أقلام حرة

أتمنى هزة أرضية تصيب النقاد فقط !

sami alamiriأي تهزُّ هزاً عنيفاً مساحة متر مربع تحت قدمَيْ كل واحد منهم وتستمر عدة ساعات دون انقطاع/ ربما يعتبر البعض كلامي هذا ثناءً وإطراءً ودعاء خيرٍ لهم باعتبار أنهم سيفقدون في هذه الحالة أي خيار عدا الرقص جذلاً وهو كذلك فالطارؤون على النقد لا يجيدون سوى الرقص على حبال الغسيل وإلا فكيف يمكن تصور شويعر معروف بتأريخه الزيتوني بدءاً من الأقلام فالطليعة الأدبية فالثورة فالجمهورية ونزولاً إلى الراصد، يسافر (معارضاً) للنظام البائد والحالي، ليجد ما لم يحلم به من التهريج بعظمة شعره وعلو شأوه وخلال عامين فقط تصدر عن (أشعاره) مئات الدراسات والقراءات وأكثر من خمسين كتاباً (نقدياً) عن ( تجربته الشعرية المتفردة) والأنكى من ذلك يضطلع العشرات من (مترجمي الشعر) بترجمة هلوساته النثرية إلى اللغات الأوروبية الحية، وأنت تقرأ له فتبحث عن صورة متميزة أو فكرة نادرة فلن تجد إطلاقاً لا وحق الحق، وما يبعث على المرارة هو أن ما يسمى شعراً في كتاباته على درجة من الركاكة بحيث لا تصدق أن كاتبه يفقه من العربية شيئاً فكيف لو تُرجم إلى اللغات الأخرى ! وهل بعد هذا إساءة للشعر العربي وللترجمة العربية وللنقد العربي أفظع من ذلك؟

 

سامي العامري - برلين ـ تشرين ثان ـ 2017

 

 

تعليقات (3)

صديقي الشاعر العامري
تحية وسلام
وهذه الحالة متكررة
أكثر من كاتب وكاتبة تعرفهم أنت بالأسماء
وقد قمت مرة بعمل لا أخلاقي إذ أجبرت عليه وما كان عليّ أن أقوم به ولكن حوصرت في الزاوية
قلت لزميلة عن هذا الموضوع فقالت لالالا أنا شاعرة !!!!!!!!!!!!
قلت طيب سأريك
أعطني أجمل نصوصك وخذي أسخف نصوصي ولننشرهما ونرى
وبعد النشر ههههههههههههههههههههههههها كانت عشرات التعليقات تمجد بها وتمدح
ونصي الذي هو نصها لم يحصل إلا على تعليقين
سأفضح المعلقين والكاتبة لو وافقت
شكراً عزيزي سامي

 

**==**==**==**
المحترم أخي الفاضل سامي العامري سلام الله عليكم وسلامي مني إليكم كل الشكر والثناء والإشادة لما تفضلتم به من تعرية المسكوت عنه والمماطلة والمغالطة والمجاملة الكاذبة في حق قدسية الحرف والكتابة .. //
" إن الحديث ذو شجون "
وإن لهذا الحديث مسار طويل طويل طويل ..............................................
إحترامي ثم إحترامي ..
**==**==**==**

 

اخى العزيز : سامى العامرى :
لقد اثرت شجننا , للاسف الشديد النقاد ما عنهم ضمير ابدا ..
وانا اعلن على الملا واتحدى ايضا النقاد جميعا ان يستخلصوا لى عيوبا هدّامة فى نصوصى ...
إعلان
لكل النقاد والمحررين اصحاب المواقع أعلن انا ابراهيم امين مؤمن (روائى)من منصة المثقف عرض نصوصى للنقد شريطة اعطائى فرصة للرد
النقد من نصوص شهر6-11 فقط

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4088 المصادف: 2017-11-14 03:20:40