المثقف - كتب وإصدارات

مع إعلان توقف صدورها المؤسف: صدور الجزء السابع من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

1231 husanملاحظة: للأسف، سوف يتوقف صدور الأجزاء المتبقية من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية (33 جزءاً) لظروف مادية قاهرة .

هذه الموسوعة هي هديّة العراق للبشرية . العراق الذي اعتاد منذ فجر تاريخه على أن يخدم البشرية ويعلمها أسس ومظاهر الحضارة بلا مقابل . بعد بحث مضنٍ في المواقع الإلكترونية للكتب والمكتبات العالمية في الشابكة ثبت أنه لم تصدر على الإطلاق موسوعة عن جرائم الولايات المتحدة الأمريكية، شاملة كاملة، تغطي دقائق هذه الجرائم منذ تأسيس هذه الدولة الشيطانية، عدا هذه الموسوعة التي تصدر من بغداد المحروسة التي عذّبها الأمريكان.

إن خطورة هذه الموسوعة تتمثل في اعتمادها على الوثائق الانكليزية . فالأمريكان والغربيون يريدون للمواطنين المسحوقين في دول العالم الثالث أن يقرأوا ويعرفوا ما يريدون هم الأمريكان أن يعرفه مواطنوا العالم الثالث وليس ما يريد هؤلاء المواطنون اكتشافه من الحقائق . نكرّر : على المواطن العراقي ومواطني كل الشعوب المظلومة القراءة بالانكليزية لمعرقة مسرحية الظلم والديمقراطية الأمريكية التي توصل إلى الإبادة البشرية الكاملة من خلال لعبة الوثائق المفرج عنها بروح ديمقراطية كي يطلع القتلى المظلومون كيف تم قتلهم وإبادة شعوبهم وعوائلهم.

تضمن محتوى الجزء السابع الفصول التالية التي تكمل فصول وموضوعات الجزء السادس :

(1) هل تمّ توظيف المنظمات البهائية وتحوّل ديفيد كيلي إلى البهائية لتنفيذ اغتياله ؟ (القسم الخامس)

(2) كيف صمّمت الحكومة الأمريكية هجمات الجمرة الخبيثة بعد هجمات 11 ايلول 2001؟

(3) فضائح جورج بوش الأب رئيسا: كيف انقلب على صديقه تاجر المخدرات الجنرال نورييغا ودمّر بنما (4000 قتيل مدني)، تسليم المناصب لمن تبرع أكثر لحملته.

(4) فضائح بوش الإبن تكمل فضائح بوش الأب: مخدّرات وسُكُر وسجون وتهرّب من الخدمة العسكرية وفساد مالي وإداري وسياسي

(5) هل كان الرئيس بوش الأب شريكا لصدام حسين في جريمة احتلال الكويت؟

تفاصيل اجتماع السفيرة أبريل غلاسبي بالديكتاتور، أخيرا حسمت وثائق ويكيليكس القضية: بوش أعطى الضوء الأخضر لصدام لارتكاب جريمة احتلال الكويت

(6) مشروع مارشال: هل كان خطّة استغلال وتآمر أمريكية أم خطة لوجه التنمية ؟

(7) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: فساد .. وانقلابات .. ودم .. و"تنمية" !

(8) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: وكالة للتنمية أم للإنقلابات ؟

(9) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: والإبادة الجنسية لشعوب العالم الثالث .

(10) الحكومة الأمريكية هي التي زوّدت العراق بأسلحة الدمار الشامل، مصنع للأسلحة الكيمياوية العراقية في ولاية فلوريدا الأمريكية، قائمة بالجراثيم الحربية وتواريخ شحناتها المُصدّرة من أمريكا إلى العراق!

(11) الولايات المتحدة صدّرت الجمرة الخبيثة وغاز الخردل إلى العراق، ثلاث مختبرات نووية أمريكية ساعدت العراق في مشروع الأسلحة النووية

(12) تقرير الأمم المتحدة 1996: الولايات المتحدة وبريطانيا باعتا للعراق أسلحة الدمار الشامل النووية والكيمياوية والجرثومية. شركة رامسفيلد هي التي باعت المفاعلات النووية لكوريا الشمالية.

(13) تقرير مجلس الشيوخ الأمريكي عام 1994: الشركات الأمريكية المرخصة من قبل وزارة التجارة قامت بتصدير المواد البيولوجية والكيميائية الخطيرة للعراق وبضمنها الجمرة الخبيثة.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ المحترم الاديب الكاتب الناقد الدكتور حسين سرمك حسن

تحياتي وتقديري لك
اخي الكريم ما جاء في مقالاتك هي جرائم موثقه ومعلومة ولا تخفى على احد
ولكن تبقى القوة والهيمنة والسيطرة الاقتصادية هي الحاكمة ولها القول الفصل
وهذه اسرائيل ربيبة الغرب ومدللة امريكا تفعل ما تشاء وليس من يقول لها
كفى عدوانًا يا لقيطة الغرب مغزى كلامي هو أننا نسمع ونرى ونعلم ما يُريدهُ
الطرف الاخر ولكن ليس بامكاننا الوقوف بوجه الظلم لحاجتنا الى الطرف الذي
يظلمنا لخيانة الحكام .

احترامي وتقديري لك مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4179 المصادف: 2018-02-13 02:10:57