 كتب وإصدارات

أفضل الكتب الفلسفية الغربية لعام 2017م من منظور القارئ العام

في العالم الغربي، هناك تقليد سنوي متعارف عليه، يقدمه بعض المعنيين بالشأن الفلسفي، يتضمن رؤية حول أهم الكتب الفلسفية التي اهتم بها القارئ العام-غير المختص بالبحث الفلسفي-، ومع نهاية العام الماضي 2017م، تابعت اللقاء الذي جرى مع استاذ الفلسفة البريطاني نايجل وربورتن(1) (Nigel Warburton) لمعرفة افضل الكتب الفلسفية لعام 2017م. وكان اختياره لاهم الكتب وفق مجموعة من الاسئلة، مثل: كيف ينبغي لنا أن نعيش حياتنا؟ كيف يمكننا مساعدة الآخرين بشكل افضل؟ ما معنى المعتقد الديني؟ وكانت هذه الأسئلة بمثابة معيار لأختيار الكتب التي  يهتم بها القارئ العام. وقد اعتمد هذا المقال على رأي نايجل، فضلاً عن بعض المواقع التي تُعنى بمعرفة افضل الكتب، مع اضافة بعض الشروحات عن الكتب ومؤلفيها لتكون اقرب للقارئ العربي من أجل التواصل لمعرفة ذائقة القارئ العام الغربي فيما يتعلق بقراءة النص الفلسفي، وقد توزعت اهتمامات القراء على قراءة النصوص الفلسفية الآتية:-

الكتاب الاول/ (الملحد والاستاذ، ديفيد هيوم وادم سميث، الصداقة التي شكلت الفكر الحديث)، لـ دينيس راسموسن(2) (Dennis Rasmussen) ، وهذا الكتاب من الدراسات القليلة التي تناولت صداقة هيوم وادم سميث التي استمرت لأكثر من عقدين ونصف من عام 1749م وحتى وفاة هيوم 1776م. إن هيوم يعتبر ملحداً وفق رأي راسموسن، إلا إن وربورتن يحاول القول بأن هيوم من الشكاك وليس من الملحدين، لأنه لم يكن يعتقد -أي هيوم- بأن هناك دليلاً مطلقاً على عدم وجود الله، رغم إن كتابه الذي نُشر بعد وفاته والمتضمن للحوارات المتعلقة بالدين الطبيعي، ذكر إنه يهدم معظم الحجج التقليدية لوجود الله. ومن المثير للاهتمام إن ادم سميث كما يوضح كتاب( الملحد والاستاذ) يمتلك العديد من المشتركات مع هيوم في موقفه من الدين، إلا إن سميث لم يصرح بتلك الآراء وكان هادئاً في تعامله مع المسائل الدينية، لهذا تمكن من الحصول على وظيفة اكاديمية- استاذ للمنطق والفلسفة الاخلاقية-، أما هيوم الذي اعترف الجميع بأنه كاتب محترف في المجال الفلسفي، إلا إنه لم يستطع الحصول على وظيفة اكاديمية بسبب ما عُرف به من موقف تجاه الدين .

إن هذا الكتاب وفق رأي وربورتن مثير للاهتمام، ففضلاً عما ذُكر سابقاً، فإنه يصف علاقة هيوم وسميث وكيف تبادلا الآراء حول الموضوعات الفكرية وتعليقاتهما على ما كتباه، كذلك تبادلهما للنصائح وتعاونهما من اجل تحقيق طموحاتهما الفكرية، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل امتد الى الحياة الشخصية كذلك.

وكانت موضوعات الفلسفة والاقتصاد وعلم النفس والتاريخ والسياسة، وحتى الموقف من صراع بريطانيا مع المستعمرات الاميركية حاضرة في مناقشاتهما، ويكشف الكتاب ايضاً عن مساهمة هيوم في الاقتصاد ومساهمة سميث في الفلسفة اكثر مما هو متعارف لدينا.

الكتاب الثاني/ يبدو إن النقاش المعاصر حول الدين ما زال حاضراً في كل مكان، فمازال الملحدون متمسكون بقناعاتهم، إلا إن هذا الامر لا يؤثر على قناعات المتدينين. وهذا ما يتبين مع الكتاب الثاني في قائمة افضل الكتب الفلسفية لعام 2017م، وهو (معنى الاعتقاد) لـ تيم كرين(3) Tim Crane) ). إن تصور القارئ العام عن هذا الكتاب يوحي بأنه كتاب فلسفي بامتياز، وإنه ليس اكتشافاً لحقائق أو معلومات جديدة، إنما تحليل لمجموعة معرفية موجودة، وهذا ما يثير الاهتمام. ولا يتضمن هذا الكتاب تقييم الدين أو الموقف منه، إنما ينظر في معنى المعتقد الديني ويوفر وسيلة لفهم النقاش الحالي ويقترح أيضاً المواقف الفعالة عملياً التي يفترض أن يتخذها الملحدون من ظاهرة الدين .

وقد استعمل كرين في كتابه (معنى الاعتقاد) مهارته الفلسفية ورؤيته الناقدة للالحادية الجديدة (ريتشارد دوكينز بشكل خاص)، ووفق رأيه، إن هدف معظم الملحدين الجدد هو نقد الدين بوصفه علماً للكون، إلا إن هناك هدفاً آخراً للدين ألا وهو الجانب الأخلاقي المستمد مرتكزاته من المبادئ العامة للعيش سوياً في الحياة العامة. وفي هذا الكتاب يرى كرين إن الملحدين الجدد يفتقدون للإجابة عن سؤال ما الدين؟ فالدين هو الشعور بالاحساس بالانتماء للمجتمع والاشتراك مع الآخرين في الممارسات والشعائر الدينية، لهذا فإن نتيجة الحوار الذي يحدث بين المتشددين من الملحدين الجدد مع المتدينين، غالباً، ما يكون في مقاصد مختلفة ولا يناقشون الشيء نفسه. ويشير الى إن عدد سكان العالم اليوم ما يقارب سبعة مليارات، ستة مليارات منهم متدينين- أي ينتمون الى دين سواءً أكان سماوياً أم ارضياً-، لذلك حتى لو كنت ملتزماً بالالحاد من الناحية النظرية سيكون عليك ايجاد طريقة للعيش مع المتدينين من الناحية العملية .

وإن خلاصة هذا الكتاب تقول: إن هناك مشكلاً اساسياً مع معظم الملحدين، إذ إن الدين ليس كما يتصوروه، فالملحدون يميلون إلى معاملة الدين بوصفه نوعاً من علم الكونيات البدائية، بالمقابل من تفسير الكون الذي يقدمه العلم، وتوصلوا من خلال ذلك الى القول  بأن المتدينين غير عقلانيين وخرافيين ومغرضين، إلا إن هذا الرأي من الدين غير دقيق. ويقدم كرين رؤية بديلة على أساس فكرتين: الأولى/ فكرة الدافع الديني أو الوازع الديني. والثانية/ فكرة الانتماء أي إن الدين يتضمن الانتماء إلى جماعة اجتماعية يشاركها في الممارسات التي تعزز روابط الانتماء. وبمجرد فهم هاتين الفكرتين بشكل صحيح، يظهر عدم كفاية فهم الملحدين للدين .

الكتاب الثالث/ لماذا البوذية صائبه (علم وفلسفة التأمل والتنوير) لـ روبرت رايت(4) Robert) (Wright. ينظر مؤلف هذا الكتاب الى البوذية وفق رؤية غربية علمانية، وكذلك من خلال خبرته العملية في التأمل. وهذا الكتاب خليط من مجموعة تخصصات، مثل: علم النفس التطوري، الفلسفة، علم النفس، والحكايات والسيرة الذاتية. يتفق هذا الكتاب مع الفكرة المركزية للبوذية، التي تقول بأنها فلسفة جوهرية تقوم على القول بأن الحياة تتضمن جميع أنواع المعاناة. والذي اضافه رايت في هذا الكتاب المقاربة بين البوذية وعلم الاحياء التطوري والقول بأن البشر قد تطوروا وراثيا، ويتوصل الى القول بأن التأمل البوذي لا يجعل من الافراد سعداء فحسب، بل يجعل من المجتمع افضل. ويشير في كتابه الى امكانية جعل الفرد افضل من خلال فقدان بعض التعلق بالذات والمصلحة الذاتية التي يمكن من خلالها جعل العالم افضل. وقد شرح رايت عملية تطور شكل الدماغ البشري، مع القول بأن العقل مصمم ليخدعنا في كثير من الأحيان، فإذا علمنا إن عقولنا يسيطر عليها القلق والاكتئاب والغضب والجشع فماذا نفعل؟ وهنا اعتمد رايت في اجابته على البوذية، التي ظهرت منذ آلاف السنين وليست من اكتشافات علماء اليوم. تعتقد البوذية إن المعاناة الإنسانية نتيجة لعدم رؤية العالم بوضوح، وتقترح التأمل علاجاً لهذا المشكل، فالتأمل سيجعلنا أفضل وأكثر الناس سعادة. وفي هذا الكتاب، يقود رايت القراء في رحلة فكرية، لمعرفة كيف ولماذا التأمل يمكن أن يكون بمثابة أساس للحياة الروحية في عصر العلمانية .

الكتاب الرابع/ لـ ماسيمو بيغليوتشي(5) (Massimo Pigliucci) وكتابه بعنوان: كيف تكون رواقياً؟ (الحكمة القديمة للحياة الحديثة). وقد وجد من الرواقية وسيلة مفيدة لتشكيل الحياة الفاضلة، التي هي فلسفة معنية بالتفكير كيف يكون الفرد انسانياً، والرواقية تبحث عن العيش بشكل افضل، وهي شكل من اشكال الصوفية القديمة أو فلسفة للعيش بحياة اكثر وفاء وتأمل وسعادة. امتاز الكتاب باسلوبه السهل جداً من اجل المساعدة الذاتية لقراءة الفلسفة، ويؤمن بيغليوتشي بامكانية تحسين حياتنا بشكل فردي، تماهياً مع الفكرة الرئيسة التي تقول: من خلال تحسن الافراد يتحسن العالم. وفي هذا الكتاب، يساهم بيغليوتشي في رحلة فكرية قوامها الاجابة عن الاسئلة الاتية:- من أنا؟ ماذا افعل؟ كيف ينبغي أن أعيش حياتي؟ ويعلمنا الكتاب أن نعترف بمشاعرنا ونفكر في أسبابها ونعيد توجيهها نحو كيف يمكن أن نكون سعداء. يستكشف بيغليوتشي الفلسفة الرواقية وامكانية تطبيقهاعلى حياتنا اليومية في البحث عن المعنى، مع نصائح وتمارين عملية من خلال التأملات .

الكتاب الخامس/ النفعية: مقدمة قصيرة جدا. وهذا الكتاب من تأليف الفيلسوفين النفعيين(6)  (كاتارزينا لازاري-راديكKatarzyna de Lazari-Radek ، وبيتر سنجر Peter Singer) والنفعية نهج فلسفي يهتم كثيراً بجعل العالم افضل، ولكن ليس بالضرورة من خلال التنمية الذاتية للفرد. ويقدم هذا الكتاب عرضاً شاملاً لأهم نظرية أخلاقية علمانية راهنة. وهو  جزء من سلسلة مقدمة قصيرة جدا التي تنشرها بعض الجامعات الغربية، والتي تباع منها ملايين النسخ في جميع أنحاء العالم .

د. قيس ناصر راهي

.....................

الهوامش

(1) يعد نايجل وربورتن (1962-؟) من الشخصيات الفلسفية المعنية بالكتابة الفلسفية للقارئ العام، وله في هذا المجال عدة مؤلفات، منها: الفلسفة: الاساسيات(1992م)الذي طُبع أكثر من ثلاث عشرة طبعة، كذلك كتاب (الفلسفة: الكلاسيكيات) (1998م)،  فضلاً عن كتاب التفكير من A الى Z (1996م)، وكذلك كتاب لمحة تاريخية عن الفلسفة (2011م)، فضلاً عن كتب اخرى مثل: الحرية مقدمة وقراءات، والفلسفة: دليل الدراسة الاساس. أما عن المقابلة معه فيما يتعلق بأفضل الكتب الفلسفية، فيمكن التعرف على تفاصيلها من خلال زيارة الموقع الآتي:

https://fivebooks.com/best-books/best-philosophy-books-2017/

(2) ينيس راسموسن: استاذ العلوم السياسية المساعد في جامعة تافتس في الولايات المتحدة الاميركية، ويدرس تاريخ الفلسفة السياسية والنظرية السياسية المعاصرة والفكر السياسي الأمريكي يركز في اهتماماته البحثية على التنوير وعلى فضائل ورذائل الديمقراطية الليبرالية ورأسمالية السوق. من مؤلفاته  الملحد والأستاذ: ديفيد هيوم، آدم سميث، والصداقة التي شكلت الفكر الحديث (مطبعة جامعة برينستون، 2017)، والتنوير البراغماتي: استعادة الليبرالية (هيوم وسميث ومونتيسكيو وفولتير)، (مطبعة كامبردج،2014م). اما عن عنوان كتابه باللغة الانجليزية، فهو:

The Infidel and the Professor: David Hume، Adam Smith، and the Friendship That Shaped Modern Thought  by Dennis Rasmussen.

(3) تيم كرين: يُعد من الملحدين. حالياً، يعمل استاذاً للفلسفة في الجامعة الاوربية المركزية، بعد أن عمل في جامعة لندن لمدة عشرين عاماً. في عام 2005م أسس معهد الفلسفة في جامعة لندن، وكان أول مدير له حتى عام 2008م، وفي عام 2009م انتقل إلى كلية الفلسفة في جامعة كامبريدج، وبقى فيها الى2017م. أما عن عنوان كتابه باللغة الانجليزية، فهو:

The Meaning of Belief: Religion from an Atheist’s Point of View  by Tim Crane .

(4) روبرت رايت، صحفي اميركي مختص بعلم النفس التطوري وتاريخ الاديان. عنوان كتابه باللغة الانجليزية:

Why Buddhism is True: The Science and Philosophy of Meditation and Enlightenment by Robert Wright .

(5) ماسيمو بيغليوتشي، دكتوراه في (علم الأحياء)، فضلاً عن دكتوراه فلسفة، تتوزع اهتماماته البحثية في الحقول الاتية: فلسفة العلم، فلسفة البيولوجيا، والعلاقة بين العلم والدين. أما عن عنوان كتابه باللغة الانجليزية، فهو:

How To Be A Stoic: Ancient Wisdom for Modern Living by Massimo Pigliucci.

(6) كاتارزينا دي لازاري-راديك، (1946-؟) أستاذ فلسفة الاخلاق في كلية الدراسات العليا.

أما بيتر سنجر، فهو أستاذ أخلاقيات البيولوجيا في مركز الجامعة للقيم الإنسانية في جامعة برينستون منذ عام 2005. أما عن عنوان كتابهما باللغة الانجليزية، فهو:

Utilitarianism: A Very Short Introduction by Katarzyna de Lazari-Radek and Peter Singer.

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4145 المصادف: 2018-01-10 02:03:24