 شهادات ومذكرات

"جوردانو برنو" ضحية الاستبداد الديني

598 جوردانو بردو في سنة 1540م أدرك عالم الفلك والرياضيات البولوني نيكولاس كوبرنيكوس(1) إن الحركات المعقدة الظاهرية للكواكب يمكن تعليلها بان الشمس ثابتة في حين أن الأرض والكواكب الأخرى تدور في مدارات حول هذا النجم الباهر، وقد أصدر عام 1543م كتاباً بعنوان "دورات الأجرام السماوية"، وقد كانت الكنيسة تتبنى آراء أرسطو(2) عن الكون، وهي النظرية التي تقول بأن الأرض هي مركز الكون، وأن الشمس تدور حولها كما هو ظاهر للعين ، وقد خلعت الكنيسة على هذا الاعتقاد طابع القداسة، حيث سيتعرض كل من يشكك فيه الى الملاحقة القضائية.

أعتنق جوردانو برونو(3) نظرية كوبرنيكوس عن دوران الأرض على الرغم من انها كانت محرمة من قبل رجال الدين في ذلك الوقت وذهب إلى أبعد من ذلك بوضعه فرضية أن النظام الشمسي هو واحد من مجموعة نظم تغطى الكون في صورة نجوم واجرام سماوية ، وافترض لانهائية الكون .وقام بإلقاء محاضرة عن نظرية كوبرنيكوس في جامعة اكسفورد، حيث حاول أن يرفع من شأنها ويتهم معارضيها بالجهل :"إن معارضي كوبرنيكوس حمقى أغبياء. لأن الأرض تتحرك بالفعل". وسرعان ما أصدرت الكنيسة بياناً شديد اللهجة تحذر فيه الذين يصرون على وضع ما قاله كوبرنيكوس فوق سلطة الروح المقدس، وإن برونو يريد تدمير العالم الأرسطي تماماً وإفساح المجال لعلم جديد يتجاوز ما قاله كوبرنيكوس، فقد دأب كتاب كوبرنيكوس "دورات الاجرام السماوية" على تأكيد إن الكون متناه، في حين يريد برونو أن يثبت إن الكون لامتناه، في العام 1592م تبدأ محاكمة برونو بتهمة الهرطقة في مدينة البندقية، بعدها يتم تسليمه الى روما وعلى مدى السبع سنوات التالية يتم نقله من سجن الى آخر، حتى تصدر إدانة البابا له وفي الثامن شباط عام 1600م ، وبعدها بتسعة أيام أحرقوه على الخازوق، بعد أن وضعوا على فمه لجاماً حتى لا تسمع صرخاته.

 

صباح شاكر العكام

....................

الهوامش :

1- نيكولاس كوبرنيكوس (1473م ـ 1543م) هو راهب وعالم رياضي وفيلسوف وفلكي وقانوني وطبيب وإداري ودبلوماسي كان أحد أعظم علماء عصره. يعتبر أول من صاغ نظرية مركزية الشمس وكون الأرض جرماً يدور في فلكها.

2- ارسطو طاليس(384ق.م – 322ق.م) فيلسوف اغريقي ، تلميذ أفلاطون ومعلم الإسكندر الأكبر، وواحد من عظماء المفكرين الذي تغطي كتاباته مجالات عدة .

3-  جيوردانو برنو (1548م – 1600م) فيلسوف إيطالي كان راهباً في البداية ولكنه انتقل من الدراسات اللاهوتية إلى الفلسفة فيما بعد، حكم علية بالهرطقة من قبل الكنيسة الكاثوليكية.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4509 المصادف: 2019-01-09 00:59:20