخوف والقلق , وكذلك ادمغها في اللون الاحمر وفي وسطه بؤرة ضوء . بأن هناك فجوة من التفاؤل والامل في انفراج الحيرة والشدة والقلق , التي اخذت وشائج هموم الحيرة والقلق , هذا جزء صغير من المعنى الرائع بالايحاء والمغزى للوحة الفنية الرائعة .
اقول ويحدوني الامل ان اتبارك بهذه المجموعة الشعرية بين يدي , بأن افرح في استلامها , وابعث اليكم عنوان سكني , من اجل ان تكون لي دردشة قرائية لتلميذ الى استاذه
ودمتم بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل وصديقي النبيل
الأستاذ جمعة عبد الله
أسأل الله ان يجمع لك الحسنيين ويسعدك في الدارين ويمد في عمرك ويحشرك مع الأنبياء والأوصياء والمحسنين
سيدي يعجز لساني عن شكرك فتقبل قليلي هذا وقد سرني كثيرا رضاك عن منجز أخي وصديقي الدكتور مصدق الذي أعطى للمجموعة دعما بلا حدود وجعلها مميزة أشكره وأشكرك واشكر جميع الذين ساندوني بهذه التجربة ودمتم بخير

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي أستاذ جمعة عنواني البريدي موجود لدى الأخ الغرباوي فأرسل لي من خلاله عنوانك لرسل لك نسخة ورقية مع كامل الممنونية

صالح الطائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4116 المصادف: 2017-12-12 00:01:17