 كتب وإصدارات

هكذا تكلم آدم

الكبير الداديسيعلى الرغم من كثرة الدواوين الشعرية الصادرة في السنوات الأخيرة، فقلة منها تحظى بمتابعة إعلامية، والأكيد عندما يسمع مثقف عربي عن ديوان شعري عنوانه "هكذا تكلم آدم" سيأخذه الفضول والفرضيات المتناسلة من هذا العنوان إلى الرغبة في معرفة عم سيتحدث آدم؟ خاصة وعنوان الكتاب يحيل على نص غائب له مكانته في الثقافة الإنسانية  يتعلق الأمر بكتاب (هكذا تكلم زرادشت) للفيلسوف والمفكر الألماني نيتشه فأية علاقة بين الكتابين؟

"هكذا تحدث آدم"   ديوان شعري للشاعر التونسي الأسعد الجميعي صدر في طبعته الأولى سنة 2019 عن دار زينب للنشر والتوزيع ... افتتح الديوان بمقدمة  تضمن حوارا  للشاعر  حول تجربته الشعرية  منشور بصحيفتين عراقيتن في صيف 2016

- يضم الديوان  10 قصائد نثر  من 15 إلى ص 52  هي  (هكذا تحدّث آدم /ليس لي سديد النّظر/ هذيان في الحب./ الام / قالها الظلام / كي لا يفرّ الحجل / يا ملاكي/.غريب الرّوح/ أوهام صحراويّة./ رسالة قديمة إلى قيس ابن الملوّح/  عزف منفرد   )

- 8 قصائد تفعيلة من ص 53 إلى ص 80    (منطق الطير. / سبع حفريّات شعريّة/ وداعا مَارْكِي../ خفّاش/ أدعية غير مستجابة في سماء الإرهاب/ زهايمر / ورة في مقهى البلبل / بكاء على الث ورة في مقهى البلبل / ضربة حب بعد الخمسين)

- و5 قصائد عمودية   من ص 81 إلى ص 103 وهي  (نور على نور على نور / أمّي / أبناء طين/ حبيبة روحي/ ثورة الحب)

كتبت هذه القصائد في حوالي ثلاثة عقود أقدمها كتبت سنة 1981 وأحدثها سنة 2018

من خلا الملاحظة الأولى يدرك القارئ أن الديوان يجمع بين التحديث والتقليد ، بين الرومانسية الكلاسيكية والواقعية ليسبح بالقارئ بين عمود الشعر حيث الأبيات المتساوية ، الأشطر المتناظرة والقافية الموحد ، وبين محاولة الالتزام بوحدة التفعيلة ونظام الأسطر والجمل الشعرية ثم إلى التحرر من كل الضوابط والانتصار لشعرية النص وما يخلق من لذة وإن كان القارئ يجد صعوبية في التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة ما دام الشاعر اختار نفس البناء الهندسي وذات التشكيل المعماري للنصوص في التجربتين

وبما أنه من الصعب الوقوف على 23 قصيدة كاملة في مقال صحفي قصير نكتفي بوقفة موجزة  مع  القصيدة الأولى التي اختار الشاعر  عنوانها عنوانا للأضمومة الشعرية (هكذا تحدث آدم) لما يثيره العنوان لدى القارئ  من إحالات دينية فلسفية

قصيدة (هكذا تحدث آدم) قصيدة وسمها صاحبها بقصيدة نثر وهي مكتوبة بطربقة الشعر الحر حيث نظام الأسطر الشعرية (134 سطرا) ونظام المقاطع (تسعة مقاطع) في كل مقطع تيمة خاصة وينتهي بدعاء يتكرر فيه لفظ "طوبى لـِـ" ومحتوى هذه المقاطع هو

1- موت الرغبة ورفض اللغة ، ينتهي ب "طوبى لمن لا اسم له"

2 - تشويه الشهوة ورفض الجسد ينتهي ب "طوبى لمن لا جسد له"

3 - حواء مني حضور الشك والعموض ينتهي ب  "طوبى للواضحين"

4 - سرمدية وأبدية الحب  ينتهي ب "طوبى للمجبين"

5 - الحياة بسيطة ومشرعة أسيء إليها باختراع المفاتيح ينتهي ب "طوبى لمن أضاعوا المفاتيج ووجدوا أنفسهم"

6 - التنكر وعدم الاعتراف ينتهي ب "طوبى لم أهمله التاريخ وحلق فوق النعوت"

7 - لا ربح ولا خسارة في الحياة   ينتهي  "طوبى لمن لم ينتظر لقاح الخريف كي تنفلق عنه النّواة، طوبى للعاشقن المنسيّن"

8 - تغيرت أشياء كثيرة في الأرض ينتهي ب "طوبى لمن لم تنقطع جذوره السّماوية ." ..

9 - دعوة للحب ونبذ الكراهية ينتهي ب  "طوبى لمن ظلّ حيّا بعد قاتله"

10 - الدعوة إلى الترفع عن الطين ينتهي بـ"طوبى لمن عاف عسل خطيئتي، وصعد إلى أعلى علّيين ..".

إن المتأمل لفحوى هذه المقاطع سيدرك البون الشاسع بين الطرح النتشوي الغربي الذي يعتبر القوة هي الفيصل والبقاء للأقوى وأن الرحمة رذيلة  لذا يتحتم إبادة الضعفاء، واعتبار أن الإنسان صانع قدرة ومن تم رفض الدين الذي يربي على الخنوع... وبين الطرح المشرقي القائم على العاطفة واعتبار القلب مصدر الحكمة وأن البقاء للحب والأجسام فانية

الديوان يستحق دراسة أكاديمية متأنية وهذا مجرد انطباع اولي سرقناه من وسط زحمة الحياة

 

ذ. الكبير الداديسي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4640 المصادف: 2019-05-20 01:59:28