 شهادات ومذكرات

نساء القصور على مر العصور (5)

محمد فتحي عبدالعال

 المرأة بين الوفاء والخيانة (1)

بغنج ودلال تتمايل على صوت الدفوف. جارية من البشكنج  اسمها "أورورا" ويعني الصبح. بدأت صبح حياتها الجديدة كمغنية وعازفة للعود في دار للغناء  أنشأها زرياب في قرطبة، وبين عشية وضحاها اختارها القدر ليصبح مآلها  قصر الحكم ابن الخليفة الناصر الخليفة الأموي على  عرش الأندلس . وعلى الرغم من غرام الخليفة الحكم بها إلا أنه لم يتزوجها  وأنجبت له عبد الرحمن ومات في سن صغيرة، ثم هشام.. كانت صبح تجسيدا للمرأة الحديدية بكل ما تعنيه الكلمة فكان لها الكلمة الأولى والأخيرة في تعيين الوزراء ورجال الدولة والبطانة والجميع رهن إشارتها وطوع أمرها في عهد زوجها الخليفة المسن سيد الحكم. لا أدري لماذا يتزوج الخلفاء من نساء لا يدرك أحد نسبهم أو حسبهم. لماذا ينتقي صاحب الحكم جارية؟ .وفي هذه الفترة ظهر على مسرح الأحداث شاب من العامة يدعى محمد بن أبي عامر كان على قدر كبير من الذكاء والفطنه والدهاء مما جعله يتسلل وبسرعة إلى قلب صبح ونشأ بينهما الحب ولازال الزوج الخليفة على قيد الحياة، وبمجرد وفاة الخليفة الحكم كان ولده هشام ولي العهد في سن صغير فتولى المنصور وبمعاونة صبح الوصاية على ولدها هشام.

يقودنا هذا إلى التساؤل ما الدوافع التي تدفع المرأة إلى الخيانة العظمى بحق زوج أحبها؟

بحسب دراسة تشيكية حديثة أجراها معهد الصحة الجنسية التشيكي أظهرت أنّ المرأة في الأغلب، ترتكب الخيانة  لـخمسة أسباب هي:

1ــ تدني الثقة بالذات: هذا لا يعني عدم ثقة المرأة من جمالها ولكن لانصراف الشريك عن مغازلتها وعدم الإشارة إلى جمالها ومفاتنها هذا الانصراف يضعف من ثقة المرأة بذاتها

٢-الشعور بالوحدة: الرتابة في الحياة الزوجية طويلة الأمد وتحول المرأة من دور العشيقة والشريكة والصديقة إلى دور الأم والزوجة والقائمة بأعمال المنزل المملة ..

تنزلق المرأة في العلاقة الزوجية الطويلة الأمد من دور العشيقة والشريكة أو الصديقة إلى دور الأم والزوجة والطباخة مما يجعل الوحدة مؤشرا سيئا لنفورها من زوجها.

3ــ انطفاء مشاعر الحبّ: والتي من المهم إحياؤها دوما مهما مرّت سنوات العمر.

4 ــ الانتقام وهو الأسوء فهو لا يضرّ بالزوج فقط بل يحط من قدر المرأة  ومنزلتها الاجتماعية.

5ــ غياب الدعم

ترى كلّ امرأة في الرجل سنداً لها لذلك فهي بحاجة إلى دعمه المستمر  وتواجده دوما خاصة في لحظات ضعفها ليكون الملجأ والملاذ الآمن .

نعود إلى  صبح والتي مكّنت  أبي عامر من تولي كلّ سلطة وكلّ أمر، مما ساعده على إزاحة كافة  منافسيه عن السلطة الواحد تلو الآخر بمساعدتها ودهائها وقوة شخصيتها .  ثمّ لعبت صبح دوراً خطيراً حيث أطلقت لابن أبي عامر العنان في تدمير شخصية ابنها هشام الخليفة الصغير. فحجر على الخليفة الصبي ولم يسمح لأحد بمخالطته، واقام حول قصر الخلافة سورا وفرض عزلة تامة عليه وإذا  خرج من القصر ألبسه بُرنساً فلا يُعرف، وأحاطه بالجند ليمنع العامة من الوصول إليه أو التقرب منه.. ومع ازدياد نفوذ ابن أبي عامر بدأت صبح تخاف هذا المارد الذي صنعته وتدرك حجم التدمير الشخصيّ الذي لحق بابنها ولكن الوقت كان قد مضي ولا يمكن إصلاحه بأيّ حال كما أن محاولة تحجيم ابن ابي عامر صارت من الأمور المستحيلة بعد ان استفحل دوره وصار الحاكم القوي النافذ بالأندلس فأشاعت بين العامة أن ابنها سجين القصر وحاولت تأليب بعض القادة على حكم المنصور واستعانت في ذلك بدفع بعض الأموال فقام المنصور بمصادرة أموالها وفرض عليها سياجا منيعاً هي الأخرى أسوة بابنها فرضخت المرأة الحديدية للأمر الواقع وتوارت حتى ماتت ...

الطريف هنا هو قدرة صبح على تحمل ألم غدر العشيق وضياع شخصية الابن والسعي للمناورة في سبيل استعادة عرش الابن ثم الاستكانة والعيش في ظلال من الأسى حتى الممات فهل هناك ميزة لدى المرأة تجعلها أكثر قدرة على تحمل الألم أكثر من الرجل فبحسب  دراسة حديثة  أعدها المركز الطبي في العاصمة التشيكية براغ. أنّ العامل النفسي له دور أساسي في تحمل الألم، ليتحول إلى تكوين مواد داخل الجسم تساعد على تخفيفه ولا تقضي عليه تماما، وأن النساء يتحملن الألم بصورة طبيعية بشكل أفضل من الرجال عن طريق الاستعداد النفسي، بينما يحاول الرجال التخلص منه بشكل علاجي ودوائي.

ولكن الأمر يختلف عند كبار السن من الجنسين، فهم يتسامحون مع الألم نفسيا ويتحملونه أكثر لإعتقادهم أن الأمر طبيعي مع التقدم بالعمر. وبذلك تنتهي قصة من تراثنا العربي تصور أنّ الخيانة لابد وأن ترتد على صاحبها يوماً ما.

 

أستاذة  راغدة شفيق محمود الباحثة السّوريّة في علوم اللّغة

د. محمد فتحي عبد العال كاتب وباحث مصريّ.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4506 المصادف: 2019-01-06 00:48:45